بكين   14/8   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

اسرائيل والولايات المتحدة تقومان بأكبر مناورة مشتركة للدفاع الجوى العام القادم

2011:11:08.08:46    حجم الخط:    اطبع

مع تردد أنباء بشأن إيران تقول أنها فى طريقها لامتلاك سلاح نووى ، تعتزم إسرائيل والولايات المتحدة القيام بأكبر مناورة مشتركة تهدف الى اختبار دفاعهما ضد الصواريخ الباليستية.

وذكرت صحيفة ((هايوم)) اليومية الإسرائيلية امس الاثنين /7 نوفمبر الحالي/ ان المناورة التى أطلق عليها إسم " التحدى القاسى " من المقرر إجراؤها فى مايو 2012 ، وستحاكى دفاع إسرائيل ضد الصواريخ الباليستية خلال العمليات.

وصرح أندرو شابيرو ، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون السياسية - العسكرية ، يوم السبت فى معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، أنها " ستكون أضخم مناورة مشتركة ، وأكثرها تطورا فى تاريخ الحليفين."

وقال ان التدريبات المشتركة تسمح للولايات المتحدة "بالتعلم من خبرة اسرائيل في حرب المدن ، ومكافحة الارهاب."

ومن المقرر ان يشارك حوالي 5 آلاف من القوات الاسرائيلية والامريكية فى المناورة ، حيث تختبر القوات الجوية الاسرائيلية سلسة انظمة الدفاع الجوي الخاصة بها ، ومن بينها القبة الحديدة -- وهو نظام نجح بالفعل فى اسقاط صواريخ قصيرة المدى اطلقها مسلحو غزة، وماجيك واند (العصا السحرية) ، وهو نسخة مطورة من صواريخ باتريوت امريكية الصنع لاعتراض الطائرات المعادية -- مصمم لمواجهة الصواريخ متوسطة المدى ، وارو 3 -- وهو نظام مازال تحت التطوير لاعتراض الصواريخ الباليسيتية للإرتفاعات العالية .

ومن ناحية اخرى، يحضر الامريكيون معهم نظام ثاد (نظام الدفاع الجوي الختامى للارتفاعات العالية) -- وهو عنصر رئيسي فى نظام الدفاع ضد الصواريخ الباليسيتية للبلاد ، ويهدف الى اعتراض الصواريخ فى المرحلة النهائية من مسارها. وقد تم تصميم قدراته فى الارتفاعات العالية لتكملة مهمة المرتفعات المنخفضة لنظام باتريوت المضاد للصواريخ.

تجري اسرائيل والولايات المتحدة تدريبات مشتركة دورية تهدف الى الحفاظ على الروابط القوية بين جيشي البلدين ، ومواكبتهما لاحدث أنظمة التسلح الجديدة .

وقال مسئول بارز من قوات الدفاع الجوي الاسرائيلية للصحيفة يوم (الاحد) "ان تحدي (التدريب القادم) هو اعتراض صواريخ فى عصر الطائرات.ويحرص الامريكيون على اجراء هذه التدريب لاننا نمثل (معملهم) في هذا السياق."

جاءت انباء التدريب المشترك وسط تقارير اعلامية محلية صدرت مؤخرا بان اسرائيل تخطط لضرب المنشآت النووية الايرانية فى المستقبل القريب.وان رئيس الوزراء بنيامين نيتانياهو ووزير الدفاع ايهود باراك يسعيان الى الحصول على موافقة الاغلبية فى مجلس الوزراء على مثل هذا الهجوم ،ما اثار غضب كبار مسئولي الحكومة الذين اتهموا الاعلام بالتسبب فى الحاق "ضرر جسيم ".

/مصدر: شينخوا/

تعليقات