بكين   22/8   مشمس

مدلسي: الجزائر مستمرة في معالجة قضية اختطاف دبلوماسييها في مالي

2012:04:08.11:02    حجم الخط:    اطبع

اكد وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أمس السبت /7 ابريل الحالي/ ان بلاده مستمرة في معالجة قضية اختطاف دبلوماسييها السبعة في مدينة جاو في مالي، والتي لم تتبناها اي جهة حتى الان.

وقال مدلسي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الحكومية "لحد الآن لم تتبن أية جهة عملية اختطاف دبلوماسيينا بجاو" الخميس الماضي شمالي مالي بعد سقوطها في يد الانفصاليين الأزواد والجماعات الجهادية.

وتابع ان "خلية الأزمة التي نصبناها تتابع باستمرار آخر التطورات الخاصة بهذه المسألة التي تتطلب معالجتها كما تعلمون الكثير من السرية"، مؤكدا أن "الحكومة التزمت بتوفير كل الوسائل الضرورية لعودة مواطنينا".

وقامت الجزائر أمس الجمعة بإجلاء جميع عائلات الدبلوماسيين المختطفين.

ونقلت صحيفة ((الشروق)) اليوم عن مصدر جزائري مطلع قوله، إن فريقا أمنيا جزائريا يعمل منذ الخميس الماضي مع السلطات الأمنية المالية بباماكو توصل إلى مؤشرات أولية تؤكد أن الجماعة التي نفذت عملية الاختطاف هي "مجموعة إرهابية" يقودها أمير من عرب النيجر يدعى آغ أمنوكال مرتبطة مباشرة بكتيبة (طارق بن زياد) التي يتزعمها محمد غدير الذي ينحدر من منطقة الدبداب بمحافظة إليزي الجزائرية في أقصى جنوب شرق البلاد، والملقب بعبد الحميد أبوزيد.

وأوضح المصدر أن هذه الكتيبة تتعاون بشكل منتظم ومستمر مع جماعات التهريب وعصابات الإجرام في المنطقة.

ومن ناحية اخرى، أعلن مدلسي رفض بلاده استقلال إقليم أزواد الذي يقع على الحدود مع الجزائر، قائلا "إن موقف الجزائر ثابت وهو على غرار المجتمع الدولي يدعم الحفاظ على وحدة مالي وسلامته الترابية".

وقال إن "الجزائر التي أدانت بشدة الانقلاب العسكري في مالي تشجع الجهود التي يتم بذلها حاليا لإعادة إحلال النظام الدستوري في أقرب وقت ممكن وتنصيب حكومة شرعية وفتح حوار بين كل الماليين للتوصل إلى حل لمسألة الشمال يحفظ السلامة الترابية لمالي والمصالح العليا لشعبه".

/مصدر: شينخوا/

تعليقات