البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: رغم نفى الجيش .. قوى سياسية مصرية تهدد بالعودة للتظاهر فى حال العفو عن مبارك

2011:05:19.16:15


هددت قوى سياسية فى مصر أمس الأربعاء/18 مايو الحالي/ بالعودة إلى التظاهر فى ميدان التحرير، الذى شهد شرارة

الثورة التى اطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، بوسط القاهرة فى حال العفو عن مبارك وذلك فى وقت سارع المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، الذى يتولى زمام البلاد خلال المرحلة الانتقالية، إلى التأكيد على عدم وجود أى نية للعفو عن الرئيس السابق واسرته.
وكانت صحيفة ((الشروق)) الخاصة أفادت أمس الثلاثاء بأن مبارك يعتزم توجيه خطاب للشعب يتضمن " اعتذارا عما يكون قد بدر منه من اساءة لابناء الوطن "، إلى جانب التنازل عن جميع ممتلكاته مقابل طلب العفو.
ونقلت الصحيفة المصرية عن مصدر عسكري قوله إن " هناك جهات كثيرة بعضها مصري وبعضها عربي يتوسط لاتمام هذا الامر فى اطار صياغة قانونية مقبولة وفى ظل توافق شعبي ".
وتزامن ذلك مع قرار جهاز الكسب غيرالمشروع باخلاء سبيل سوزان ثابت قرينة الرئيس السابق اثر تنازلها عن جميع ارصدتها المصرفية لصالح الدولة ممثلة فى وزارة العدل والتى تقدر بنحو 24 مليون جنيه (الدولار الأمريكي الواحد يعادل نحو 5.95 جنيه).

كما تم اخلاء سبيل بعض اعضاء نظام مبارك بكفالة على ذمة التحقيقات مثل زكريا عزمي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، وأحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب (البرلمان) في قضية الكسب غير المشروع مع استمرار حبسه احتياطيا على ذمة قضية الاعتداء على المتظاهرين فى ميدان التحرير يومى الثاني والثالث من فبراير الماضي فيما يعرف إعلاميا بموقعة (الجمل).
وسارع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى نفى صحة ما نشر عن وجود اتجاه للعفو عن مبارك، وأكد، فى بيان اليوم على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، أنه لا توجد نية لديه للعفو عن مبارك واسرته.
وشدد المجلس على أنه لا يتدخل بصورة أو بأخرى فى الإجراءات القانونية الخاصة بمحاسبة رموز النظام السابق، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات خاضعة للقضاء المصرى العظيم.
وكان النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود قرر فى 13 ابريل الماضى حبس الرئيس السابق حسني مبارك 15 يوما على ذمة التحقيقات فى قتل متظاهرين خلال ثورة 25 يناير ثم جدد قراره مرتين فيما قرر المستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لشئون جهاز الكسب غيرالمشروع الخميس الماضى حبس الرئيس السابق 15 يوما على ذمة التحقيق فى اتهامات تضخم الثروة.
ودعا المجلس إلى أهمية الحذر الشديد من الأخبار والشائعات المغرضة التى تهدف إلى إحداث الانقسام والوقيعة بين الشعب ودرعه الذى لا يمكن فصلهما أبدا.

ونبه المجلس إلى عدم مسئوليته عما يتم نشره فى وسائل الإعلام وينسب لأعضائه ولفت إلى أنه مسئول فقط عن التصريحات المباشرة والصريحة التى يتم بثها مباشرة بواسطة أعضائه على وسائل الإعلام المختلفة، أو ما يتم نشره على الصفحة الرسمية للمجلس على موقع "فيس بوك".
وأهاب المجلس الأعلى بكافة وسائل الإعلام عدم الزج باسمه أو بأى
من أعضائه فى تداول مثل هذه الأخبار فى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ
البلاد.
من جانبه، أعلن حزب ((الحرية والعدالة)) تحت التأسيس، الذراع السياسي لجماعة (الأخوان المسلمين)، رفضه العفو عن مبارك أو أى من افراد عائلته أو اركان نظامه تحت اى دعاوى متمسكا بمحاكمتهم جميعا محاكمة عادلة.
ووصف الدكتور محمد سعد الكتاتني وكيل مؤسسي الحزب، فى تصريحات بثها الموقع الرسمي للجماعة على الانترنت، ما تردد عن امكانية العفو عن مبارك بانه أمر " غير مطمئن "، مشددا على أن الشعب المصري لن يرضىبديلا عن محاكمة مبارك واركان نظامه محاكمة عادلة على كل جرائهم.
وأضاف " عيب ان تختزل كل جرائم هؤلاء فى الكسب غير المشروع واغفال عشرات الجرائم والاتهامات المتعلقة باخطائهم فى الحياة السياسية واهدار المال العام وغيرها ".
ووصف الكتاتني اخلاء سبيل زكريا عزمي بـ "الكارثة"، معتبرا تزامنه مع اخلاء سبيل سوزان مبارك وفتحي سرور سببا فى غضب الشارع المصري وانطلاق دعوات لتنظيم مليونية جديدة بجميع ميادين مصر يوم الجمعة.
بدوره، قال ائتلاف شباب الثورة، الذى يضم حركتي (6 ابريل) و (دعم البرادعي) وأحزاب (الكرامة) و (التجمع) و (الجبهة الديمقراطية)،إن ما يتردد حول امكانية العفو عن مبارك رغم نفى المجلس العسكري عوضا عن اجراءات اخلاء سبيل سوزان مبارك وزكريا عزمي وفتحي سرور يعود بثورة 25 يناير إلى الوراء مع تحقيق الثورة المضادة نجاحا.
وهدد الائتلاف فى مؤتمر صحفى اليوم بالعودة إلى التظاهر بميدان التحرير فى حال استمرار عودة الثورة إلى الخلف قائلا " الشارع وميدان التحرير سلاحنا للحفاظ على الثورة المصرية وانجازاتها " .
وأضاف " كل ثورى لن يقبل إلا بمحاكمة عادلة لمن افسدوا البلاد ".
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة