بكين   35/24   أحياناً زخات مطر

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

أبرز اهتمامات الصحف السودانية الصادرة اليوم

2011:08:09.17:25    حجم الخط:    اطبع

أبرزت الصحف السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم الثلاثاء /9 أغسطس الحالي/نجاح الصين فى شطب بعض المضامين الواردة فى قرار مجلس الأمن الدولى بشأن تمديد مهمة البعثة الاممية المشتركة فى دارفور، ورفض الحزب الشيوعى السودانى لأي فكرة تتعلق باسقاط الحكومة عبر التدخل الاجنبى.
وذكرت صحيفة ((السودانى)) أن الصين نجحت فى شطب المضامين غير اللائقة بمشروع قرار مجلس الأمن الدولى حول توسيع مهام البعثة الاممية المشتركة فى اقليم دارفور غربى السودان.
وقالت الصحيفة " أكدت الصين أنها نجحت فى شطب المضامين غير اللائقة بمشروع قرار مجلس الامن الدولى حول توسيع مهام البعثة الاممية المشتركة (يوناميد) فى اقليم دارفور ".
وأبرزت صحيفة ((التيار)) رفض الحزب الشيوعى السودانى لأي فكرة تتعلق باسقاط الحكومة عبر التدخل الاجنبى.
وقالت الصحيفة " فاجأ سكرتير عام الحزب الشيوعى السودانى ، محمد ابراهيم نقد، نائب القائم باعمال السفارة الامريكية بالخرطوم رفضه التام لأي فكرة تتعلق باسقاط الحكومة بالخرطوم عبر التدخل الاجنبى".
واهتمت صحيفة ((الرأى العام)) بزيارة وزير الخارجية الصينى ، يانغ جيه تشى، للسودان واجراء مباحثات مع المسئولين فى الحكومة السودانية تتعلق بالقضايا الثنائية بين البلدين.
وقالت الصحيفة " أعلن الرئيس السودانى عمر البشير، عن منح الشركة الصينية للبترول 3 مربعات نفطية جديدة واعدة وشراكة مع الشركة الوطنية (سودابست) فى الحقول التى تعمل فيها الشركة الوطنية ".
ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية الصينى، يانغ جيه تشى، الذى يزور السودان " ان البلدين اتفقا مسبقا على علاقات استراتيجية برؤية جديدة فى التعاون السياسى والاقتصادى وفى المنابر الدولية".
ونقلت الصحيفة ذاتها " تصريحات امين القطاع السياسى لحزب المؤتمر الوطنى (الحاكم) فى السودان ، قطبى المهدى، عن اتفاق التحالف الذى وقع بين لعض الفصائل المتمردة فى دارفور والحركة الشعبية لتحرير السودان ، قطاع الشمال، لاسقاط حكومة الخرطوم.
وقال المهدى" إن الاتفاق الذي تم توقيعه بين الحركة الشعبية قطاع الشمال وحركات دارفور المتمردة قصد منه الالتفاف على اتفاق الدوحة الأخير ومحاولة إضعافه لدى المجتمع الدولي".
وأكد أن الاتفاق يعد أصدق دليل على الدعم المتواصل الذي ظلت تقدمه الحركة الشعبية لحركات دارفور في مسار غير صحيح ولا يخدم أي أجندة للسلام المستدام في دارفور بل هو اتفاق حرب.
اما صحيفة ((الصحافة)) فركزت على التحالف الجديد الذى وقع بين الحركة الشعبية لقطاع الشمال وفصائل من حركات دارفور المتمردة فى منطقة، كاودا، بولاية جنوب كردفان.
وقالت الصحيفة " وقعت قيادات فى فصائل ، حركة تحرير السودان ، اتفاق تحالف مع الحركة الشعبية لتحرير السودان ،قطاع الشمال، بمنطقة ،كاودا، الواقعة بولاية جنوب كردفان لاسقاط الحكومة فى الخرطوم ".
وأوردت صحيفة ((الأحداث)) تقرير وزارة الشئون الانسانية السودانية حول الموقف الانسانى بولاية جنوب كردفان التى شهدت مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية والحركة الشعبية لتحرير السودان ، بزعامة ، عبدالعزيز الحلو.
وقالت الصحيفة " كشف تقرير لوزارة الشئون الانسانية السودانية حول الموقف الانسانى بولاية جنوب كردفان عن احتياجات عاجلة تتطلب توفير غذاء يكفى لعدد 17965 نازحا بجانب مواد إيواء واستيعاب بعضهم فى الاحياء السكنية بالمناطق المستقرة بالولاية".(شينخوا)

تعليقات

هذه كلها تعتبر كلام جرائ 2011-08-09
هذه كلها تعتبر كلام جرائد وبس