بكين   أحياناً زخات مطر 27/21 

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

نتنياهو يقول إن الحكومة اللبنانية مسؤولة عن أي هجوم لحزب الله في المستقبل

2012:08:28.08:28    حجم الخط:    اطبع

القدس 27 أغسطس 2012 (شينخوا) ذكرت وسائل الاعلام المحلية اليوم (الاثنين) أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بعث رسالة للحكومة اللبنانية، مفادها أن الحكومة اللبنانية ستكون مسؤولة عن أي هجوم في المستقبل من حزب الله اللبناني على إسرائيل.

وذكر تقرير نشرته صحيفة (هاآرتس) اليومية أن الرسالة وصلت من خلال دبلوماسي غربي قابل نتنياهو في الاسابيع القليلة الماضية.

ويعني هذا أنه إذا أطلق حزب الله صواريخ على الأراضي الإسرائيلية أو شن أي شكل آخر من أشكال الهجوم فإن إسرائيل سترد وتستهدف ليس فقط حزب الله، ولكن أيضا المنشآت المدنية في لبنان مثل البنية التحتية ومحطات الكهرباء والموانئ الجوية والبحرية وكذلك مباني الحكومة.

وذكرت (هاآرتس) نقلا عن نتنياهو قوله للدبلوماسي "من وجهة نظرنا فان الحكومة اللبنانية مسؤولة عن كل ما يحدث في نطاق سلطتها."

وقامت إسرائيل أيضا بالاستعداد لسيناريوهات قتالية مختلفة على عدة جبهات.

وقد وضع مسؤولون أمنيون إسرائيليون الخطوط العريضة لسيناريو محتمل بعد سقوط الرئيس السوري بشار الأسد بأن يحاول حزب الله نقل الأسلحة الكيميائية والصواريخ من سوريا.

وجرى ابلاغ كل من نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك بهذا الاحتمال في الآونة الأخيرة وقالا إن إسرائيل قد تهاجم قوافل نقل هذه الأسلحة إلى حزب الله.

والسيناريو الآخر المحتمل أن يطلق حزب الله، الحليف المقرب لإيران، صواريخ على وسط إسرائيل انتقاما منها فى حالة مهاجمتها المنشآت النووية الإيرانية.

وكان حسن نصر الله زعيم حزب الله قد قال في تجمع حاشد في وقت سابق هذا الشهر "إسرائيل تمثل عددا محدودا من الأهداف."

وقال "ضرب هذه الأهداف بعدد محدود من الصواريخ سيجعل حياة مئات الآلاف من الصهاينة جحيم على الأرض. سيقتل عشرات الآلاف." وأضاف "إذا تعرضنا للهجوم، لن ننتظر موافقة أي شخص على الرد."

وخاضت إسرائيل وحزب الله حربا في عام 2006. وخلف الصراع أكثر من 1300 قتيل من اللبنانيين و165 إسرائيليا ودمر بشدة البنية التحتية المدنية في لبنان.

ويحاول الدبلوماسيون الإسرائيليون، دون جدوى حتى الآن، الحصول على اعتراف رسمي من الاتحاد الأوروبي بأن حزب الله منظمة إرهابية، كما فعلت الولايات المتحدة.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات