بكين   32/26   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

أبرز اهتمامات الصحف السودانية الصادرة اليوم

2011:07:28.17:29    حجم الخط:    اطبع

أبرزت الصحف السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم الخميس/28 يوليو الحالي/ ، اتهامات الحكومة لجهات خارجية تقود تحركات عدائية ضد السودان ،واتفاق اعلان المبادئ بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية بولاية النيل الأزرق.
وقالت صحيفة ((السودانى)) ان الحكومة السودانية اتهمت جهات خارجية تقود تحركاتها لعداء السودان ، واستغلال أوضاع ولاية جنوب كردفان التى شهدت مواجهات مسلحة الشهر الماضى .
ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية ، العبيد احمد مروح، قوله ان وزارة الخارجية السودانية تعتبر الحديث عن انتهاكات لحقوق الانسان وتجاوزات للقانون بجنوب كردفان "ادعاء بلا سند "، متهما مجموعات ضغط لم يسمها بالرغبة فى ابتدار أعمال عدائية ضد السودان.
واهتمت صحيفة ((الصحافة)) باتفاق اعلان المبادئ الذى تم بين حزب المؤتمر الوطنى (الحاكم) والحركة الشعبية لتحرير السودان ، قطاع الشمال، بولاية النيل الأزرق .
وقالت الصحيفة " وقع حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ، قطاع الشمال بولاية النيل الأزرق على اتفاق اعلان مبادئ يقضى بالتأكيد على استدامة السلام وعدم العودة الى مربع الحرب مرة أخرى ، والحفاظ على الاستقرار ورفع شعار لا للحرب نعم للسلام".
وأبرزت صحيفة ((الرأى العام)) تأكيدات صندوق النقد الدولى بحفظ الحصة الكاملة للسودان بعد انفصال دولة جنوب السودان .
وقالت الصحيفة " أكد صندوق النقد الدولى ، ان السودان لايزال عضوا فى الصندوق ويحتفظ بكامل حصته بعد انفصال دولة جنوب السودان عن شماله ".
وركزت صحيفة ((الأحداث)) على تحديد وزارة الداخلية السودانية شهر مارس من العام 2012 موعدا نهائيا لعودة الجنوبيين من الشمال الى دولتهم الجديدة .
وقال مساعد المدير العام للجوازات والهجرة والجنسية بالشرطة السودانية ، الفريق ادم دليل ادم، " ان الوزارة حددت مارس 2012 موعدا نهائيا لعودة الجنوبيين من الشمال ".
أما صحيفة ((التيار)) فركزت على اعلان الفريق اول ركن محمد احمد الدابى، مفوض الترتيبات الأمنية بالسلطة الانتقالية الاقليمية لدارفور ، اغلاق ملف اتفاق أبوجا للسلام بين الحكومة وحركة جيش تحرير السودان بالمجموعة التى تم استيعابها مؤخرا.
وقالت الصحيفة " انما يجرى الان فى الميدان من قبل الحركات لايمثل قضية دارفور، وانما يمثل مصالح شخصية ". (شينخوا)

تعليقات