البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حركة التجديد التونسية تستنكر الإعتداء على المخرج التونسي النوري بوزيد

2011:04:11.13:41

إستنكرت حركة التجديد التونسية (الحزب الشيوعي سابقا) بشدة الإعتداء الذي تعرض له المخرج السينمائي التونسي النوري بوزيد ، ووصفته بالإعتداء السافر ، والسابقة الخطيرة.

وقالت في بيان وزعته امس الأحد/10 ابريل الحالي/ ،إن الإعتداء الهمجي والسافر الذي إستهدف المخرج والمنتج السينمائي النوري بوزيد، هو " سابقة خطيرة يتعين التصدي لها بكل قوة " .

وأعربت في بيانها عن مساندتها الكاملة للنوري بوزيد وعن وقوفها إلى جانبه وتضامنها معه، ودعت في نفس الوقت الحكومة التونسية المؤقتة إلى تحمل مسؤولياتها لوضع حد لكل أشكال العنف الذي يهدف إلى بث الرعب في صفوف الفنانين والمثقفين والمبدعين وبصفة عامة بين المواطنين في هذه المرحلة التي تستدعي اليقظة التامة تجاه ظواهر التعصب والتطرف .

وكان المخرج السينمائي التونسي نوري بوزيد قد تعرض لضربة قوية بآلة حادة على رأسه من شخص مجهول، يبدو أنها جاءت على خلفية مواقفه التي يدافع فيها عن العلمانية في تونس .

وتعيش الساحة السياسية التونسية منذ عدة أسابيع على وقع معركة أيديولوجية أساسها العلمانية، حيث خرجت العديد من المظاهرات وسط تونس العاصمة للمطالبة بإضفاء طابع علماني في تونس، وهو ما ترفضه التيارات الإسلامية التي كثّفت من نشاطها المناهض للعلمانية في تونس.

وتزامنت هذه المعركة مع تزايد الأصوات التي تطالب بضرورة إبعاد بيوت الله من مساجد وجوامع عن الحراك السياسي ، والحيلولة دون تحويلها للدعاية لهذا التيار السياسي أو ذاك.

وفي هذا السياق ،لم يتردد السياسي التونسي البارز أحمد نجيب الشابي مؤسس الحزب الديمقراطي التقدمي من التحذير من مخاطر إستغلال المساجد لخدمة أغراض سياسية تقوم على تجييش المشاعر الدينية.

وقال في كلمة ألقاها خلال الجلسة الإفتتاحية لأعمال المجلس الوطني لحزبه التي تواصلت اليوم ، إن إضفاء نوع من القدسية على البرامج السياسية يتناقض جوهريا مع المبادئ الديمقراطية، ثم أننا "كلنا مسلمون، ولسنا في حاجة إلى من يعلمنا ديننا، والدين يجب أن يكون مستقلا عن الحقل السياسي".



/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة