بكين   24/14   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الرئيس السوري : التدخل الخارجي يهدد بتقسيم وتفتيت دول المنطقة ويزيد من خطر التطرف فيها

2011:09:19.10:22    حجم الخط:    اطبع

حذر الرئيس السوري بشار الأسد من أن التدخل الخارجي يهدد بتقسيم وتفتيت دول المنطقة، ويزيد من خطر التطرف فيها، حسب ما ذكرت وكالة الانباء السورية ( سانا ).

جاء ذلك خلال لقاء الأسد امس الاحد/ 18 سبتمبر الحالي/مع وفد من المجلس الاتحادي الروسي برئاسة الياس اوماخانوف نائب رئيس المجلس الذي يزور دمشق حاليا، وبحث معه الاحداث التي مرت بها سوريا والتي تشهدها حاليا.

واكد الرئيس السوري خلال اللقاء أن المراسيم والقوانين التي صدرت في الفترة الماضية تستهدف الارتقاء بمستقبل سوريا السياسي والاجتماعي وغيرها من المجالات.

وقال إن كل خطوة إصلاحية أقرتها الحكومة السورية كانت تقابل بتصعيد وضغوط خارجية سياسية وإعلامية ومحاولات للتدخل في الشئون الداخلية لسوريا، فضلاً عن محاولات زعزعة الاستقرار فيها من خلال العمليات الإرهابية المسلحة التي استهدفت المدنيين والجيش ورجال الأمن والشرطة.

بدورهم، عبر أعضاء الوفد عن اعتزازهم بعلاقات الصداقة التاريخية التي تجمع شعبي وقيادتي البلدين، مؤكدين دعم روسيا للإصلاحات الجارية في سوريا، ورفضها للتدخل الخارجي في الشئون الداخلية للشعب السوري.

وأكدوا حرصهم التام على نقل الصورة الحقيقية لما يجري على الأرض في سوريا إلى الشعب والبرلمان الروسي وجميع البرلمانات الأوروبية والصديقة.

وكان وفد من مجلس الفيدرالية (الشيوخ) الروسي برئاسة نائب رئيس المجلس إلياس اوماخانوف وصل اول أمس السبت الى دمشق، لإجراء مباحثات مع القيادة السورية وزيارة المناطق المضطربة في سوريا والاطلاع على ما يحدث هناك على أرض الواقع.

ولا تزال روسيا تعارض صدور أي قرار عن مجلس الأمن يدين النظام السوري، وتدعو في المقابل النظام والمعارضة إلى ضبط النفس.

وتشهد عدة مدن سورية منذ اكثر من ستة أشهر مظاهرات ترافقت مع سقوط ضحايا، تقول السلطات السورية ان عددهم وصل إلى 1400 شخص نصفهم من الجيش والأمن، فيما تقول الامم المتحدة أن عددهم تجاوز 2600 وسط تشكيك من السلطات السورية بالتقديرات الأممية. (شينخوا)

تعليقات