بكين   15/8   مشمس جزئياً

الجيش السوداني يسيطر على مدينة الكرمك معقل متمردي النيل الازرق

2011:11:04.10:36    حجم الخط:    اطبع

سيطر الجيش السوداني امس الخميس/3 نوفمبر الحالي/، على مدينة الكرمك معقل متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان قطاع الشمال، الذين يقاتلون ضد الحكومة المركزية في الخرطوم منذ مطلع سبتمبر الماضي.

وقال الجيش السوداني في بيان مقتضب "إن مقاتلي الجيش تمكنوا اليوم من دخول مدينة الكرمك بولاية النيل الأزرق بعد معارك ضارية مع متمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال".

واعلنت شبكة قناة (الشروق) الاخبارية امس دخول الجيش مدينة الكرمك بولاية النيل الازرق بعد معارك ضارية مع متمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة واليها المقال مالك عقار، الذي فر في وقت سابق الى جنوب السودان.

ونسبت الشبكة الى مصدر وصفته بـ"العليم" قوله، "إن قوات الجيش والقوات النظامية الاخرى الآن داخل مدينة الكرمك".

وتابع "أستطيع أن أؤكد أن السيطرة داخل المدينة أصبحت في يد الجيش الذي استولى على كميات كبيرة من الأسلحة وأسر الكثير من المتمردين".

وأضاف "يجري الجيش الآن عمليات تمشيط واسعة لجيوب المتمردين التي اختفت داخل المدينة".

وتتخذ قوات الجيش الشعبي من مدينة الكرمك منطلقا لعملياتها العسكرية ضد الجيش السوداني، والتي بدأت فى الاول من سبتمبر الماضي.

وكان الجيش السوداني قد اكد في وقت سابق اليوم ان قواته استولت الاربعاء، على دبابة وعربة من الجيش الشعبي.

واعلن الرئيس السوداني عمر البشير الاربعاء ان الجيش على مشارف مدينة الكرمك، مضيفا ان القوات عازمة على اداء صلاة العيد الذى يصادف الاحد المقبل بالمدينة بعد تحريرها من فلول المرتزقة.

وتشهد ولاية النيل الازرق مواجهات مسلحة بين الجيش السوداني والجيش الشعبي قطاع الشمال، وهو ما دفع الرئيس البشير إلى اعلان الطوارئ وعزل حاكم المنطقة مالك عقار، وهو رئيس الحركة الشعبية بشمال السودان.

وتتمتع ولاية النيل الازرق بموقع جغرافي استراتيجي محاذ لاثيوبيا،التي تمثل عمقا استراتيجيا لدولتى السودان وجنوب السودان، وتعد من أغنى المناطق السودانية، وتقع في المنطقة المنتجة للذهب أرض بني شنقول التاريخية.

وتضم الولاية أكبر الخزانات المنتجة للكهرباء في السودان (خزان الروصيرص)، الذي يقع على نهر النيل الأزرق، المنحدر من الهضبة الإثيوبية، والذي يمتاز بضيق المجرى وسرعة الانحدار.

ويوجد بها نحو 20 الفا من مقاتلي الجيش الشعبي بشمال السودان الذين قاتلوا إلى جانب جنوب السودان خلال سنوات الحرب الاهلية في الفترة ما بين عامي 1983 و2005.

تعليقات

المجاهد 2011-11-04
الله اكبر ولله الحمد
2011-11-04
الله أكبر والعزة للاسلام وعد فصدق
حاتم 2011-11-04
الله اكبر الهم اجعلها مدينة سلام
2011-11-04
نعم الجيش هو الجيش الاصيل الذى لا يتوانى عند الجد صاقعت الهوا
2011-11-04
الله اكبر الله اكبر ولانامت اعين الجبناء سؤال ماذا يريد عقار ايريد ان يجعلها دارفور والله لن تكون ولنا جفن يرفالله اكبر الله اكبرسودانى ود سودانى ود سودانى
2011-11-04
الله اكبر
2011-11-04
الله ...اكبر.... والعزه للسودان
محمد امدرمان 2011-11-04
مبروك النصر للجيش الشمالي مع تباشير العيد.ونقول للمرتزقه والخوارج زي ماقال الرئيس البشير.تاني بتجو.اللهم دمر اعدائك اعداء الدين
2011-11-04
ألف مبروك... ولانامت أعين الجبناء