البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

العاهل الأردني يطلب من الحكومة إصدار قانون عفو عام

2011:05:26.08:48

طلب العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يوم الاربعاء/25 مايو 2011 /، في رسالة وجهها الى رئيس الوزراء معروف البخيت، اصدار "قانون عفو عام".

وقال الملك عبدالله في رسالته، حسب بيان للديوان الملكي، "إن اول ما يتصدر اهتماماتنا في هذه الفترة هو توجيهنا لك وللوزراء المعنيين باصدار قانون عفو عام".

وتابع ان هذا التوجيه يأتي "ترجمة لرؤيتنا بإيجابية العفو عند المقدرة والحرص على التخفيف عن المواطنين الأردنيين ممن ارتكبوا أخطاء ويعانون من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تحكم العالم اليوم وأثرت على الواقع الاجتماعي مما فاقم من الأثر الاجتماعي للعقوبات".

وشدد على ضرورة ان يستفيد من هذا "أصحاب الأخطاء القانونية التي يكون من المفيد والمنتج في ظروفهم إعطاؤهم الفرصة لمراجعة الخطأ وتأمل الصواب وتصحيح الأداء دون المساس بالحقوق الشخصية للمتضررين".

وكان آخر عفو عام قد صدر في الأردن عام 1999 بمناسبة تولي الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية.

ويعتبر الأردن في مقدمة وصدارة دول العالم التي تصدر قوانين عفو عام، فمنذ عام 1951 أصدر 11 قانون عفو عام للجرائم.

من ناحية اخرى، دعا الملك عبد الله الثاني الحكومة الى ضرورة الالتفات الى خطر ارتكاز البعض على "شجب الفساد كمدخل لاغتيال الشخصيات والنيل من سمعة الافراد والمؤسسات".

واعتبر ان "الاستناد الى الاقاويل والاشاعات رغبة باغتيال الشخصية وظلم الناس فتنة لا يسكت عنها ولابد من محاسبة مثيريها امام القانون".

وحذر من خطورة التردد في توضيح الحقائق للناس والسماح لاحاديث الكراهية بالانتشار والتصعيد ضد الابرياء، حتى نالت وللاسف من اهل بيتي بكل ما يمثلونه من رمزية وطنية سامية".

واكد انه "لم تكن هذه المرة الاولى التي اقترب فيها حديث الكراهية والاتهام بالباطل من اهل بيتنا الكرام".

ودعا الحكومة الى "ضرورة تطوير موقف قضائي وقانوني حازم" حول القضايا ذات الصلة بموضوع مكافحة الفساد، والذي "ادى غياب المعلومات وارتباك التصريحات حولها الى انتشار الإشاعات حتى طغت على الحقيقة، ونالت من الأبرياء".

وشدد العاهل الاردني على انه "كما ان الدولة مطالبة بتطبيق القانون بحق الفاسدين (..) ومحاسبة الفاسدين والمقصرين كي يدفعوا ثمن تقصيرهم أو فسادهم بأقصى سرعة وشفافية ممكنة، فهي ملزمة بحماية الضحايا الذين يغتال المفسدون شخصياتهم جزافاً". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة