بكين   32/23   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تقرير اخباري: الرئيس المصري يقيل قيادات عسكرية وأمنية بعد هجوم رفح

2012:08:09.08:45    حجم الخط:    اطبع

القاهرة 8 أغسطس 2012 (شينخوا) أقال الرئيس المصري محمد مرسي، اليوم (الأربعاء)، رئيس جهاز المخابرات العامة ورئيس الحرس الجمهوري ومحافظ شمال سيناء وكلف فى الوقت ذاته وزيري الدفاع والداخلية بتعيين قادة جدد للشرطة العسكرية والأمن المركزي وقطاع أمن القاهرة ، وذلك بعد ثلاثة ايام من هجوم "ارهابي" استهدف نقطة تفتيش حدودية فى رفح أدى الى مقتل 16 ضابطا وجنديا واصابة سبعة آخرين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية ياسر علي إنه فى ظل الأحداث التى تمر بها مصر ودفعا لمسيرة الثورة وحماية للارادة الشعبية ، أصدر رئيس الجمهورية عدة قرارات تتضمن احالة اللواء مراد موافي رئيس جهاز المخابرات العامة الى المعاش وتعيين اللواء محمد رأفت شحاتة قائما بأعمال رئيس الجهاز.

وجاء قرار احالة موافى للتقاعد بعد ساعات من تصريح له قال فيه إن جهاز المخابرات العامة كانت لديه معلومات مؤكدة عن وجود تهديدات بهجوم إرهابى يستهدف وحدات فى سيناء قبيل وقوع حادث رفح لكنه أوضح أن هذه المعلومات لم تشر إلى مكان أو توقيت الهجوم.

وأكد موافى ، بحسب وكالة أنباء ((الشرق الأوسط))، أن المخابرات العامة أبلغت الجهات المعنية بهذه المعلومات مشيرا إلى أن المخابرات العامة جهاز تجميع وتحليل معلومات وليس جهة تنفيذية أو قتالية ، وأن مهمته تنتهى عند إبلاغ المعلومات للمعنيين بها من أجهزة الدولة.

كما قرر الرئيس مرسي اقالة محافظ شمال سيناء اللواء عبدالوهاب مبروك من منصبه وتعيين اللواء محمد أحمد زكي قائدا للحرس الجمهوري.

وأوضح المتحدث الرئاسي أن رئيس الجمهورية كلف أيضا وزير الداخلية اللواء احمد جمال الدين بتعيين اللواء ماجد مصطفى كامل مساعدا لوزير الداخلية للأمن المركزي ، واللواء أسامة محمد الصغير مساعدا لقطاع أمن القاهرة.

وأشار الى أن مرسي كلف كذلك وزير الدفاع المشير حسين طنطاوي بتعيين قائد جديد للشرطة العسكرية خلفا للواء حمدي بدين.

فى الوقت ذاته ذكرت قناة ((النيل)) للأخبار أن مرسي أصدر قرارا بتعيين السفير محمد رفاعة الطهطاوي رئيسا لديوان رئيس الجمهورية.

وكشفت مصادر مطلعة ، فى تصريحات لجريدة ((اليوم السابع)) المستقلة ، النقاب عن ان اقالة اللواء نجيب محمد عبدالسلام قائد قوات الحرس الجمهوري واللواء اركان حرب حمدي بدين مدير الشرطة العسكرية جاء على خلفية الجنازة التى جرت امس لضحايا حادث سيناء بعدما حال سوء التنظيم دون مشاركة الرئيس مرسي فيها وتعرض رئيس الوزراء هشام قنديل لمحاولة الاعتداء عليه.

يذكر ان اللواء حمدي بدين عضو في المجلس الاعلى للقوات المسلحة .

ووفقا للاعلان الدستوري المكمل الذي أصدره الجيش في يونيو الماضي"يختص المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالتشكيل القائم وقت العمل بهذا الاعلان الدستوري بتقرير كل ما يتعلق بشؤون القوات المسلحة وتعيين قادتها ومد خدمتهم ويكون لرئيسه حتى اقرار الدستور الجديد جميع السلطات المقررة في القوانين واللوائح للقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع".

وجاءت قرارات مرسي بعد ساعات من اجتماعه اليوم مع مجلس الدفاع الوطنى لبحث تداعيات حادث رفح والأوضاع الأمنية فى سيناء.

ويضم مجلس الدفاع الوطنى ، الذى شكل فى 18 يونيو الماضى، رئيس الجمهورية رئيسا ، وعضوية كل من رئيس الوزراء، ورئيس مجلس الشورى، والقائد العام للقوات المسلحة، ووزراء الخارجية والداخلية والمالية، ورئيسى أركان حرب القوات المسلحة والمخابرات العامة، وقادة القوات البحرية والجوية والدفاع الجوى، ومساعد وزير الدفاع المختص، ورئيسى عمليات القوات المسلحة وهيئة القضاء العسكرى، ومدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، وأمين عام وزارة الدفاع.

بموازاة ذلك ، أكدت القوات المسلحة أنها بدأت اعتبارا من مساء أمس الثلاثاء وبالتعاون مع وزارة الداخلية خطة لاستعادة الاستقرار والسيطرة الأمنية فى سيناء من خلال ملاحقة واستهداف العناصر الإرهابية والمسلحة.

وقالت الأمانة العامة للقوات المسلحة ،فى بيان، " إن القوات المسلحة تمكنت من تنفيذ المهام بنجاح تام وستستمر فى استكمال تنفيذ المخطط" وناشدت قبائل وأهالى سيناء التعاون لاستعادة الحالة الأمنية.

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء ((الشرق الأوسط)) أن حملات أمنية مكثفة بدأت فجر اليوم فى مناطق جنوب العريش والشيخ زويد ورفح بمحافظة شمال سيناء وذلك بعد ان جرى تمشيطها جوا لتحديد البؤر الارهابية مشيرة الى ان المدرعات والمجنزرات وقوات الجيش حاصرت هذه المناطق لتطهيرها.

وأوضحت أن ما وصفتها بالعناصر الارهابية حاولت التعرض لطائرات التمشيط الجوى باستخدامها الصواريخ والمدافع الثقيلة والأسلحة الآلية المتعددة لكنها لم تنل من الطائرات حيث كانت القوات على الأرض أسبق فى التعامل مع هذه العناصر التى لقى عدد منها مصرعه.

ولفتت الى أن الحملات الأمنية ما تزال مستمرة فى تطهير شمال سيناء من بؤر الإجرام.

وفى محافظة جنوب سيناء، أعلن المحافظ خالد فودة حالة الطوارئ بجميع القطاعات الحكومية واعداد غرف عمليات تعمل على مدار الساعة لتلقى البلاغات مقررا تفويج السيارات السياحية بحيث تسير فى مجموعات وسط حراسات امنية مكثفة.

وأوضح فودة انه تم الاتفاق مع القوات المسلحة والشرطة على اجراء مسح شامل للمناطق الجبلية لتطهيرها من البؤر الاجرامية.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات