بكين   ~مشمس 6/-5 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    الجيش السوداني يخوض معارك ضد متمردين في بلدة كتيلا بجنوب دارفور

    2013:12:25.09:29    حجم الخط:    اطبع

    الخرطوم 24 ديسمبر 2013 / أعلن مسؤول سوداني أن الجيش يخوض معارك ضد حركة متمردة شنت هجوما على منطقة كتيلا جنوب غربي نيالا بولاية جنوب دارفور.

    ونقلت ((شبكة الشروق)) على موقعها الالكتروني على الإنترنت عن والي جنوب دارفور اللواء ادم محمود جار النبي إعلانه عن " تعرض منطقة كتيلا جنوب غربي نيالا لهجوم من قبل الحركات المسلحة ".

    واتهم " حركة جيش تحرير السودان بقيادة منى اركو مناوي بتنفيذ الهجوم بنحو 30 عربة "، لافتا إلى " أن الهجوم استهدف المؤسسات الحكومية في المنطقة ولم يسفر عن خسائر وسط المدنيين ".

    وأكد " أن الجيش السوداني يخوض مواجهات لإخراج القوات المعتدية من المنطقة ".

    ويتزامن الهجوم مع زيارة يقوم بها الرئيس التشادي ادريس ديبي الى الخرطوم.

    وخاطب الرئيسان السوداني عمر البشير والتشادي ادريس ديبي اليوم القيادات الأهلية لإقليم دارفور، مؤكدين على التزامهما بالعمل سويا من أجل انهاء الصراع المسلح في دارفور على أن يكون العام المقبل نهاية للحرب الأهلية التى يشهدها الاقليم منذ العام 2003.

    ويحاذي إقليم دارفور السوداني شمال تشاد، وتوجد قبائل مشتركة على الشريط الحدودي في البلدين.

    ولعبت تشاد منذ اندلاع الحرب الأهلية في اقليم دارفور عام 2003 دورا محوريا في جهود الوساطة بين الخرطوم ومسلحي الاقليم، الذين عقدوا أول مفاوضات بينهم في مدينة ابشي التشادية في سبتمبر 2003.

    وأدى تحسن العلاقات بين الخرطوم وانجمينا الى انحسار كبير في نشاط المتمردين في دارفور والذين كانوا يعتمدون على دعم لوجستي من داخل تشاد.

    وأخيرا تزايدت النزاعات القبلية في إقليم دارفور بعد أن شهد هدوءا لفترات طويلة، بحسب تقارير أممية.

    وأعلن وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين مؤخرا عن بدء أكبر حملة عسكرية لإنهاء التمرد المسلح في إقليم دارفور غربي السودان ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان على الحدود مع جنوب السودان.

    وفي وقت سابق اليوم أعلن الرئيس السوداني " أن عام 2014 سيكون نهاية للتمرد في دارفور "، فيما دعا الرئيس التشادي جميع الحركات المسلحة في دارفور إلى اللحاق بالسلام واعتماد مبدأ الحوار والتفاوض وسيلة لحل النزاعات.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.