بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الجبهة الديمقراطية الفلسطينية تتهم إسرائيل "بإبعاد" رفات أحد عناصرها من الضفة إلى غزة

2012:06:01.08:26    حجم الخط:    اطبع

اتهمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أمس الخميس/ 31 مايو/، إسرائيل، "بإبعاد" رفات أحد عناصرها التي كانت تحتفظ بها من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.

وقالت الجبهة، في بيان تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، إن رفات القتيل أحمد الزغارنة، وهو أحد عناصرها الذين قتلوا عام 1976، نقلت إلى قطاع غزة مع رفات 11 من سكان القطاع بدلا من نقلها إلى مدينة الخليل بالضفة الغربية حيث تسكن عائلته.

واعتبرت الجبهة ما وصفتها بعملية "الإبعاد"، بأنها خطيرة وتخالف كافة الأعراف والمواثيق الدولية، مشددة على ضرورة إعادة رفات جثمان الزغارنة إلى مدينة الخليل لدفنه بين ذويه وأهله ورفاقه.

في الوقت ذاته رحبت الجبهة، بالإفراج عن رفات جثمان الزغارنة ، ورفات الجثامين الأخرى التي سلمتها إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية ، معتبرة أنه " انتصار لنضال الشعب الفلسطيني في سبيل حريته وكرامته ، وجزء من معركة الإفراج الشامل عن الجثامين المحتجزة في مقابر الأرقام الإسرائيلية".

وسلمت إسرائيل صباح اليوم السلطة الفلسطينية رفات جثامين 91 فلسطينيا كانت تحتجزهم لديها في مقابر سرية يطلق عليها مقابر الأرقام بعضها يعود إلى ما قبل أربعة عقود، وذلك كبادرة حسن نية تجاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ، إن رفات 12 من القتلى الفلسطينيين تم نقلها إلى قطاع غزة ، حتى تتم مواراتها الثرى ، فيما رفات 79 قتيلا وصلت إلى مقر الرئاسة في رام الله بالضفة الغربية بانتظار مراسم تشييع رسمية بحضور الرئيس عباس.

وبحسب آخر إحصائية للحملة الوطنية لاسترداد جثامين القتلى الفلسطينيين ، فإن إسرائيل تحتجز في أربع مقابر سرية رفات ما يزيد على 317 قتيلا فلسطينيا.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات