بكين   مشمس جزئياً~مشمس 24/10 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    تحقيق إخباري: السوريون يشاهدون لأول مرة صورا لأكثر من مرشح للانتخابات الرئاسية منذ حوالي أربعة عقود

    2014:05:14.16:02    حجم الخط:    اطبع

    دمشق 13 مايو 2014 / لم يكن الشاب أحمد زيتونيه، البالغ من العمر 36 عاما، يصدق أن صورا توضع في الشوارع غير صور الرئيس السوري بشار الأسد وقبله الرئيس الراحل حافظ الأسد ، لشغل منصب رئيس الجمهورية، وهو أمر عبر عنه بدهشه بدت على ملامح وجهه، متسائلا "هل حقا أنا في سوريا".

    وقال الشاب أحمد وهو يتجول في أحد شوارع العاصمة دمشق يوم الثلاثاء لوكالة الأنباء ((شينخوا)) بدمشق، إن "ما شاهدته اليوم من انتشار لصور المرشحين الثلاثة في الساحات العامة والشوارع ، أمر أدهشني وجعلني في حيرة من أمري" ، مؤكدا أن هذا الأمر لم يكن مألوفا لدينا منذ عقود من الزمان، فكنا لا نرى سوى صور الرئيس الأسد الأب والرئيس الأسد الابن ، مشيرا إلى أن الأمور كانت تسير عبر ترشيح القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم في البلاد ، لشخص الرئيس ويتم الاستفتاء ليحصل على نسبة عالية من أصوات السوريين.

    وأوضح أن هذا الأمر يشكل "حالة صحية "، داعيا السوريين إلى اختيار رئيس البلاد المقبل عبر صناديق الاقتراع .

    كما اعتبر ماهر مرهج، رئيس حزب الشباب الوطني السوري المعارض، في تصريحات مماثلة لوكالة ((شينخوا)) بدمشق أن سوريا تعيش الآن حالة "إيجابية، إذ لم تشهد عملية انتخابات رئاسية منذ عام 1952، مبينا أنه منذ عام 1970 ووصول الرئيس الراحل حافظ الأسد إلى سدة الحكم، وصولا إلى تولي الرئيس بشار الأسد الحكم في عام 2000 لم تجر انتخابات، وإنما الأمر كان يسير عبر الاستفتاء ".

    وقال مرهج إن "هذه هي الحالة الديمقراطية، وإن جاءت في ظل ظروف أمنية صعبة، إلا أنها تعطي مؤشرا لنا كأحزاب أن نهيئ بعد سبع سنين مرشحا منافسا للرئيس الأسد ، وتكون العملية الانتخابية أكثر حدة في الوصول إلى سدة الرئاسة"، مبينا أن الشعب السوري لن يعود إلى الوراء وستبقى هذه الظاهرة عالقة في أذهانه.

    وكانت صور الرئيس السوري بشار الأسد قد ملئت الشوارع والمباني الحكومية في دمشق وبعض المحافظات السورية التي تشهد استقرارا أمنيا، إلى جانب صور المرشحين الآخرين ماهر حجار العضو في مجلس الشعب، وحسان النوري الوزير السابق، كما ظهر الأخير في برنامج عبر التليفزيون الرسمي كأول ظهور له منذ بدء الحملة الانتخابية للمرشحين الأحد الماضي، وعلقت بعض اللافتات التي تحمل عبارات موجهة للسوريين حول مكافحة الفساد، والقضاء على البطالة وتحسين الواقع الاقتصادي .

    إلا أن صور الرئيس الأسد هي الأكثر انتشارا، والمسيرات المؤيدة من قبل القطاع الحكومي تشير إلى أن الرئيس الأسد هو الأكثر حظا في الوصول إلى ولاية دستورية ثالثة.

    واعتبر النائب في مجلس الشعب السوري عمر أوسي أن تجربة الانتخابات الرئاسية التي تجري في سوريا هي الأولى من نوعها منذ عقود، معبرا عن ارتياحه لوجود مرشحين غير شخص الرئيس الأسد .

    وقال أوسي لوكالة ((شينخوا))، وهو يخرج من مجلس الشعب وينظر إلى الصور التي علقت على الجدران وعلى الأعمدة وفي لوحات الإعلان ، إن "هذه التجربة ستكون الأهم في تاريخ سوريا المعاصر، وستكون ناجحة، وسيتعامل معها السوريون بكثير من الجدية، لاختيار من سيكون الرئيس المقبل لسوريا" .

    ووقفت الطالبة حنان ( 23 عاما )، وهي في السنة الرابعة بجامعة دمشق، أمام صور أحد المرشحين وقرأت بعض فقرات برنامجه الانتخابي لتقول بعدها لـ((شينخوا)) "أنظر إلى برنامجه الانتخابي فإذا أقنعني بالتأكيد سأنتخبه "، مشيرة إلى أن الأجواء في سوريا تغيرت، وهذا الأمر مبشر بالخير وسيضعنا في مصاف الدول التي تختار رئيسها بكل شفافية، مبينة أن هذا الشيء في الوهلة لم يكن مألوفا لنا ولكن مع الأيام سنألفه.

    ولا حظ مراسل ((شينخوا)) كثيرا من الناس تمشي وهي تنظر إلى صور المرشحين المنافسين للرئيس الأسد ، وبعضهم يقف ليقرأ العبارات التي تمثل البرنامج الانتخابي لكل مرشح، في خطوة أولى، ربما تكون مقنعة لهم وتشكل حافزا لكي ينتخبوا هذا المرشح أو ذاك.

    وعموما ، غالبية الشارع السوري تفاجئ عندما شاهد صورا لمرشحين لمنصب الرئاسة في بلادهم ، خاصة وأن الجيل الشاب لم يعيش هذه الحالة منذ أن وصلت أسرة الأسد إلى سدة الحكم في عام 1970، إذ كانت عملية الاستفتاء حول شخص واحد هي السائدة، أما الآن فهم أمام ثلاث خيارات.

    ومع ذلك، أعلنت المعارضة السورية في الداخل والخارجي مقاطعة لهذه الانتخابات ، معتبرة أنها "مهزلة "، ولا يمكن إجراؤها لان البلاد تعيش حالة من الفوضى العارمة ونزوح داخلي وخارجي بسبب أعمال العنف، كما تعترض بعض الدول الغربية على إجراء تلك الانتخابات .


    ملف خاص: تطورات الوضع في سوريا

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.