البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري : معارضون سوريون يدعون النظام الى بناء الثقة قبل اطلاق الحوار الوطني

2011:06:28.10:31

دعا معارضون سوريون في افتتاح لقاء تشاوري لهم اليوم (الاثنين)، في دمشق، لبحث الازمة الراهنة في البلاد، النظام السوري الى اتخاذ اجراءات لـ"بناء الثقة" قبل اطلاق الحوار الوطني، مطالبين بوقف الحل الامني.

ويعقد الاجتماع التشاوري، الذي دعت اليه شخصيات سورية مستقلة تحت عنوان "سوريا للجميع في ظل دولة ديمقراطية مدنية"، لـ "مناقشة آلية الانتقال إلى الدولة المدنية".

وضم اللقاء اكثر من 100 شخصية، دون وجود اي شخصية تابعة للسلطة.

وقال المعارض السوري ميشيل كيلو، الذي اعتقل اكثر من مرة، في كلمة في افتتاح اللقاء التشاوري إن سوريا تمر "بأزمة حقيقية عميقة وطويلة".

وتحدث كيلو عن اجراءات فورية يجب ان تتخذها الحكومة لانقاذ سوريا من الازمة، مؤكدا ان الحديث عن بيئة تفاوضية يجب ان يسبقه جهد لبناء ثقة.

واوضح ان من بين هذه الاجراءات صدور قرار بالاعتراف بالاحزاب غير الدينية او الاثنية باعتبارها احزابا شرعية وجزءا من النسيج السياسي الوطني لسوريا.

ودعا الى اصدار قرار فوري ينص على ان الدستور المنشود لسوريا سيكون لنظام تعددي تمثيلي انتخابي وليس لنظام اشتراكي قومي، مبينا ان هذا يعني تجميدا مؤقتا للمادة 8 من الدستور او الغائها بالكامل وهذا الامر "لا يحتاج الى برلمانات او اجتماعات".

وتنص المادة الثامنة من الدستور السوري على ان حزب البعث العربي الاشتراكي هو قائد للدولة والمجتمع.

وطالب كيلو بضرورة ايقاف الحل الامني وابقاء الجيش في المدن والبلدات التي دخلها بشرط عدم اطلاق النار مع السماح للمواطنين الموالين والمعارضين بالتظاهر السلمي برخصة من وزارة الداخلية السورية.

واعتبر ان "الحل الامني يعبر عن عقلية ستأخذ البلد الى كارثة لن تخرج منها، وهذا يعني ان النظام في سوريا لا يعترف بأن ما يحدث في سوريا هو نتاج ازمة وانما ما يحدث نتاج مؤامرة".

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد قال الاربعاء الماضي إن من يريد أن يختبر جدية القيادة السورية فليأت إلى مؤتمر الحوار الوطني، مضيفا ان كل السوريين مدعوون للمشاركة، يختاروا من يشارك وليأت.

بدوره، قال منذر خدام رئيس جلسة الاجتماع التشاوري، إن المعارضة السورية في الداخل حسمت خيارها بأن تسير مع الشعب في الطريق الذي يفضي الى التغيير السلمي للسلطة.

ويأتي اللقاء التشاوري بعد خطاب للرئيس بشار الاسد الاثنين الماضي ركز فيه على الشأن الداخلي وعلى الخطوات التي قامت بها الحكومة منذ بدء الاحتجاجات في منتصف مارس الماضي.

وفي اثناء انعقاد اللقاء، تجمع العشرات من المواطنين السوريين المؤيدين للرئيس السوري امام الفندق للتعبير عن رفضهم لعقد اللقاء، حاملين صور الرئيس الاسد والاعلام السورية، ورددوا هتافات تشيد بالرئيس والخطوات الاصلاحية التي يقوم بها.

وقال الكاتب والباحث السوري المعارض رزق الله هيلاني إن الحوار الوطني الذي دعا اليه الرئيس السوري يجب ان تتوفر له ظروف وبيئة معينة قبل عقده، منها اطلاق سراح المعتقلين السياسيين واطلاق الحريات العامة، وكف يد الامن عن قمع الاحتجاجات.

وانتقد هيلاني لجوء السلطة للحل الامني كجزء من عملية معالجة الازمة، آملا ان تتراجع السلطة عن هذا الامر وان تعترف بوجود ازمة وليس مؤامرة كما يروج لها في وسائل الاعلام المحلية.

ومن المنتظر ان يصدر عقب اللقاء التشاوري بيان ختامي، ويعقد مؤتمر صحفي يلخص اهم البنود التي تم التوصل اليها من خلال البحث والنقاشات التي دارت خلال يوم كامل.

ويؤكد منظموا اللقاء عدم موافقة لعقده حتى منتصف ليل الاحد، لافتين الى انه ممول من قبل اشخاص وافراد من المثقفين السوريين وليس من الخارج .

وقالت الدكتورة جورجيت عطية وهي استاذة جامعية في تصريحات خاصة لوكالة انباء (شينخوا)، "كلنا نجتمع تحت سقف الوطن ولا احد منا ينفذ اجندة خارجية، ولا يمكن لاحد منا ان ينفذ أجندة خارجية، ومن يقول ذلك يريد ان يضرب اسفينا حقيقيا بين المجتمع المدني والمثقفين والوطنيين السوريين وبين الشعب".

واكدت عطية ان "اللقاء التشاوري اليوم جاء ليؤكد ان الشعب السوري على حق، وما يقوم به من تظاهرات احتجاجية هي مشروعة".

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة