البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

ليبيا تدين اجراءات الغرب ازاءها وتعتبرها "بداية لتدخل عسكري بري"

2011:04:22.10:51

دانت ليبيا أمس الخميس /21 ابريل الحالي/، الاجراءات الغربية بارسال مستشارين عسكريين الى شرق البلاد ووضع خطط لنشر قوات عسكرية بها لتأمين امدادات الاغاثة للمدنيين، معتبرة اياها "بداية لتدخل عسكري بري"، حسب وكالة الجماهيرية للانباء.

واعلنت بريطانيا وفرنسا وايطاليا عن ارسال مستشارين عسكريين لمساعدة المعارضة الليبية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقالت وزارة الخارجية الليبية في بيان بثته الوكالة الرسمية اليوم، تعقيبا على هذه الاجراءات، إنها "في الوقت الذي تستنكر فيه هذه الاعمال، فإنها تنبه المجتمع الدولي لما سيترتب عن هذا العمل من نتائج، خاصة وانه يعد بداية لتدخل عسكري بري، مما يتنافى مع قرار مجلس الامن الدولي".

واوضحت انها "تتابع ما تتناوله وسائل الإعلام العالمية حول اعتزام كل من إيطاليا وبريطانيا وفرنسا إرسال عدد من المستشارين العسكريين الى الاقليم الشرقي من ليبيا، وكذلك قيام الاتحاد الاوروبي بوضع خطط لعلميات نشر قوات عسكرية في ليبيا يبلغ عددها (1000) جندي بحجة تأمين وصول إمدادات الإغاثة الى المدنيين في ليبيا".

وبينت "ان الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية بالاتحاد الاوروبي تضغط من أجل الحصول على تصديق من الأمم المتحدة حول نشر المهمة العسكرية في ليبيا، وان الاتحاد الأوروبي على لسان أحد مسؤوليه ذكر بأنه قد تم الاتفاق على العملية وأصبحت جاهزة للتنفيذ حال الحصول على موافقة الأمم المتحدة".

وعبرت الوزارة "عن ادانتها لمثل هذه الإجراءات، باعتبارها تدخلاً في الشؤون الداخلية للدولة الليبية وخرقاً لقرار مجلس الأمن 1973 ".

ورأت ان هذه الاجراءات تعد كذلك "انتهاكاً لسيادة ووحدة الأراضي الليبية، وعاملاً خطيراً يؤجج ويوسع الصراع الحالي داخل ليبيا".

وكانت ليبيا قد حذرت في 11 ابريل الجاري من ان اي اقتراب من اراضيها بذريعة إنسانية سيواجه بـ"مقاومة عنيفة وغير متوقعة"، ردا على مشروع للاتحاد الأوروبي اطلق عليه "يوروفور ليبيا" لتقديم المساعدة الانسانية لليبيين في مصراتة.

وشددت الخارجية الليبية على "أنه ليس هناك من طريق لتسوية الأزمة إلا من خلال الحوار السياسي بين أطراف الشعب الليبي"، مرحبة بـ"أن يتم هذا الحوار تحت مظلة الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي".


/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة