بكين   21/9   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

المجلس الوطني الكردي في سوريا يعلن مقاطعته للانتخابات البرلمانية

2012:03:29.08:15    حجم الخط:    اطبع

أعلن رئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا أحمد سليمان امس الاربعاء/28 مارس الحالي/، مقاطعته للإنتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها يوم السابع من مايو المقبل، بسبب الظروف الحالية التي تعيشها البلاد منذ أكثر من عام.

وقال سليمان، في تصريحات لوكالة أنباء (شينخوا) بدمشق، إن "الظروف الحالية التي تعيشها سوريا لا تسمح بإجراء إنتخابات برلمانية، ولا تساعد على اختيار أو انتخاب أعضاء لمجلس الشعب يمثلون تطلعات المواطنين السوريين بشكل صحيح".

وأضاف المعارض الكردي ان "النظام السوري يريد من إجراء هذه الإنتخابات إيصال رسالة بأن الوضع في البلاد طبيعي، وأن العملية السياسية تجري على قدم وساق، وان الإصلاحات تسير بالتوازي معها ضمن جداول زمنية، لكن العالم أجمع يرى ما تشهده سوريا".

وردا على سؤال حول انسحاب المجلس الوطني الكردي من مؤتمر " توحيد المعارضة " الذي اختتم اعماله في اسطنبول أمس الثلاثاء، قال سليمان " انسحبنا من المؤتمر لان وثيقة العهد التي خرجت في ختام المؤتمر لم تتضمن اية اشارة للوضع الكردي في سوريا "، مشيرا إلى أنه اثناء المداولات بين المشاركين في المؤتمر تم التطرق إلى ادراج القضية الكردية في وثيقة العهد، مؤكدا أن " خروج الوثيقة خالية من اية اشارة إلى الوضع الكردي جعلنا نعلن انسحابنا من المؤتمر ".

ودعت تركيا وقطر المعارضة السورية لإجراء محادثات في اسطنبول لتوحيد صفوفها قبل اجتماع اصدقاء سورية 2 المزمع عقده في اسطنبول مطلع ابريل القادم.

وكان "المجلس الوطني السوري" المعارض دعا إلى عقد مؤتمر المعارضة السورية في 26 و 27 مارس الجاري، وذلك سعيا إلى التوافق على "وثيقة" تؤكد "وحدة الأهداف في الخلاص من النظام وإقامة الدولة الديمقراطية التعددية".

يشار إلى أن المجلس الوطني الكردي يضم 15 حزبا وعدد من الشخصيات المستقلة من الاكراد والسوريين.

وكان المجلس الوطني الكردي قد قاطع انتخابات الادارة المحلية التي جرت في العام الماضي، كما قاطع عملية الاستفتاء على الدستور الجديد الذي جرى في 26 فبراير الماضي بحجة ان الاوضاع الامنية غير مهيئة لإجراء تلك الانتخابات وعملية الاستفتاء، والعنف مازال مستمرا في بعض المحافظات السورية.

والتمس مجلس الشعب السوري (البرلمان) من الرئيس السوري بشار الأسد، في جلسته التي عقدها يوم الاثنين الماضي، النظر في تأجيل الانتخابات التشريعية إلى موعد لاحق ليتسنى ترسيخ الإصلاحات الشاملة وانتظار مقررات الحوار الوطني الشامل، في وقت تمت مناقشة وإحالة عدد من مشاريع القوانين إلى اللجان المختصة.

وتنتهي اليوم فترة الترشح لانتخابات مجلس الشعب وفقا لقانون الانتخابات العامة الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 101 لعام 2011.

وكانت ولاية مجلس الشعب انتهت في مايو الماضي، إلا أنه عاد للانعقاد في 7 أغسطس الماضي، وذلك بعد أن تأجلت الانتخابات التشريعية في سوريا العام الماضي.

يشار إلى أن مجلس الشعب السوري يتألف من 250 عضوا، و ينتخب كل 4 سنوات بشكل مباشر من الشعب في المحافظات السورية.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات