بكين   -1/-8   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مسئول يمني: أكثر من مائة ألف ضابط وجندي لحماية الانتخابات الرئاسية المبكرة

2012:01:20.10:00    حجم الخط:    اطبع

أعلن مسئول في اللجنة العليا للانتخابات باليمن، أمس الخميس /19 يناير الحالي/، أن أكثر من مائة ألف ضابط وجندي من الجيش والشرطة سيتولون تأمين الانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 21 فبراير المقبل.

وقال عضو اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء رئيس اللجنة الأمنية القاضي سبأ الحجي، في تصريح لموقع (26 سبتمبر) الناطق باسم وزارة الدفاع اليمنية، انه تم إعداد الخطة الأمنية الخاصة بالانتخابات الرئاسية المقبلة وتأمين اللجان الأصلية والإشرافية والفرعية ولجان الصناديق بـ 103 آلاف ضابط وجندي من منتسبي القوات المسلحة والأمن.

وأضاف الحجي أن اللجنة العليا للانتخابات أعدت خطة خاصة لمناطق النازحين من خلال وضع صناديق إضافية خاصة بهم في مناطق نزوحهم كما أن هناك ترتيبات أمنية مع الوحدات العسكرية والأمنية ومع السلطة المحلية ومحافظي المحافظات لتأمين الانتخابات في المناطق التي تشهد توترات أمنية وذلك لتلافي أية عوائق.

واعتبر الحجي أن نجاح الانتخابات الرئاسية هو مخرج لليمن من أزمتها الحالية وهو ما يستدعي تضافر كافة الجهود لإنجاحها.

على صعيد متصل ، قال رئيس اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء القاضي محمد حسين الحكيمي ان اللجنة أنجزت ما يقارب 80 بالمائة من المهام والأعمال ومتطلبات المرحلة الانتخابية القادمة بما تشمله من أعداد أدلة ونماذج انتخابية ووثائق ومستلزمات مرتبطة بسير الإجراءات للوصول إلى يوم 21 فبراير المقبل.

وكانت وزارة الداخلية اليمنية قالت الثلاثاء الماضي ان الاختلالات الأمنية القائمة في البلاد لا يمكن أن تؤثر على الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ويعاني اليمن تدهورا أمنيا حادا منذ أشهر على وقع الاحتجاجات المطالبة باسقاط نظام الرئيس علي عبدالله صالح، فيما تشهد عدة مدن مواجهات بين القاعدة والجيش والأمن ، وأخرى مواجهات قبلية، ومذهبية.

وفي مطلع ديسمبر الماضي، صدر قرار رئاسي قضى بدعوة الناخبين اليمنيين إلى انتخابات رئاسية مبكرة في 21 فبراير 2012، بناء على المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات