بكين   32/22   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مرسى يتلقى دعوة من أوباما لزيارة الولايات المتحدة

2012:07:09.09:50    حجم الخط:    اطبع

  تلقى الرئيس المصري محمد مرسى ، أمس الأحد/ 8 يوليو الحالي/، دعوة من نظيره الأمريكى باراك أوباما لزيارة الولايات المتحدة خلال مشاركته فى أعمال الدورة القادمة للجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك فى سبتمبر المقبل ، بحسب مصدر رسمي.

  وذكرت وكالة أنباء ((الشرق الأوسط)) المصرية أن الرئيس مرسي تلقى الدعوة خلال استقباله أمس وليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأمريكية، بحضور وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو.

  ووصف بيرنز ، فى مؤتمر صحفى بمقر رئاسة الجمهورية عقب اللقاء ، لقاءه مع الرئيس محمد مرسى بـ"البناء".

  وقال بيرنز إنه نقل إلى الرئيس المصري "رسالة تهنئة من الرئيس أوباما أكد فيها التزام واشنطن الشديد ببناء علاقة شراكة جديدة مع الديموقراطية الجديدة فى مصر ، على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

  وأضاف أنه سيواصل خلال زيارته للقاهرة اللقاءات مع المسؤولين والشخصيات السياسية فى مصر ، كما سيلتقى ممثلين عن المجتمع المدنى ورجال الأعمال.

  وأكد أن هذه اللقاءات ستسهم فى التحضير لزيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون للقاهرة منتصف يوليو الجاري " والتى تسلط الضوء على دعم الولايات المتحدة للانتقال الديموقراطى فى مصر ، وتحقيق الانتعاش الاقتصادى".

  واعتبر بيرنز " أن مصر قطعت خلال فترة قصيرة شوطا ملحوظا ، غير أنه لايزال هناك قدر كبير من العمل يتعين إنجازه لبناء نظام ديموقراطى قوى وقابل للاستمرار وهو ما طالب به المصريون فى ثورتهم".

  وأوضح " انه من المهم أن نرى برلمانا منتخبا بالطريق الديموقراطى وعملية شاملة لوضع دستور جديد يضمن الحقوق العالمية للانسان "

  ولفت الى أن " التحدى يبقى فى بناء مؤسسات تكفل ، بغض النظر عمن يفوز فى أية انتخابات كاملة ، حماية كل حقوق المصريين .. وهذا التحدى لا يواجه القيادة المصرية وحدها ولكن جميع المصريين أيضا".

  وأشار إلى أن "عشرات المصريين يتطلعون إلى الرئيس مرسى والحكومة التى سيشكلها لاتخاذ الخطوات المطلوبة لدفع الوحدة الوطنية ، وإقامة وحدة وفاق وطنى تشمل كل الأديان على أرض مصر وتحترم حقوق المرأة والعلمانيين فى المجتمع وكذلك المجتمع الدولى".

  وأردف قائلا "إننا ملتزمون تماما للعمل مع رئيس مصر والحكومة الجديدة وكل الأطراف لدعم شراكتنا ، ودفع المصالح المشتركة فى وجود دولة مصرية قوية ديموقراطية تتمتع بالحيوية الاقتصادية ، تكون قوة لصالح السلام والاستقرار فى المنطقة".

  وأكد أن " الولايات المتحدة ستقوم بدعم المؤسسات المالية المصرية وستجرى اتصالات مع الجهات الدولية المانحة لمساعدة مصر فى تحقيق الانتعاش الاقتصادى ، وسنساعدها بكل ما نستطيع".

  وقال إن لقاءه مع الرئيس مرسى تطرق إلى القضايا الاقتصادية والاستثمارات بشكل خاص وحصول مصر على قرض صندوق النقد الدولى، مشيرا إلى أن أمريكا ستعمل على مساعدة مصر فى الحصول على هذا القرض باتفاق مرض للطرفين ويكفى احتياجات مصر .

  وأكد أن هذا القرض سيكون "رسالة إيجابية" لجذب الاستثمارات والمستثمرين إلى مصر.

  وحول التصور الأمريكى لطبيعة العلاقات المصرية الإسرائيلية فى المستقبل ، قال "إن الولايات المتحدة تقدر التصريحات التى جاءت من الطرفين والتزام القيادة الإسرائيلية بالاتفاقيات والتعهدات الدولية،وكذلك إعلان مرسى التزام مصر بالتعهدات والاتفاقيات الدولية".

  وأوضح أن واشنطن تبنى شراكتها مع القاهرة على أساس قدرة الأخيرة وأهميتها كقوة للسلام والأمن والاستقرار فى المنطقة.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات