البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

نظرة شاملة : الدلائل تشير الى بداية كسر الجمود فى الازمة الليبية

2011:07:18.08:09

يبدو ان الطريق لكسر الجمود فى الازمة الليبية اصبح ممهدا امام المعارضة المتقدمة،التي شجعتها الانباء بان عددا من القوى العظمى اعترفت بنظامها.

على جبهة المعركة، بعد شهور من القصف بقيادة الناتو وتأرجح المعارك وصلت المعارضة التي تحارب قوات الزعيم الليبى معمر القذافى الى بلدات تبعد عشرات الكيلومترات فقط من العاصمة طرابلس.

وعلى الجبهة السياسية ، اعترفت اكثر من 30 دولة فى اسطنبول يوم الجمعة بالمجلس الوطنى الانتقالى باعتباره "السلطة الحاكمة الشرعية فى ليبيا".

وسوف يضع التقدم العسكرى للمعارضة واعتراف الولايات المتحدة بالمجلس الانتقالى ضغوطا على قوات القذافى، حيث انه من الممكن الافراج عن مليارات الدولارات الليبية المجمدة-- وهو نبأ سار للمعارضة التي ينقصها المال.

وفى الوقت نفسه، تغير موقف روسيا التى كانت تدعو للمفاوضات بين الطرفين المتصارعين. وتتفق موسكو الان مع واشنطن بان " ايام القذافى اصبحت محدودة" وانه يتعين ان تنتهى الازمة بالاطاحة به.

وبينما يكثف الناتو الضربات الجوية ضد قوات القذافى، تعهد الزعيم الليبى يوم السبت بعدم مغادرة بلاده ، وفى كلمة مسجلة لمؤيديه فى مدينة الزاوية على بعد 50 كم من غرب طرابلس تعهد امس الزعيم الليبى بعدم مغادرة بلاده.

سواء كان هذا الصراع سينتهى بانتصار عسكرى لاى من الجانبين او سيتم حل الازمة من خلال تسوية سياسية سيتم التفاوض بشأنها ، فان اتجاه ونتيجة " لعبة الشطرنج" فى ليبيا اصبح اكثر وضوحا باى حال. وفى اسيا، هزت ثلاثة انفجارات مومباى، مركز الهند المالى ما اسفر عن مصرع 21 شخصا واصابة 141 فيما تعتقد الشرطة انه اسوأ هجوم ارهابى منذ 2008.

قالت شرطة مومباى ان الانفجارات حدثت فى منطقة مزدحمة. فقد تعرضت سوق زافيرى للمجوهرات فى جنوب مومباى للتفجير الاول وتلاه تفجير دار الاوبرا ثم موقف اتوبيس فى (دادار وست) بوسط مومباى.

ولم يعلن اى شخص مسئوليته عن الهجمات. ويبحث المحققون فى امكانية وجود دور محتمل لمجموعة المجاهدين الهندية المسلحة.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة