البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير: رئيس الوزراء الإسرائيلى يفكر فى سحب الجيش من الضفة الغربية

2011:04:13.11:31

ذكرت صحيفة ((هاآرتس)) الإسرائيلية يوم (الثلاثاء) ان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو يفكر فى سحب قوات جيش الدفاع الإسرائيلى من الضفة الغربية وكذلك اتخاذ إجراءات أخرى تهدف إلى تفادى "تسونامى دبلوماسى" من المحتمل أن يعقب اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية فى سبتمبر القادم.

وذكر تقرير الصحيفة ان حجم الانسحاب مازال غير واضح، وان نتانياهو يفكر حاليا فى إخلاء المستوطنات.

واثناء اجتماعه مع مبعوثى الاتحاد الأوروبى فى القدس يوم الاثنين، وجه سؤال لنتانياهو حول ما إذا كان مازال يعتزم إلقاء خطاب، تقرر له فى الاصل مايو القادم ، أمام الكونجرس الأمريكى سيقدم فيه مبادرة دبلوماسية جديدة لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، وما محتواها.

وقال نتانياهو "لم أقرر بعد متى سيتم ذلك وماذا سيتم فيه".

وذكر ان "السؤالين اللذين يتعين توجيههما الآن هما: أولا، هل استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين ممكن أصلا؟ والسؤال الثانى هو ما هي الاجراءات التى يمكن اتخاذها فى ظل غياب المفاوضات".

وقيل أن نتانياهو ووزرائه متشائمون فيما يتعلق بفرص استئناف مفاوضات السلام التى وصلت إلى طريق مسدود فى سبتمبر الماضى فى أعقاب رفض إسرائيل تمديد فترة تجميد بناء المستوطنات فى الضفة الغربية.

ومن جانبها أوقفت إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما منذ ذلك الحين الجهود الرامية إلى إعادة الجانبين إلى طاولة المفاوضات.

يذكر ان انسحاب القوات الإسرائيلية من الضفة الغربية يعد احد الاجراءات القليلة التى يفكر فيها نتانياهو من أجل كسب دعم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى والدول الغربية له فى معارضة الاعتراف بدولة فلسطينية من جانب الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وخلال الأشهر الأخيرة، أعلنت 12 دولة على الأقل من دول أمريكا اللاتينية اعترافها بدولة فلسطينية مستقلة داخل حدود عام 1967.

وأعرب بعض كبار المسؤولين الإسرائيليين، من بينهم وزير الدفاع ايهود باراك، عن قلقهم البالغ إزاء تداعيات تصويت الأمم المتحدة.

وقال باراك فى العديد من المناسبات إن إسرائيل ستواجه "تسونامى دبلوماسى" وعزلة دولية إذا فشلت فى مواجهة التحرك الفلسطينى بمبادرات دبلوماسية تتخذها بنفسها.

ونقل تقرير نشر اليوم فى صحيفة ((هاآرتس)) عن مصادر لم تفصح عن هويتها "على صلة" بمكتب نتانياهو قولها إن إعادة نشر القوات الإسرائيلية سيعقبه تسليم المسؤولية الأمنية فى المناطق التى سيتم إخلاؤها إلى السلطة الوطنية الفلسطينية.

وقال المصادر إن نتانياهو يدرس حاليا فكرتين أخريين لمواجهة مبادرة الفلسطينيين فى الأمم المتحدة: الأولى هى السعى لعقد مؤتمر دولى تحضره إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية يدعو لاستئناف المفاوضات.

وتستلزم الفكرة الثانية ممارسة ضغوط دبلوماسية على الدول الغربية للتصويت ضد اقامة دولة فلسطينية.

وقال نتانياهو لسفراء الاتحاد الأوروبى يوم الأربعاء الماضى "إن الفلسطينيين قد يكون لديهم أغلبية فى الأمم المتحدة، ولكن الأمر لا يتعلق بالكم فقط وانما بالكيف أيضا".

وبينما قلل نتانياهو من أهمية التداعيات المحتملة لاعتراف من جانب الأمم المتحدة بفلسطين، فانه ألمح إلى أن الأمم المتحدة تبنت العديد من القرارات المناهضة لإسرائيل فى الماضى. وصرحت مصادر لصحيفة ((هاآرتس)) بأن رئيس الوزراء "يدرك جيدا للمخاطر التى تواجه إسرائيل فى سبتمبر، خاصة احتمال مواجهة عزلة دولية".



/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة