البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: دعوات سورية لـ "جمعة هادئة "

2011:05:13.11:13

دعا سوريون ينتمون الى شرائح اجتماعية مختلفة الى قضاء يوم غد الجمعة "بهدوء وسلام وطمأنينة"، رافضين في الوقت ذاته الدعوات التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي الى التظاهر فيما سمي "جمعة حرائر سوريا".

واعتاد السوريون ومنذ قرابة الشهرين التظاهر عقب صلاة يوم الجمعة في عدة محافظات ومدن سورية انطلقت بشكل أولي من محافظة درعا الواقعة جنوب سوريا، وامتدت بعد ذلك الى ضواحي العاصمة دمشق وريفها وحمص واللاذقية ومدينة بانياس والحسكة شمال شرق البلاد.

وطالبت هذه التظاهرات في بدايتها بضرورة رفع حالة الطوارئ، والحرية، والاصلاح، واستجابت القيادة السورية لمعظم هذه المطالب، الا أن هذا لم يمنع السوريين من النزول الى الشوارع والتظاهر في كل يوم جمعة.

ويأمل السوريون ان تعود الحياة الى سابق عهدها قبل شهرين من الان، حيث الناس ينتشرون في جنبات البلاد يتمتعون بطقسها الربيعي الجميل، ويمشون في حاراتها القديمة، وأسواقها المعروفة لدى الاجانب.

ودعا المواطن سمير السعدي (45 عاما) من سكان صحنايا القريبة على منطقتي درايا والمعضمية اللتين تشهدان مظاهرات الى قضاء يوم غد الجمعة" بهدوء دون خروج هذه التظاهرات التي تعكر صفو الحياة لدى السوريين"، مؤكدا ان "غالبية السوريين باتوا يكرهون يوم الجمعة لانهم سيمكثون امام شاشات التلفزيون لمعرفة ما يجري".

وقال السعدي وهو موظف حكومي في تصريحات لوكالة (شينخوا) "اتمنى ان يكون يوم الجمعة، هو يوم للراحة والتمتع بيوم عطلة هادئة وليس للتوتر والقلق والخوف"، منتقدا أداء بعض القنوات التلفزيونية العربية التي تعمل على تضخيم ما يحدث في سوريا وتحاول تشويه حياة السوريين والاساءة اليها.

بدوره، رفض المواطن السوري ابو احمد عبيد (65 عاما) من سكان جرمانا تلك الدعوات التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لتجديد التظاهرات في سوريا، مؤكدا ان هذه الدعوات تهدف الى اخافة السوريين ومنعهم من ممارسة اعمالهم في يوم مخصص لتبادل الزيارات والخروج في نزهات الى غوطة دمشق وبعض المناطق السياحية المهمة في سوريا.

واعتبر عبيد في تصريح لـ(شينخوا)، أن الاطفال بدأوا يملون من الجلوس في المنازل، بسبب تلك التظاهرات التي تربك المشهد في سوريا.

ولم يخف ابو احمد خوفه من تلك العصابات التي تطلق النار على الناس والجيش والشرطة مما يضطره للبقاء في المنزل هو وعائلته، لكنه اكد دعوته الى قضاء يوم "هادئ وجميل".

وتؤكد سوريا انها تتعرض لـ"مؤامرة خارجية" تستهدف امنها واستقرارها تنفذها "مجموعات مسلحة" ممولة من الخارج، مشيرة الى ان هذه العصابات تمتلك اسلحة وذخائر متطورة تستهدف المنشآت العامة حسب ما بثه التلفزيون السوري الرسمي من اعترافات لبعض افراد العصابات المسلحة التي القت القبض عليهم قبل عدة اسابيع. ومن جانبها، دعت الطالبة سمر المقت (23 عاما) عموم المواطنين السوريين الى الخروج الى المتنزهات وقضاء يوم عطلة جميل في ربوع سوريا، مؤكدة ان قوات الجيش والامن سيطرت على الوضع الامني في عدد من المدن والمحافظات السورية.

وقالت المقت لوكالة (شينخوا) عبر الهاتف إن "هناك جهات خارجية لا تريد ان ترى سوريا مستقرة وامنة، ولهذا يعملون على ضرب استقرارها من خلال تلك الدعوات التي يقودها اشخاص مجهولون يطلقون على نفسهم رجال الثورة السورية"، مؤكدة انها ستقضي يوم غد الجمعة في اسواق دمشق، "ولن تخفينا دعواتهم للتظاهر يوم غد".

واكدت بثينة شعبان المستشارة السياسية والاعلامية للرئيس السوري في مقابلة صحفية مع صحيفة (نيويورك تايمز) الاثنين الماضي ان سوريا "تخطت الاوقات الاكثر خطورة في مواجهتها مع المجموعات الارهابية المسلحة التي تحاول التخريب وتهديد الامن والاستقرار".

كما اعلن الجيش السوري في الخامس من الشهر الجاري انسحابه التدريجي من محافظة درعا بعد ان انهى مهمته في "ملاحقة العصابات المسلحة".

ويوم الجمعة الماضي، كانت الحركة في العاصمة دمشق شبه معدومة بعيد صلاة الجمعة وخروج المتظاهرين في منطقة الميدان وبعض المدن والمحافظات السورية، وقضى معظم السوريين اوقاتهم في البيوت.

واكد ايهم حديفي وهو نادل في احد المطاعم في منطقة "الربوة" غرب دمشق انه منذ بدء الاحداث في دمشق شلت حركة المطاعم والمتنزهات، مشيرا الى ان معظم المطاعم قامت بتسريح عمالها بسبب قلة الزبائن الذين يرتادون تلك المطاعم في الليل والنهار.

واضاف حديفى لوكالة (شينخوا) ان "الطقس في سوريا هذه الايام رائع خاصة وان نهر بردى بدأ بالجريان بسبب ذوبان الثلوج"، داعيا السوريين الى الخروج دون الاكتراث لدعوات التظاهر التي تريد ان تجعل من سوريا مدينة خالية من الحركة.

وكانت معظم مطاعم دمشق بالاضافة الى اسواقها قد شهدت ركودا بسبب ما تشهده سوريا من احداث منذ منتصف مارس الماضي، وغياب الوفود السياحية العربية والاجنبية التي كانت تملأ اسواق دمشق ومطاعمها.

واغلقت معظم المحلات ابوابها يوم الجمعة الماضي باستثناء بعضها التي فتحت لتأمين بعض احتياجات المواطنين السوريين، اضافة الى احجام المواطنين من الذهاب الى المطاعم خاصة ايام العطل الرسمية.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة