بكين   9/9   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الانتقالي الليبي يعلن تشكيله للجنة تحقيق في قضية اختفاء الإمام الشيعي موسى الصدر

2011:11:04.10:54    حجم الخط:    اطبع

أعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المؤقت مصطفى عبدالجليل أن المجلس شرع في تشكيل لجنة للتحقيق في قضية اختفاء الإمام الشيعي موسى الصدر ومرافقيه في ليبيا نهاية سبعينيات القرن الماضي على يد العقيد المقبور معمر القذافي.وقال عبدالجليل امس الخميس/3 نوفمبر الحالي/ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي في مدينة بنغازي إن بحوزة المجلس عدة أسرى من أعوان القذافي، سيتم استخدامهم كشهود أثبات في قضية الاختفاء، مشيرا إلى أن عدة رجال من المنشقين عن القذافي شهدوا عن الحادثة وأوضحوا ملابساتها.وأوضح عبدالجليل أن موت القذافي أخفى معه العديد من الأسرار وحرم الشعب الليبي من أن يحاكمه عن كل جرائمه، منوها إلى أن المجلس الوطني الانتقالي سيخطر الحكومة اللبنانية في حال توفر الأدلة وخروج الحقائق الدامغة حول الحادثة.وكان وفد شيعي لبناني من حركة أمل قد زار ليبيا خلال الأيام الماضي للمشاركة في التحقيق في قضية اختفاء زعيم الحركة في ليبيا.وأعرب رئيس الانتقالي الليبي عن شكره وتقديره للجمهورية الإيرانية حكومة وشعبا، قائلا إن إيران قدمت مساعدات إنسانية وبذلت جهودا سياسية لخدمة الشعب الليبي في ثورته، ومنوها إلى أن مستشفيات إيران استقبلت العديد من الجرحى الثوار وقامت بعلاجهم على نفقتها. وأعلن عبدالجليل أن المجلس ناقش مع وزير الخارجية الإيراني والوفد المرافق له مسألة مساعدة إيران للشعب الليبي في نزع مخلفات الحرب والألغام التي تركتها كتائب القذافي في مدينتي زليتن والبريقة.من جهته أكد علي أكبر صالحي أن إيران قدمت الدعم للشعب الليبي مشيرا إلى أن سبب الزيارة هو من أجل تعزيز هذا الدعم والتعاون في شتى المجالات.وأعلن صالحي ان بلاده ستنشئ مركزا تخصصيا لزراعة الأطراف في ليبيا، بالإضافة إلى أنها ستساعد قوات الثوار في نزع مخلفات الحرب.وفيما انتقد صالحي تدخل الناتو في ليبيا بالقول "إن الحلف لم يأتِ محبة في الشعب الليبي، وأنه ارتكب اختراقات في أثناء الحرب"، أكد عبدالجليل "أنه خلال الحرب لم ينزل أي جندي أجنبي أو عربي على الأرض الليبية".

/مصدر: شينخوا/

تعليقات