بكين   32/20   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

صحيفة عراقية: المالكي يعتزم اطلاق حزمة اصلاحات جديدة

2012:06:11.09:09    حجم الخط:    اطبع

أفادت صحيفة عراقية واسعة الانتشار بأن رئيس الوزراء نوري المالكي يعتزم طرح مبادرة اصلاح سياسي جديدة، في وقت دعا فيه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر الامم المتحدة إلى التدخل لحل الازمة السياسية التي تعصف بالعراق منذ عدة اشهر.

وذكرت صحيفة ((الصباح)) المملوكة للدولة أمس الأحد/ 10 يونيو الحالي/ أن وليد الحلي القيادي في حزب الدعوة الاسلامي، الذي يتزعمه المالكي كشف لها عن عزم رئيس الوزراء طرح مبادرة جديدة تتضمن اصلاحات سياسية واسعة.

ونقلت الصحيفة عن الحلي قوله "إن المبادرة هدفها تحقيق المصالحة الوطنية وتعزيز التعاون بين الشركاء السياسيين"، مضيفا انها (المبادرة) "تتضمن اضافة الى رؤية المالكي اغلب نقاط مبادرة رئيس الجمهورية جلال طالباني واتفاقيات اربيل".

وأكد الحلي ان هذه المبادرة ستسهم ايضا في حل الاشكاليات بين المركز واقليم كردستان.

على صعيد متصل، دعا الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر الامم المتحدة إلى التدخل لمعالجة الازمة السياسية التي يمر فيها العراق منذ اشهر.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من الصدر قوله "إن الصدر بعث رسالة إلى الامين العام للامم المتحدة عبر ممثلها في العراق مارتن كوبلر يطالبها بان تضطلع بدورها في حل الازمة الحالية التي يمر بها العراق".

وتشهد الساحة العراقية تصاعدا في تبادل الاتهامات خاصة بين القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي، والتحالف الكردستاني من جهة، وائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي من جهة اخرى، على عدة ملفات تتعلق بادارة الدولة والشراكة في صنع القرار والملف النفطي وقضية طارق الهاشمي، القيادي في القائمة العراقية، والمناطق المتنازع عليها وغيرها من الملفات العالقة.

واشتدت الازمة بعد اعلان العراقية، نهاية الشهر الماضي عن جمعها أكثر من 163 توقيعا لنواب في البرلمان العراقي لسحب الثقة عن حكومة المالكي، لكن المالكي اتهم جامعي هذه التواقيع بتزوير بعضها، ما دفع الرئيس طالباني إلى تشكيل لجنة رئاسية للتحقق من صحة التواقيع قبل ارسلها إلى البرلمان.

وكان مكتب الرئيس العراقي أعلن مساء امس السبت أن عدد الموقعين على سحب الثقة من المالكي بلغ 160 نائبا فقط وهو اقل من العدد المطلوب البالغ 163، بعد ان سحب بعض النواب توقيعاتهم وطلب البعض الاخر تعليق توقيعاتهم، داعيا إلى عقد الاجتماع الوطني لحل الازمة السياسية.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات