بكين   25/14   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الأردن ينفي إقرار تعليمات جديدة لفك الارتباط الإداري والقانوني مع الضفة الغربية

2012:04:24.09:02    حجم الخط:    اطبع

  نفى الأردن أمس الاثنين/23 ابريل الحالي/ أن يكون قد أقر تعليمات جديدة لفك الارتباط الإداري والقانوني مع الضفة الغربية بفلسطين المحتلة.

  ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الأردنية زياد الزعبي قوله إن " الوزارة لم تصدر أي تعليمات جديدة بهذا الشأن، وبالتالي لم تقر أي تعليمات".

  وكانت صحيفة (العرب اليوم) الأردنية قد ذكرت أمس الأحد، نقلا عن مصادر مسئولة بالوزارة، قولها إن الأخيرة أقرت تعليمات فك الارتباط الاداري والقانوني بين الضفتين (الشرقية، أي المملكة الأردنية حاليا،والغربية بفلسطين المحتلة) لعام 2011، بموجب التعليمات الجديدة وتقليص عددها إلى 13 بندا بدلا من 30 بندا، ورفعها إلى الحكومة ليصارإلى اقرارها بنظام خاص.

  وأوضحت المصادر نفسها أن تعليمات 2011 تتضمن سحب الجنسية او الرقم الوطني ممن يحمل وثيقة فلسطينية ويعمل لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، أو خرج عبر المطارات الإسرائيلية، وكل من لا يحمل وثائق فلسطينية، إضافة إلى كل من غادر الضفة الغربية والقدس المحتلتين إلى دول أجنبية ولا يحمل اية وثائق فلسطينية.

  كما شملت التعليمات الجديدة كل من يحمل وثيقة احتلال اسرائيلي سارية المفعول أو انتهت، وكل من غادر فلسطين بين 1967 إلى 1988 ويحمل بطاقة هوية اسرائيلية - ممن شملهم احصاء الاحتلال بعد عام 1967 - وكلمن يحمل وثائق عربية، إضافة إلى كل من لم يؤد خدمة العلم الاردنية (الخدمة العسكرية) وكان مطلوبا لها.

  ووفقا لمسئولي الداخلية الاردنية، فان الوحدة بين الضفتين تمت في العام 1950، وبموجبها منح الفلسطينيون الجنسية الأردنية. وبعد حرب عام 1967 واحتلال الضفة الغربية، التي كانت جزءا من الاردن، إن من عليها هم، أردنيون.

  يذكر أن الأردن فك الارتباط القانوني والإداري مع الضفة الغربية استجابة لمطالب منظمة التحرير الفلسطينية عام 1974 والقمم العربية التي اكدت اعتبار منظمة التحرير الفلسطينية، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات