البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الامم المتحدة: التوتر لا يزال يخيم على ابيى السودانية بعد اعمال الحرق والنهب

2011:05:26.08:44

بينما تبدو مدينة ابيى السودانية مدينة مهجورة بعد ان فر سكانها من اعمال العنف الاخيرة، لا يزال التوتر يخيم على الوضع هناك، على ما ذكر المتحدث باسم الامم المتحدة مارتين نزيركى هنا يوم الاربعاء/25 مايو 2011 /، داعيا شمال السودان وجنوبه الى التوقف عن الاعمال العدائية والعودة الى طاولة المفاوضات.

وشهدت المدينة المتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه، اشتباكات متجددة خلال الايام الاخيرة، شملت اعمال نهب وحرق مطلع هذا الاسبوع ، وذلك فى اعقاب سيطرة القوات الحكومية السودانية على المنطقة. ودفعت اعمال العنف آلاف السكان الى الفرار من منازلهم.

واوضح نزيركى فى مؤتمر صحفى "الدوريات الاولية حول المدينة المتنازع عليها توحى بأن اعمال السلب والنهب قد الحقت ضررا كبيرا بالمدينة وتركتها خاوية"، مضيفا انه لم يلاحظ وجود ضحايا مدنيين وان اطلاق نيران متقطع لا يزال مستمرا بالمنطقة.

واثارت اعمال العنف الاخيرة وتفاقم الوضع الامنى مخاوف امين عام الامم المتحدة بان كى-مون، الذى ركز على الوضع هناك فى تصريحاته يوم الاربعاء امام القمة الطارئة للاتحاد الافريقى حول السلام والامن فى افريقيا.

وقال بان امام حشد فى العاصمة الاثيوبية، اديس ابابا " يتعين علينا ان نعطى انطباعا لجميع الاطراف بأن المواجهة العسكرية فى ابيى ليست خيارا."

واضاف "دعوت الطرفين الى وقف عملياتهم العسكرية وسحب جميع القوات والعناصر المسلحة من منطقة ابيى، والاحجام عن اى اعمال عدائية اخرى، بما فى ذلك الهجمات ضد قوات حفظ السلام الدولية."

وفى مطلع هذا الشهر، قام مسلحون مجهولون بإطلاق النار واصابة اربعة من قوات حفظ السلام الدولية التابعة لبعثة الامم المتحدة فى السودان، خلال قيامهم بدورية فى ابيى، كما هوجمت قافلة تابعة للامم المتحدة تقل 200 جندى من الوحدات المتكاملة المشتركة التابعة للقوات المسلحة السودانية.

وفى يوم الثلاثاء، شاهد طاقم اربع مروحيات تابعة لبعثة الامم المتحدة فى السودان اطلاق نار من مواقع يعتقد ان قريبة من مقر البعثة فى ابيى. هذا ولم تكن المروحيات تقل اشخاصا كما انها لم تصب بأذى، بحسب تقرير للامم المتحدة.

وادت الاشتباكات المميتة الى سقوط عشرات القتلى منذ بداية هذا العام، عندما ارجئ استفتاء حول وضع ابيى وسط خلاف بشأن من يحق لهم التصويت. وسينفصل جنوب السودان رسميا عن باقى البلاد فى التاسع من يوليو بمقتضى استفتاء اجرى حول الانفصال.(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة