البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: اوباما يعلن مقتل بن لادن والمجتمع الدولي يرحب

2011:05:03.09:20

اعلن الرئيس الامريكى باراك اوباما فى وقت مبكر من صباح امس الاثنين/2 مايو الحالي/ مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن خلال عملية عسكرية شنتها قوة امريكية خاصة بالقرب من العاصمة الباكستانية اسلام اباد , مشيرا الى ان جثته بحوزة الولايات المتحدة.
وقال الرئيس الامريكى فى خطاب متلفز من البيت الابيض ان الولايات المتحدة شنت فى وقت سابق عملية عسكرية على مجمع سكنى فى ابوت اباد، وهى بلدة جبلية تقع على بعد 60 كم شمال العاصمة اسلام اباد, وتأكد فيما بعد ان الزعيم الارهابى قتل فى الاشتباك . ولم تسفر العملية عن اصابة احد من الجنود الامريكيين .
وقال اوباما انه بعد وقت قصير من توليه منصبه فى عام 2009 طلب من ليون بانيتا مدير وكالة الاستخبارات المركزية بأن يضع قتل او اعتقال بن لادن على رأس اولوياته فى الحرب ضد القاعدة .
واضاف ان الولايات المتحدة تلقت معلومات بشأن بن لادن فى اغسطس الماضى . واشارت المعلومات الاولية انه كان يختبئ فى مكان ما بعمق الاراضى الباكستانية .
ودون ان يوضح تفاصيل العملية , قال اوباما ", اخيرا , الاسبوع الماضى , توفرت لدينا معلومات كافية لإتخاذ اجراء ووافقنا على تنفيذ عملية للوصول الى بن لادن وتقديمه للعدالة ", واضاف قوله " اليوم ,وبتوجيات منى , قامت الولايات المتحدة بعملية ضد هذا المجمع".
واوضح الرئيس ان مجموعة صغيرة الحجم من العسكريين الامريكيين نفذت العملية, التى قتل خلالها بن لادن فى تبادل اطلاق النار وتم التحفظ على جثته.
ومن جانبها , نقلت قناة((جيو)) الباكستانية الناطقة باللغة الانجليزية عن مسؤول استخباراتى باكستانى قوله ان اسامة بن لادن قتل فى عملية عسكرية شنتها القوات الباكستانية بعيد اسقاط مروحية تابعة للجيش الباكستانى فى الساعات الاولى من صباح اليوم (الاثنين) فى ابوت اباد.
وتعرضت مروحية باكستانية لاطلاق نار كثيف على ايدى مجهولين عند الساعة 1:20 صباحا بالتوقيت المحلى فى منطقة سيكاندراباد فى ابوت اباد . وقد قامت القوات الباكستانية بتمشيط المنطقة المجاورة ودخلت فى مواجهات مع مجموعة من المسلحين المجهولين تبادل خلالها الطرفين اطلاق النار .
وقال المسؤول ان القوات الباكستانية القت القبض عقب الاشتباك على بعض السيدات والاطفال العرب الى جانب عدد من المسلحين الذين اعترفوا فيما بعد للقوات الباكستانية بانهم كانوا برفقة اسامة بن لادن عندما وقع تبادل اطلاق النار وانه قتل اثناء الاشتباك .
وقالت وسائل الاعلام المحلية انه بعد العثور على جثة بن لادن طارت مروحيتان للولايات المتحدة الى الموقع لحمل جثة بن لادن .
وكانت تقارير اولية قد ذكرت ان شخصا على الاقل لقي مصرعه واصيب اخران فى حادث تحطم المروحية . واندلع حريق ضخم فى منزلين على الاقل , مضيفة ان فرق الانقاذ هرعت الى الموقع بعيد وقوع الحادث وقامت قوات الجيش بتطويق المنطقة وبعملية بحث هناك .
وياتى الاعلان عن وفاة بن لادن بعد عشر سنوات من وقوع هجمات 11 سبتمبر 2001 بالولايات المتحدة التى راح ضحيتها اكثر من 3 الاف شخص .
وتبنى بن لادن مسؤولية هذه الهجمات الدموية ووعد الرئيس جورج بوش الابن مرارا بالقبض عليه وتقديمه للعدالة بيد انه فشل فى تنفيذ ذلك قبل تركه الرئاسة فى بداية عام 2009.
وتتهم الولايات المتحدة بن لادن ايضا بالوقوف وراء الهجوم على ثكنات القوات الامريكية فى الضهران بالسعودية فى عام 1996، وعلى السفارتين الامريكيتين فى كينيا وتنزانيا فى عام 1998 وعلى بارجة امريكية فى اليمن فى عام 2000. . كما ادرجته على قائمة المطلوبين لديها فى عام 1999 وخصصت مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار امريكى لمن يرشد عنه.
وقد بثت قناة(( جيو )) الباكستانية صورا للزعيم , الذى ينظر اليه بانه زعيم الارهاب الدولى فى العالم, وهو مضرج فى دمائه وقد اصيب بطلقات نارية فى رأسه , لتأكيد ما وصفه اوباما بـ" الانجاز التاريخى " فى الحرب على الارهاب .
وفور اعلان نبأ وفاة بن لادن , تجمع المئات من الامريكيين خارج البيت الابيض حاملين العلم الامريكى فرحا بوفاته وسادت اجواء احتفالية فى مناطق اخرى .
واصدرت الولايات المتحدة تحذيرات لرعاياها بتوخى الحذر ووضعت جميع سفاراتها فى حالة تأهب قصوى تحسبا لأى اعمال انتقامية .
وقالت الحكومة الباكستانية انها شددت الاجراءات الامنية حول جميع المرافق الدبلوماسية الامريكية من بينها سفارتها فى العاصمة اسلام اباد وقنصلياتها الثلاثة فى انحاء البلاد عقب الاعلان عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن , على ما ذكرت وسائل الاعلام المحلية .
وفى ردود الفعل , قال رئيس الوزراء النيوزيلندى جون كى اليوم )الاثنين( ان العالم بات اكثر امنا بمقتل اسامة بن لادن. لكنه حذر من ان مقتل بن لادن قد لا يعنى نهاية الارهاب.
واوضح "كل الاسر التى فقدت احد احبائها جراء اعمال ارهابية دبرها بن لادن، جميعها قد تشعر الآن بتحقق بعض العدالة."
واردف كى قائلا ان نيوزيلندا تعمل فى دول مثل افغانستان "للاسهام فى ضمان تقليص تهديدات شبح التطرف والارهاب".
وقال فيل جوف، زعيم حزب العمل المعارض الرئيسى فى نيوزيلندا، قال ان العالم سيكون مكانا افضل وان بن لادن كان ضالعا فى مقتل آلاف المدنيين الابرياء .
ومن جانبها, قالت الهند ان مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن على ايدى القوات الامريكية يشكل " انتصارا فارقا فى الحرب العالمية ضد القوى الارهابية .
ورحب الرئيس الافغانى حامد قرضاى بنبأ وفاة زعيم القاعدة .
ووصف الرئيس الامريكى السابق جورج بوش مقتل بن لادن فى بيان له بانه "انتصار لامريكا ".
واعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن ارتياحه لمقتل اسامة بن لادن و "ارتياح كبير لشعوب العالم". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة