صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

جماعة الاخوان المسلمين فى مصر تنفى عقد لقاء سري بين مبارك ومرشد الجماعة

2012:01:11.08:44    حجم الخط:    اطبع

نفت جماعة الإخوان المسلمين فى مصر ما أوردته صحيفة ((فيتو)) المصرية المستقلة في عددها الأول بان لقاء سريا قد تم بين الرئيس المصري السابق حسني مبارك والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع بالمركز الطبي العالمي بالقاهرة الذي يعالج به مبارك، واعتبرته أخبارا مكذوبة من وحي الخيال، وعار تماما عن الصحة، وأنه محض افتراء وكذب وتدليس.

وقال وليد شلبي المستشار الإعلامي للمرشد العام للإخوان المسلمين في بيان صحفي بثه الموقع الرسمي للجماعه، امس الثلاثاء/10 يناير الحالي/ "إنه لا يخفى على أحد أن اثارة مثل هذه الأخبار في هذه الأوقات التي تمر بها مصر من إجراء انتخابات متعددة، تهدف للتأثير في الناخبين، وهي لاتمثل سوى قنابل دخان لا تؤثر في ارادة الشعب ووعيه".

وأضاف أن محامي المرشد سيقوم بتقديم بلاغ للنائب العام ضد الجريدة وادارتها، وكذلك التقدم بشكوى إلى نقابة الصحفيين لمحاسبة الجريدة التي أوردت هذه الأنباء التي وصفها بأنها "محاولة لإختلاق انفرادات صحفية وهمية كاذبة"، حسب قوله .

وكانت صحيفة ((فيتو)) المصرية المستقلة قد نشرت أن لقاء سريا قد تم بين الرئيس المصري السابق حسني مبارك والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع بالمركز الطبي العالمي بالقاهرة الذي يعالج به مبارك، في الوقت الذي نفت فيه جماعة الإخوان المسلمين الخبر جملة وتفصيلا.

وأضافت أن مبارك سبق والتقى مع المرشد العام للإخوان الدكتور محمد بديع والقيادي البارز بالجماعة المهندس خيرت الشاطر، بمقر اقامة الأول بالمركز الطبي العالمي حيث يخضع للعلاج.

وقالت الصحيفة إن اللقاء تم بناء على طلب مبارك الذي طلب لقاء شخصيات نافذة بالجماعة، وأنه تم بحث هذا الطلب في اجتماع حضره بديع والشاطر بالاضافة إلى الدكتور رشاد البيومي نائب المرشد العام، والدكتور محمود غزلان القيادي بالجماعة والذي انتهى بالموافقه على الطلب.

وأضافت أن مبارك سأل بديع والشاطر خلال اللقاء حول موقف الجماعة في حال صدور حكم بالبراءة لصالحه، وأن بديع والشاطر ردا بأنهما يحترمان أحكام القضاء، وأنه في حال صدور هذا الحكم لن يكون للجماعه موقف معارض، وأنهم سيسعون لتهدئة الرأي العام .

وأشارت ((فيتو)) إلى أن الشاطر أكد لمبارك أن هذا الموقف سيكون مقابل توقف نزلاء طره من أركان النظام السابق عن التحريض وتحريك العناصر لإفشال العملية الديمقراطية، ونشر الفوضى والصراعات، وعدم تعطيل اتمام انتقال السلطة بشكل سلمي .

/مصدر: شينخوا/

تعليقات