بكين   23/18   مشمس جزئياً

وزراء الخارجية العرب يطالبون بوقف اراقة الدماء فى سوريا ويقررون ايفاد لجنة تقصى حقائق

2011:09:14.10:03    حجم الخط:    اطبع

دعا وزراء الخارجية العرب ، امس الثلاثاء / 13 سبتمبر الحالي/ ، الى وقف اراقة الدماء فى سوريا ، وقرروا ايفاد لجنة من الأمانة العامة للجامعة العربية الى دمشق لتقصى الحقائق بعد وقف اطلاق النار وكافة أعمال العنف.

وأكد وزراء الخارجية ، فى بيان صدر فى ختام اجتماعهم بالقاهرة ، أن " الموقف الراهن في سوريا ما زال في غاية الخطورة ، ولابد من إحداث تغيير فوري يؤدي إلى وقف إراقة الدماء وتجنيب المواطنين السوريين المزيد من أعمال العنف والقتل ".

ودعوا " القيادة السورية إلى إتخاذ الإجراءات العاجلة لتنفيذ ما وافقت عليه من نقاط أثناء زيارة الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي وفقا للمبادرة العربية وخاصة فيما يتعلق بوقف أعمال العنف بكافة أشكاله وإزالة أي مظاهر مسلحة، والعمل على تنفيذ ما جرى إقراره من إصلاحات ".

كما أكدوا " ضرورة إجراء حوار وطني شامل يضمن المشاركة الفعالة لجميع قوى المعارضة السورية بكافة أطيافها من أجل إحداث عملية التغيير والإصلاح السياسي المنشود تلبية لتطلعات الشعب السوري".

وشددوا على " ضرورة العمل على تحقيق وقف شامل وفوري لإطلاق النار وجميع أعمال العنف " وقرروا إيفاد وفد رفيع المستوى من الأمانة العامة للجامعة العربية للقيام بالمهمة الموكلة إليه في سوريا بعد وقف إطلاق النار وكافة أعمال العنف.

وتشهد عدة مدن سورية منذ منتصف مارس الماضي احتجاجات مناهضة للنظام سقط خلال كثير من المدنيين والعسكريين قتلى ، تقول السلطات إنهم قضوا بنيران "جماعات مسلحة"، فيما تتهم منظمات حقوقية وناشطون السلطات باستخدام العنف لـ "قمع المتظاهرين". (شينخوا)


[1] [2] [3]

تعليقات