بكين   17/4   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

فلسطين تعرض على ليبيا المساهمة في إعادة الإعمار وتنظيم الانتخابات المقبلة

2012:03:26.08:27    حجم الخط:    اطبع

عرض وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي امس الأحد/25 مارس الحالي/ على رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل إمكانية مشاركة الشركات الفلسطينية في إعادة إعمار ليبيا.

وأعرب المالكي، خلال جلسة مباحثات مع عبدالجليل في بنغازي (شرق ليبيا)، عن إمكانية مساعدة منظمات المجتمع المدني الفلسطينية في إدارة العملية الانتخابية الليبية المقبلة نهاية شهر يونيو القادم.

وقال " إن المباحثات كانت مثمرة للغاية وحققت فوق مما نتصور"، مضيفا في تصريح لوكالة أنباء ((شينخوا))، "أكدنا للجانب الليبي جاهزية فلسطين من خلال إمكانياتها المتواضعة التي ستقدمها لخدمة ثورة 17 فبراير، من أجل النهوض بهذا البلد من تطوير وإعادة إعمار، والانتقال إلى نظام ديمقراطي تعددي شفاف".

وتابع "عرضنا إمكانياتنا في المساعدة في التجربة الانتخابية، لدينا خبراء كثيرون في هذا المجال (التدريب، والمراقبين)، لدينا منظمات مجتمع مدني متطورة وقوية جدا، لها جاهزية في أن تساهم ضمن إمكانياتها في هذا المجال، بالإضافة إلى الإمكانيات الأخرى المتعلقة بالتكنولوجيا الزراعية وغيرها".

وأوضح المالكي " لدينا جالية كبيرة في ليبيا ونقلنا للجانب الليبي أنها رهن الإشارة في إطار توطيد العلاقات الأخوية بين البلدين".

وأعلن أنه تم الاتفاق مع ليبيا على فتح علاقات جديدة بين البلدين، قائلا " هناك رغبة جادة لدى قيادة البلدين في فتح صفحة جديدة من العلاقات الأخوية وتطويرها، وقد وجهنا دعوة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفي عبدالجليل لزيارة فلسطين، وقد قبلها، وسنبحث عن وقت مناسب لتنفيذها وقد تكون خلال شهر من الآن".

ونقل المالكي عن عبدالجليل قوله "إن ليبيا وشعبها تقف إلى جانب الفلسطينيين وتدعم قضيتهم"، وقال إنه أكد "أنه سينقل عرض المساعدة في العملية الانتخابية للمفوضية العليا للانتخابات للاستفادة من التجربة الفلسطينية في ذلك" وأنه "رحب بقدوم رجال الأعمال الفلسطينيين وقطاع المقاولين للمساهمة في إعادة إعمار ليبيا".

وقال المالكي عقب هذه الجلسة "الآن الباب مفتوح على مصراعيه للفلسطينيين للمساهمة في إعادة إعمار ليبيا ومساعدتها في كل المجالات، ونحن لن نتأخر في تقديم ما يمكن أن نقدمه في صالح ليبيا لنوفي دين الليبيين علينا طيلة سنوات".

وتعد هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لمسئول فلسطيني رفيع يزور ليبيا بعد ثورة السابع عشر من فبراير التي أطاحت بحكم الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، وقد حمل الوزير رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى مصطفى عبدالجليل يهنئه فيها بانتصار الثورة.

يشار إلى أن اللجنة الفلسطينية المشاركة في معرض إعادة إعمار ليبيا الأول في الشهر الماضي قد أعلنت أنها أنهت استعداداتها لإطلاع رجال الأعمال وأصحاب الخبرات والشركات الفلسطينية على المناخ الاستثماري في ليبيا.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات