البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقالة خاصة : كيف يمكن للاطراف المعنية الخروج من الطريق المسدود في ليبيا؟

2011:04:27.14:06

دخل الوضع في ليبيا الى طريق مسدود حاليا بسبب المواجهات المستمرة بين القوات الحكومية الموالية للعقيد معمر القذافى وجماعات المعارضة المسلحة. وفي الوقت ذاته, اعلن قادة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بوضوح ان الضربات العسكرية ضد ليبيا لن تتوقف الا بعد تنحى القذافى عن السلطة، الامر الذى يثير تساؤل خبراء ومحللين سياسيين بشأن مصير القذافى في المستقبل؟ وما هى الاوراق المتاحة لدى الغرب؟ وهل بمقدور المعارضة الليبية السيطرة على الوضع العام في البلاد ؟

-- ما هو مصير القذافى ؟

قال جمال زهران استاذ العلوم السياسية في جامعة قناة السويس المصرية ان ثمة عدة احتمالات بشأن مصير القذافى: اولا, ان يواصل القذافى المقاومة ويجبر الغرب على الانسحاب . ثانيا, ان يتنازل العقيد سياسيا ويقبل ادارة مشتركة للبلاد مع القوى الاخرى . ثالثا, ان يقتل القذافى بأيدى افراد اسرته او يتم اغتياله من قبل اعداء في الخارج . رابعا , ان يضطر القذافي للتنحي ويغادر ليبيا بعد ان تحقق المعارضة انتصارها في الحرب .
ومن جانبه , قال سارك استاذ العلوم الدولية بجامعة سان لويس بروما، ان المعارضة الليبية لا تستطيع بمفردها الانتصار على القذافى بالرغم من حصولها على دعم الغرب، فما زال القذافى قويا نسبيا في الميدان العسكرى ويتمتع بدعم واسع غربى ليبيا . وفي هذه الحالة , من المستحيل ان يتنحى القذافى او يجنح الى مغادرة ليبيا . وقد يتحول هذا النزاع الى حرب انفصال نظرا لعدم قدرة اى من الجانبين على تسوية الازمة بسرعة.
وقال امين حوتات المحلل العسكرى والامنى بلبنان "في الحقيقة هناك العديد من السياسات والاستراتيجيات لدى الغرب لاسقاط نظام القذافى مثل حصار القذافى وقطع مصادر أسلحته وتدمير كافة قواته المسلحة في المدى القصير وعدم الاعتراف بنظام القذافى . ولكن الدول الغربية لم تفعل ذلك لأنها لم تتوصل فيما بينها إلى حل نهائي ولم تقرر كيفية تقسيم (كعكة ليبيا)، ان وجود القذافى ضرورى بالنسبة للغرب في المرحلة الراهنة ولكن ليس له مكان في المشهد السياسى الليبى في المستقبل."
واوضح ميشال اميسون الباحث الكبير بمعهد بحوث السياسات الاوروبية ببلجيكا، انه يبدو ان القذافى سيقاوم حتى اللحظة الاخيرة ولن يستطيع وقف اطلاق النار ولن يقبل التنحى ابدا. بيد انه سيتم اسقاطه بالقوة فى نهاية المطاف.

-- ما هى الاوراق الباقية لدى الغرب ؟

وقالت انا اويس الباحثة بمعهد الدراسات الدولية بجنوب افريقيا ان الناتو يمتطى ظهر نمر . ومن السهل عليه شن الحرب لكنه يصعب عليه انهاءها، مشيرا الى ان اكبر هاجس يساور الغرب هو استمرار الحرب لأمد طويل، ما سيؤدى الى تزايد المشاعر المناهضة لتلك الحرب بين الدول الاعضاء فى الناتو .
واضافت ان العمليات العسكرية لن تحل المشكلة فى ليبيا ومن المحتمل أن تنزلق البلاد الى حرب اهلية كما هو عليه الحال في الصومال. وقد تتحول الحرب الليبية من النزاعات الداخلية الى صراعات عميقة مناهضة للغرب وتمتد الى خارج ليبيا .وقد تؤجج ضربات الناتو ضد ليبيا المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في منطقة الشرق الاوسط وتزرع بذور نزاعات طويلة الاجل .
وقال ميشال اميسون ان الغرب يفتقر الى سبل فعالة لكسر الجمود في الحرب ولا يعد ارسال قوات برية الى ليبيا خيارا للناتو دون تفويض جديد من مجلس الامن الدولى. ومن المستحيل ان تتوصل الدول الغربية الى تسوية مع القذافى في المستقبل .
وقال على رزاق المحلل المختص بشؤون الشرق الاوسط في لبنان " انا متأكد بان الغرب لن يرسل قوات برية الى ليبيا ولن يسلح قوات المعارضة.لان ارسال قوات برية الى ليبيا باعتبارها بلدا إسلاميا آخر بعد العراق وأفغانستان يعنى مخاطر كبيرة جدا بالنسبة لقادة الدول الغربية، لا سيما وان بعضهم على ابواب الانتخابات المحلية . اما تسليح قوات المعارضة فليس حقيقيا ايضا بسبب المزاعم بارتباط اعضاء من قوات المعارضة بتنظيم القاعدة . لذا فلن تتحمل الولايات المتحدة والدول الاوروبية مخاطر مثل هذه رغم ان هذه الشائعة ليست صحيحة . ومن ثم اعتقد انه سيتم تسوية الازمة الليبية عبر الطرق السياسية فى النهاية" .
واشار سارك الى ان العمليات العسكرية الشاملة للناتو من الجو الى الارض هى السبيل الوحيد لدحر القذافى ولكنها لا تحقق مصالح الدول الغربية . وبالنسبة للغرب قد يكون مقتل القذافى في الغارات الجوية افضل نتيجة ولكن يبدو انه من الصعب تحقيق ذلك. واستراتيجة الخروج التى يعتمدها الغرب هى بدء مفاوضات دبلوماسية مكثفة ولكن تلك الاستراتيجية قد تفضى الى تقاسم الاراضى والموارد، التى تسيطر عليها القوى الغربية حاليا، بين المعارضة والقذافى.
واعتبر امين حوتات ان الغرب سيواصل تدمير ليبيا بشكل ممنهج لمنع سيطرة اى طرف على الطرف الآخر. واذا كانت الامور تتطور الى ما يفيد الغرب -- انفصال البلاد او تأسيس بلد ضعيف، فستحل المشكلة.

-- هل تسيطر المعارضة الليبية على الوضع العام ؟

ذكرت انا اويس ان الغرب ليس واضحا تماما حتى الآن بشأن تشيكل قوات المعارضة الليبية واهدافها المستقبلية، اذ تتجلى عدم الثقة والتناقض في موقفه حيالها، وذلك لأن تشكيل المعارضة معقد ويضم عددا من مسؤولى نظام القذافى والقوى الموالية للولايات المتحدة اضافة الى بعض القوى المناهضة للولايات المتحدة مع اشارات الى وجود ارهابيين بينهم.
وقال ميشال اميسون ان المعارضة الليبية تتكون أساسا من جزئين: بعضهم ابناء قبائل شرقى ليبيا وبعضهم مسؤولون سياسيون وعسكريون خانوا نظام القذافى . وعلى الرغم من ان فرنسا وبعض الدول الغربية تعترف بالمعارضة الليبية ولكنها لا تثق بها تماما. واعربت بريطانيا ودول غربية اخرى عن قلقها الشديد حيال هيكل المعارضة الليبية الذى ربما يضم متطرفين وحتى اعضاء بتنظيم القاعدة .
ولفت امين حوتات الى ان قوات المعارضة الليبية هى مجرد جماعة مسلحة بشكل بدائى تعانى سوء التدريب والتسليح . وان العلاقات بين المعارضة الليبية والغرب ستتعزز بشكل مطرد، حيث كانت فرنسا اول دولة تعترف بالمعارضة الليبية املا فى التمتع بنفود فى ليبيا. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة