البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

المعلم يرفض التدخل الأجنبي في سوريا ويعد بنموذج ديمقراطي "غير مسبوق"

2011:06:23.09:28

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم امس الاربعاء/22 يونيو الحالي/موقف دمشق الرافض لأي تدخل أجنبي في شؤون سوريا الداخلية، معربا عن ثقته ان بلاده "ستقدم ، بعد ثلاثة اشهر، نموذجا للديمقراطية غير مسبوق في المنطقة".
ودعا المعلم ، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر وزارته في دمشق ، الاوربيين الى " الكف عن التدخل في الشأن السوري"، مضيفا بنبرة حازمة" سننسى ان اوربا موجودة على الخارطة"، في انتقاد واضح لمواقف عدد من الدول الأوروبية على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها سوريا و"سنتجه شرقا وجنوبا وفي كل اتجاه يمد يده لسوريا".
وكان الاتحاد الأوربي فرض، مؤخرا، عقوبات على عدد من المسؤوليين السوريين على رأسهم الرئيس السوري بشار الاسد، وتشمل العقوبات تجميد أرصدة هؤلاء المسؤولين، ومنعهم من الدخول الى أراضي الاتحاد الأوربي .
وأوضح المعلم ان "الشأن السوري هو شأن داخلي وأي تدخل خارجي نرفضه ولسنا في حاجة له لأننا في سوريا نتحرك بالمصلحة الوطنية"، نافيا وجود اي دعم عسكري لسوريا من ايران او حزب الله"، لكنه اقر بـ "دعم سياسي" من هذين الطرفين.
وبين المعلم ان العقوبات الأوربية تستهدف لقمة العيش للمواطن السوري وأن هذا يوازي الحرب، وأضاف: "سننسى أن أوروبا على الخارطة وسنجمد عضويتنا في الاتحاد من الأوربي من أجل المتوسط وسنكسر محاولات العزلة ونتخطى الأزمة".
وانتقد المعلم تصريحات نظيره الفرنسي آلان جوبيه بشأن الوضع في بلاده، معتبرا ان جوبيه "لا يزال يعيش في اوهام الحقبة الاستعمارية لفرنسا".
وأضاف المعلم أن أفكار جوبيه قد تكون "مستقاة من تاريخ فرنسا الاستعماري، وفرنسا تعيد إنتاج استعمارها القديم وأنه يجب على فرنسا أن تتوقف عن التحريض وممارسة سياساتها الاستعمارية تحت ستار حقوق الإنسان".
وكان وزير الخارجية الفرنسي الآن جوبيه قال قبل نحو اسبوعين في كلمة ألقاها في مركز أبحاث في واشنطن "إن الرئيس الأسد فقد شرعيته للاستمرار في الحكم".
ودعا المعلم تركيا، كذلك، الى "مراجعة مواقفها"، مؤكدا حرص بلاده على "الاحتفاظ بأفضل العلاقات مع انقرة"، مستبعدا احتمال اقامة منطقة حظر جوي على سوريا أو اي تدخل عسكري في بلاده، قائلا " كفاهم فضائح في ليبيا".
يشار الى ان السلطات التركية، وعلى لسان اكثر من مسؤول تركي، حثت دمشق على تنفيذ برنامج اصلاحي بجدول زمني محدد ، والتوقف عما اسمته بـ "العنف ضد المحتجين"، والسعي الى احداث تحول ديمقراطي في البلاد.
وتشهد سوريا منذ اكثر من ثلاثة اشهر احتجاجات تطالب بالحرية والإصلاح اسفرت عن مقتل المئات، وسط مواقف دولية، وخصوصا اوروبية، تدين ما تسميه بـ "العنف الممارس من قبل السلطات السورية لقمع المحتجين".
وقال المعلم إننا لا نأخذ دروسا من أحد، وبعد إنجاز الإصلاح سنقدم للاخرين دروسا في الديمقراطية، معربا عن تقديره لمواقف الدول الصديقة لبلاده مثل روسيا والصين وغيرهما.
ودعا المعلم جميع السوريين الى الحوار الوطني قائلا "إنني اقول للسوريين المطالبين بالتغيير تعالوا الى الحوار الوطني وامتحنوا جدية وارادة القيادة السورية، أما ان تجلسوا خارج قاعدة الحوار وتحرضوا على الفتن، فهذا عمل غير مجدي ولا يخدم الا اعداء سوريا"، مؤكدا ان طريق دمشق مفتوح امام جميع الشخصيات المعارضة، ولن يعتقل أحد"
وتابع المعلم "نحن السوريون نستطيع أن نصل كلنا إلى القواسم المشتركة بيننا أيا كان الاختلاف ووجهات النظر او المشاكل، وعندما نقف على أرضية مشتركة فانه ليس لأحد من خارج العائلة السورية أن يملي ويطلب".
وعن سبب تأخير الإصلاح في سوريا ، قال المعلم "إن الضغوط والعقوبات من الولايات المتحدة وأوروبا منذ حربهم على العراق كانت سببا في تأخير عملية الإصلاح"، وأوضح المعلم أن "العقوبات الأوربية تستهدف لقمة العيش للمواطن السوري وأن هذا يوازي الحرب".
وردا على سؤال حول المهجرين السوريين في تركيا اوضح المعلم ان الخيام ، التي تؤوي اللاجئين السوريين ، "نصبت قبل أسبوع من دخول الجيش السوري لجسر الشغور (شمال غرب البلاد) متهما من اسماها بـ "التنظيمات المسلحة" بالعمل لاجبار تلك "العائلات على الهجرة"، نافيا ان يكون أي شخص ممن عاد الى جسر الشغور قد تم اعتقاله او اغتياله، مشيرا الى ان الحكومة السورية "أعادت تأهيل البنى التحتية في جسر الشغور"، وأمنت جميع الاحتياجات المطلوبة.
وكانت العمليات العسكرية التي شهدتها مدينة جشر الشغور المتاخمة للحدود التركية والمناطق القريبة منها اجبرت نحو عشرة آلاف شخص الى الفرار والنزوح باتجاه تركيا حيث يقيمون الآن في مخيمات اقامتها لهم السلطات التركية.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة