بكين   11/2   مشمس

فياض يدعو إلى التوقف عن "المتاجرة" باسم فلسطين لتبرير أي أعمال إرهابية

2012:03:22.09:24    حجم الخط:    اطبع

رفض رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض أمس الأربعاء/21 مارس الحالي/ بشدة ربط حادثة استهداف مدرسة يهودية في مدينة تولوز الفرنسية قبل يومين، بالتضامن مع الأطفال والشعب الفلسطيني، داعيا إلى التوقف عن المتاجرة باسم فلسطين لتبرير أي أعمال إرهابية.

وقال فياض، في بيان صحفي مكتوب تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، "إن هذا الإجرام الإرهابي مدان بأشد العبارات من قبل الشعب الفلسطيني وأطفاله، ولا يمكن لأي طفل فلسطيني أن يقبل الإجرام الذي يستهدف حياة الأبرياء".

وأضاف ان "الاعتداء على حياة الأبرياء يمثل عملا إرهابيا جبانا
".
وتابع "آن الأوان لهؤلاء المجرمين التوقف عن المتاجرة بأعمالهم الإرهابية باسم فلسطين أو إدعاء الانتصار لحقوق أطفالها الذين لا يطلبون سوى الحياة الكريمة لهم ولكل أطفال العالم".

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت أن مشتبها به في حادثة استهداف المدرسة اليهودية في مدينة تولوز والذي أسفر عن مقتل أربعة يهود أول أمس الاثنين، هو فرنسي من أصول عربية ينتمي إلى حركة "جهادية".

وقال وزير الداخلية الفرنسي كلود جون إن "المشتبه به يدعي أنه مجاهد وينتمي إلى تنظيم (القاعدة) وقد أراد الانتقام للأطفال الفلسطينيين، كما كان يريد الانتقام من الجيش الفرنسي بسبب تدخلاته في الدول الأخرى".

ونددت إسرائيل بشدة بحادثة استهداف المدرسة اليهودية واعتبرتها "لا سامية".

/مصدر: شينخوا/

تعليقات