بكين   32/24   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

أبرز اهتمامات الصحف السودانية الصادرة اليوم

2011:08:03.17:01    حجم الخط:    اطبع

تنوعت اهتمامات الصحف السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم الاربعاء/3 أغسطس الحالي/بالعديد من الملفات جاء في صدارتها رفض الحكومة السودانية تغيير طبيعة عمل البعثة الاممية المشتركة فى دارفور ، ومقتل اربعة من القوات الاثيوبية بأبيى.
وأبرزت صحيفة ((الصحافة)) اعلان الحكومة السودانية مناهضتها بكل قوة كل محاولات اختطاف العملية الهجين بدارفور وتغيير طبيعتها الافريقية ، ورفض الاشارات السالبة التى وردت فى قرار مجلس الامن فى جلسته الاخيرة والذى قضى بتجديد ولاية البعثة الاممية المشتركة فى دارفور (يوناميد) لعام آخر.
ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية السودانى ، على كرتى، قوله" ان الحكومة السودانية تؤكد تعاونها مع البعثة الاممية المشتركة فى اطار ولايتها التى نص عليها القرار 1769 وعبر الآلية الثلاثية المشتركة والآليات الاخرى".
وأوردت صحيفة ((الرأى العام)) ان اربعة من قوات حفظ السلام الاثيوبية التابعة للامم المتحدة قتلوا جراء انفجار لغم ارضى فى منطقة ابيى المتنازع عليها بين السودان ودولة جنوب السودان الوليدة.
وقالت الصحيفة "ان الامين العام للامم المتحدة ، بان كى مون، عبر عن شعوره بالحزن بسبب وفاة الجنود الاثيوبيين الذين يعملون فى قوة الامم المتحدة المؤقتة فى منطقة أبيى".
بدورها اهتمت صحيفة ((الاحداث)) باللقاء المرتقب بين الرئيس السودانى عمر البشير، و رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ، قطاع الشمال ووالى النيل الازرق ، مالك عقار، لبحث حل ازمة منطقتى النيل الازرق وجنوب كردفان .
وقالت الصحيفة " ان حزب المؤتمر الوطنى (الحاكم) فى السودان شدد على مقابلة الرئيس البشير لعقار بصفته واليا للنيل الازرق دون اصطحاب صفة رئيس الحركة الشعبية لقطاع الشمال".
فيما أبرزت صحيفة ((التيار)) رفض حركة تحرير السودان ، المتمردة، فى اقليم دارفور غربى السودان بزعامة ، عبدالواحد نور، لوثيقة الدوحة الموقعة بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة .
وقالت الصحيفة " قطعت حركة تحرير السودان جناح عبدالواحد نور المتمردة بدارفور بعدم انضمامها لوثيقة الدوحة واعتبرتها دون طموحات اهل دارفور ".
اما صحيفة ((السودانى)) فركزت على المفاوضات الجارية بين دولتى السودان وجنوب السودان بالعاصمة الاثيوبية ، اديس ابابا لحسم قضايا ما بعد الاستفتاء بين الطرفين.
وكشفت الصحيفة عن تحصلها على اجندة التفاوض الحقيقية فى المفاوضات الجارية بين دولتى السودان وجنوب السودان فى اديس ابابا، والتى ليس من بينها التفاوض حول رسوم البترول ، حيث طرح وفد الخرطوم مقترحا طالب فيه دولة الجنوب بدفع 300 مليون دولار شهريا لسد الفجوة فى العملات الصعبة نتيجة خسارتها ال (50%) من بترول الجنوب. (شينخوا)

تعليقات