بكين   28/22   أحياناً زخات مطر

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الجيش المصري يعتبر إحالة كبار قادته للتقاعد "تغييرا طبيعيا"

2012:08:14.13:30    حجم الخط:    اطبع

القاهرة 13 أغسطس 2012 (شينخوا) اعتبر المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية اليوم (الاثنين) إحالة كبار قادته للتقاعد أمس الأحد "تغييرا طبيعيا" حيث تم نقل المسئولية من جيل حرب أكتوبر إلى جيل جديد لبدء رحلة جديدة في الحفاظ على تراب مصر.

وكان الرئيس محمد مرسي قرر أمس احالة المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع والفريق سامي عنان رئيس اركان حرب القوات المسلحة إلى التقاعد مع تعيينهما مستشارين لرئيس الجمهورية.

كما أحال الفريق مهاب مميش قائد القوات البحرية والفريق عبدالعزيز محمد سيف الدين قائد قوات الدفاع الجوى والفريق رضا عبدالمجيد قائد القوات الجوية، أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إلى التقاعد مع تعيين الأول رئيسا منتدبا لهيئة قناة السويس والثاني رئيسا للهيئة العربية للتصنيع والثالث وزير دولة للانتاج الحربي.

وقال المجلس العسكري، فى بيان على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي ((فيس بوك)) تحت عنوان "مصر التى فى القلب"، إنه " منذ ثورة 25 يناير وخلال الفترة السابقة تحمل المجلس الأعلى للقوات المسلحة والقوات المسلحة أمانة المحافظة على الدولة المصرية، رغم التحديات والتهديدات التي كانت تحيط بمصر وكلما زادت هذه الأخطار كلما إزددنا إصرارا في الحفاظ على الدولة المصرية وعلى نسيجها الوطني".

وأضاف " كانت الفترة الانتقالية تمثل تحديا كبيرا لا يقل في شدته عن أعتى المعارك التي خضناها وانتصرنا فيها ومهما اختلفت الآراء حول هذه الفترة فلقد أكرمنا الله بالعبور بمصر إلى بر الأمان وتسليمها إلى السلطة الشرعية التي انتخبها " .

واردف " طوال الفترة السابقة كنا نؤكد أننا لسنا طامعي سلطة ولا نسعى إلى منصب، وقد زايد علينا الكثيرون وفي النهاية كنا دائما صادقين، حافظنا على أمانتنا وأجرينا الانتخابات التي شهد لها العالم أجمع بأنها أول انتخابات رئاسية في مصر تتمتع بالنزاهة والشفافية حتي جاء أول رئيس منتخب من الشعب لأول مرة في تاريخ مصر".

وتابع " ورغم هذا لم نسلم من البعض الذين أخذوا ينسجون القصص عن الصراع بين المجلس والسلطة الشرعية واليوم آن الآوان للفارس أن يستريح بعد عناء الرحلة ومشقتها، لقد حدث التغيير الطبيعي في قيادات القوات المسلحة فتم نقل المسئولية إلى جيل جديد من أبناء مصر ليبدأ رحلة جديدة في الحفاظ علي تراب مصر وليتفرغ تماما لهذه المهمة المقدسة".

واستطرد " تم تسليم الراية من جيل أكتوبر جيل الانتصارات إلى الأبناء لمواصلة المشوار، تحية من القلب مملؤة بالحب والتقدير والإحترام والإعتزاز لقادتنا الذين سلموا الراية، هم في القلب وفي العيون".

وزاد ان " القوات المسلحة المصرية هي مؤسسة عريقة منهجها الانضباط الكامل والالتزام بالشرعية، لم نكن يوما مصدر إزعاج لمصر بل كنا خير سند فى أشد الأزمات ".

وختم بالقول " للشعب المصري العظيم كلمة أخيرة ذكرها الرئيس وقادة القوات المسلحة وهي نقسم بالله أننا لمنتقمون ولأرض الفيروز (سيناء) لمطهرون وحافظون مهما كلفنا ذلك من تضحيات فنحن جميعا فداء مصر ".

وكانت نقطة تفتيش حدودية فى سيناء جنوب معبر رفح تعرضت الأسبوع الماضى إلى هجوم ارهابي أدى إلى مقتل 16 ضابطا وجنديا واصابة سبعة آخرين، وعقب الحادث شرعت القوات المسلحة والشرطة فى حملة مكثفة لتطهير سيناء من البؤر الاجرامية.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات