بكين   14/4   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تقرير اخبارى: استمرار العنف فى سوريا قبيل وصول فريق الامم المتحدة لبحث آلية المراقبين الدوليين

2012:03:18.15:01    حجم الخط:    اطبع

بعيد تفجيرين دمويين راح ضحيتهما العشرات من المدنيين هنا يوم السبت، انفجرت سيارة مفخخة اخرى فى دمشق قبيل وصول فريق المبعوث الاممي العربي المشترك الى سوريا كوفي أنان لبحث آلية المراقبين الدوليين.

وقتل "ارهابيان" في انفجار سيارة مفخخة كانا يستقلانها في مخيم فلسطينى بمنطقة اليرموك جنوب دمشق، على ما قال التلفزيون السورى الرسمى، دون ان يوضح المزيد من التفاصيل.

وقتل عميد بالجيش السورى وثلاثة فلسطينيين فى التفجير الذى استهدف المخيم، حسبما نقلت قناة(( الجزيرة)) الفضائية القطرية عن مصادرها.

وجاء الهجوم بعيد تفجيرين متتابعين هزا العاصمة السورية واوقعا 27 قتيلا و140 جريحا. ودان الامين العام للامم المتحدة بان كى-مون الهجمات الدموية، داعيا الى "وقف جميع اعمال العنف فورا".

وفى اعقاب التفجيرين الدمويين، حذرت وزارة الداخلية السورية من ان السلطات لن تتهاون فى التعامل "بحزم" مع اى شخص يخل بالامن والاستقرار فى البلاد.

وقالت الوزارة ان هذه "الاعمال الارهابية" جزء لا يتجزأ من الحملة التى تستهدف الشعب السورى وامنه واستقراره، مضيفة ان التفجيرين يأتيان فى وقت تدعو فيه اطراف اقليمية ودولية لارسال اسلحة الى سوريا.

ودعت الوزارة المجتمع الدولى والمنظمات الدولية الى تحمل مسؤولياتهما والوقوف الى جانب الشعب السورى والعمل من اجل وقف محاولات زعزعة الاستقرار فى البلاد .

وفى روسيا، أعرب وزير الخارجية الروسى سيرغى لافروف عن دعمه لقرار الشعب السورى بشأن قيادته، وحث مجددا على وقف إطلاق النار وإجراء محادثات سياسية فى الدولة الممزقة جراءالعنف.

وقال، ان "روسيا ستدعم أى اتفاق يقوم على نتائج حوار سياسى عام بين الحكومة وكافة جماعات المعارضة".

كما ذكر لافروف ان اقتراحه بإنهاء جميع أشكال العنف فى سوريا ليس موجها فقط للرئيس بشار الأسد وإنما أيضا للجماعات المتمردة " الأكثر تسلحا".

وحث سوريا على دعم جهود أنان لحفظ السلام " بدون تأخير"، مضيفا انه" يتطلع الى نفس الشئ من المعارضة السياسية والمسلحة".

وقال أنان يوم الجمعة فى جنيف ان فريق الامم المتحدة سيسافر الى دمشق يوم الاثنين للتباحث بشأن اقامة آلية المراقبين الدوليين.

وفى مواجهة المواقف الدولية والمحلية المتقلبة، اعلنت خمس جماعات سورية معارضة يوم السبت عن تشكيل ائتلاف جديد، ومن ثم انشقاقها عن المجلس الوطنى السورى الذى تأسس فى اغسطس الماضى لأسقاط الحكومة السورية.

ويضم الإئتلاف الجديد الحركة الوطنية الليبرالية للتغيير، والحركة الأسلامية من اجل الوطن، وكتلة التحرير والبناء، والكتلة الوطنية التركمانية، والحركة الكردية من اجل حياة جديدة.

وقال امام الدين الرشيد، رئيس الحركة الاسلامية من اجل الوطن، ان المجلس الوطنى السورى هو هيكل مؤقت، وسوف يتفكك بمرور الوقت، فيما أن الائتلاف الجديد هو كيان سيبقى حتى بعد " تحرير سوريا ".

يذكر ان المجلس الوطنى السورى، الذى يعتبر مظلة لجماعات المعارضة، تعرض للانتقاد من جانب النشطاء السوريين لافتقاده للوحدة، والشفافية، والتواصل مع المحتجين على الأرض.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات