الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:05:08.15:09
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.71
يورو 989.98
دولار هونج كونج 106.09
ين ياباني 7.4994
 

تحليل .. هل يفقد رامسفيلد وظيفته بسبب قضية انتهاك السجناء العراقيين ؟

عن عضو من مجلس الشيوخ: من اجل المصالح الوطنية… يجب على رامسفيلد ان يستقيل

بكين 8 مايو/ بالرغم من ان عددا كبيرا من الناس يحقدون رامسفيلد خفية معربين عن املهم فى طرده من منصب وزير الدفاع الامريكى, الا ان الذين يهتفون غاضبين ب//طرد رامسفيلد من منصبه// امام هذا المحارب القديم من فئة الصقور / 71عاما/ ليسوا بكثيرين. وفى صباح يوم 7 مايو, حدث هذا الفصل من المسرحية.
وفى جلسة الشهادة التى عقدها مجلس الشيوخ الامريكى حول انتهاك السجناء العراقيين, هتفت الجماهير الشعبية كمراقبين بتلك العبارة. وبثت تلك العملية الكاملة شبكات تلفاز امريكية ومحطتان عربيتان للتلفزيون وذلك انتشر الى العالم باسره. عندما وجه المخرج العدسة نحو وجه رامسفيلد قدم حينذاك تقديما مطبوعا على الشاشة نقلا عن عضو من مجلس الشيوخ قوله بان // من اجل المصالح الوطنية… يجب على رامسفيلد ان يستقيل//.
وفى هذا الوقت, ماذا يفكر بوش // صاحب// رامسفيلد؟ هل يضطر بوش رامسفيلد الى فقدان وظيفته من اجل قضية انتهاك السجناء العراقيين؟ الجواب لا.
تزايدت فضيحة قضية الانتهاكات انتشارا, يربطها الناس بثقة الحكومة الامريكية وصورة القوات الامريكية والقيمة الامريكية. وتحت الضغوط الشديدة, وصل رامسفيلد مع اعضاء من الاركان المشتركة للقوات المسلحة الامريكية الى الكونجرس الامريكية على التوالى لتقديم الشهادة.
قال رامسفيلد بحزن شديد انه يعرب عن //اعتذاره العميق// لما تعرض له السجناء العراقيون ويتحمل //المسؤولية عن ذلك كاملة//. ولكنه دافع عن موقفه بالف وسيلة ووسيلة قائلا بانه هو نفسه وزملاء له فى البنتاغون لم يشاهدوا تلك الصور التى تهز الافئدة فى الماضى. وان الاعلام قد حصل على تلك الوثيقة قبل البنتاغون وتقدمها فى نشرها امام الجماهير. ولم يتوقع ان تصبح حالات قضية الانتهاكات شديدة الى هذا الحد.
من غير العادى ان يتقدم الجانب العسكرى // الضخم// الى الكونغرس لتقديم الشهادة حيث برر موقفه. وبالنسبة الى هذا الترتيب فقط, يمكن ان نرى ان بوش ادرك خطورة المشكلة. بيد انه // قدم// وزارة الدفاع لتقبل الهجوم من قبل جميع الاوساط الاجتماعية وتقدم التفسيرات وذلك لا يساوى استقالة رامسفيلد, بل يفيد //حمايته//.
اولا, قام كبار الضباط من وزارة الدفاع بالكورس مع نبرة رامسفيلد: البنتاغون لم تعرف حالات فى معسكر السجناء. تأجلت هذه الفضيحة من يناير الى مايو حتى اكتشفت وذلك سببته عمليات التعامل ولا شخص يقود انتهاك السجناء او يمنع التحقيقات. وبعبارة اخرى, فى قضية الانتهاكات, لم يرتكب رامسفيلد اى خطأ.
ثانيا, افادت الانباء بان قضية انتهاك السجناء العراقيين جاءت من توجيه الرؤساء, وذلك لاجل الحصول على المعلومات من السجناء. ولكن, من الصعب ان //يرتبط // ذلك برامسفيلد وزير الدفاع مباشرة.وان ما له صلة هو ليس الا مسألة عدالة الحرب العراقية.
وحتى الان, لم تنجح القوات المسلحة الامريكية فى تفتيش اى سلاح للدمار الشامل عند صدام. كما لم ينجح الكونغرس الامريكى ايضا فى هذا الصدد, رغم ذلك, لم يسقط رامسفيلد ناهيك عن عدد من السجناء الذين تعرضوا للانتهاكات ؟ والاحتمال فى ذلك يجب الا يكون كبيرا.
اما بوش فزعم لنفسه انه رئيس الحرب, واستقر فى كرسيه اعتمادا على // مكافحة الارهاب//. وفى مسألة مكافحة الارهاب والقتال, فاشترك مع رامسفيلد فى السراء والضراء. ان خطأ رامسفيلد خطأ بوش فى سياسة ادارة شؤون الدولة.
عليه, يجب على بوش ان يساند رامسفيلد حتى الانتخاب الرئاسى فى نوفمبر القادم. بما انه لا يوجد اى شخص من المخابرات الامريكية يعترف بان المعلومات كانت خاطئة ويتحمل المسؤولية عن شن الحرب العراقية فيتم تقديم اكباش فداء لانهاء قضية الانتهاكات, وذلك قد اتفق مع الصرامة.
اما الذين يهتمون بحماسة عالية بقضية الانتهاكات فلا يمكننا ان نفى ان هناك احزابا تتنافس فى السلطة. طالما لا يفقد بوش سلطته, لا يفقد رامسفيلد وظيفته.



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  النقاط الرئيسية فى البيان الصحفى المشترك بين الصين والاتحاد الأوروبى
2  نفط الاوبك يسجل اعلى سعر له منذ 14 سنة
3  رئيس مجلس الدولة يتعهد بالقضاء على قرصنة الماركات التجارية
4  رئيسا وزراء الصين وايطاليا يجريان محادثات لتدعيم العلاقات الثنائية
5  الصين وايطاليا تقيمان شراكة استراتيجية شاملة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة