الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:09:03.08:37
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.66
يورو:1007.45
دولار هونج كونج: 106.08
ين ياباني:7,5668
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق من الخبراء : مذهب بوش والارهاب

بكين 3 سبتمبر/ جاء فى نبأ اوردته صحيفة تشاينا ديلى اونلاين ان دوى الانفجار للهجوم الارهابى ارتفع هنا وانخفض هناك, سلمت الولايات المتحدة السيادة لحكومة العراق المؤقتة. انتهى مشهد هام لما يدعى مسرحية الحرب العراقية وبدأ مشهد رائع اخر. اذا لم يفهم الناس الحرب كانها حرب تقليدية فيجدون ان حرب العراق ظلت قيد البقاء, بل انتقالا من الحرب التقليدية الى حرب غير تقليدية. وفى المرحلة الاولى كان الجهاز العسكرى الوطنى مقابل الجهاز العسكرى الوطنى, حققت الولايات المتحدة انتصارا تاما فى هذا المجال. وفى المرحلة الثانية, كان الجهاز العسكرى الامريكى مقابل الجهاز العسكرى الارهابى الدولى, يختلف نجاح القوات الامريكية فى المرحلة الاولى عن المرحلة الثانية اختلافا كبيرا. فيزداد خصمها قوة اكثر فاكثر بينما تقع الولايات المتحدة فى وضع حرج تتعرض للضربات المتكررة, ولكنها لا تدرك اين خصمها. بالرغم من ان الرئيس الامريكى بوش تظاهر قويا عمدا يدعى انه سيقوم بالنضال ضد الارهاب الدولى حتى النهاية الا ان صورة الولايات المتحدة فى الهزيمة تبدأ تظهر فى بادئ الامر وذلك وفقا للمجابهات الاولى .
بناء على قانون الادراك التقليدى للثقافة الشرقية الزكية والقائل بان// لا ظالم الا ويبلى باظلم//, فليس فى العالم شىء لا يغلب, وهناك ليس الا شئ لم يغلب بعد مؤقتا فقط. وفقا لمجرى // اغتراب الشئ//, ينشأ شئ فى مجرى نموه عنه مغترب مضاد, يتعاظم هذا //المغترب// وينفر جسم الحامل حتى القضاء عليه فى نهاية المطاف. هذا المجرى يسمى // مجرى اغتراب الشئ//. ليس من الصعب ان نكتشف ان مذهب بوش المتمثل فى تنفيذ السياسة الخارجية العنيدة بالقوة الوطنية الشاملة الجبارة و القوة العسكرية الفعلية التى لا تقهر تعجل ولادة // مغتربها/ - الارهاب الدولى.
حقيقة ان مذهب بوش خليط يجمع بين الخلق الشخصى والمنفعات الوطنية والقوة الفعلية الوطنية والمثل الوطنية, انطلاقا من الخلق الشخصى, يتسم بوش بخصائص الاعتناد والطغيان والتطلع الى العنف والتى يمتاز بخا الجنز فى غرب الولايات المتحدة, ان المنفعات الوطنية للولايات المتحدة هى نقطة انطلاق وايضا نقطة نهاية لسياسته الخارجية, وهو على وشك منفذ للمثل الوطنية, يعمل على صنع البشرية والعالم بالديمقراطية الامريكية والنظرة الى القيمة الحرية مع ما يتجسد فى هذه النظرة الى القيمة من النظام السياسى والنظام الاقتصادى والمفاهم الثقافية, وبجملة واحدة, يجب بناء عالم وفقا للارادة الامريكية, يرى هو ان ذلك مهمة سامية له وللولايات المتحدة ايضا. لان بوش رئيس للعالم المسيحى لذا فانه يرى ان رسالته وللولايات المتحدة جاءت من ارادة الاب السماوى, وبهذا الطريق, وجد مصدرا //لانفراده // و//مبادرته بالضرب// و اعتناده وطغيانه واستخدامه للقوة عشوائيا يرتدى ذلك بهالة مقدسة من الضياء.
وهذا من ناحية ومن ناحية اخرى, يمتاز مذهب بوش بخصائص الاقوال الشخصية وفقدان الشعور بالوقائع, لا يريد بالاصل ان يدرك ولا يرغب فى ان يدرك السبب العميق لنضال خصمه مع نفسه, لايفهم بوش وبلاده ايضا الرغبة الشديدة التى تعرب عنها الشعوب التى كان لها الماضى الباهر فى صنع بهارة من جديد, لا يفهم الغضب والحقد اللين تكنهما الدول ذات التقاليد الاسلامية العظيمة بعد تعرضها للاهانة من قبل الدول الغربية, ولا يفهم حدة الاستياء والحقد والغضب التى تم جمعها خلال المائة سنة, بل يعتبرنفسه محررا للعالم الاسلامى. وبهذا اصبح بوش مع // مذهبه// دون تشيتشوت الجديد فى معركة المروحية الهوائية.
على سبيل المثال, لم يكن فى العراق ارهاب قبل سقوط صدام, وان انتصار القوات الامريكية عجل وقوع حوادث ارهابية متكررة فى داخل العراق. من الطبيعى ان مذهب بوش والارهاب الدولى لهما علاقات بين الوالدة وولدها. انطلاقا من النضال المستمر فى سنوات عديدة, لم يقدر الولايات المتحدة على القضاء على بن لادن بل تنبثق فجأة قوة جديدة لالزرقاوى. فلا حول ولا قوة للولايات المتحدة وحلفائها امام ذلك رغم امتلاكها لمجموعات كبيرة من الاسلحة النووية وحاملات الطائرات.
انطلاقا من زاوية الاقتصاد فان الارهاب هو سوق اقتصادى فتحته الولايات المتحدة تحت تشكيلة القوة العظمى. طلب البارعون باسم كرامة الشعوب العربية ونهوضها من كبار رجال الاعمال الذين لهم عواطف قومية اموالا يستخدمون بعضها فى شراء الفلات والسيارات ليستمتعوا بها, ويخصصون جزءا اخر منها لتجنيد الشباب العرب للقيام بنشاطات ارهابية مثل الانفجارات الانتحارية, ثم يعرضون //نتائج// ذلك لكبار رجال الاعمال ليتناولوا اموالا ل// مشروع اخر//. ان لعبة //العظامة والعدالة// زائد المنفعات, يتناولها الامريكيون, فهل لا يتناوله الارهابيون؟
ربما يجب على الناس ان يفهموا: لماذا تتسلل منظمات ارهابية خارجية الى العراق بعد استيلاء القوات الامريكية على العراق, تنبثق منظمات ارهابية عراقية مثل براعم الفطر بعد مطرة: لماذا بحت الولايات المتحدة صوتها من الصراخ لقطع مصدر اموال القاعدة. ترى ان البوشية هى جنة للارهاب الدولى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: خفض القوات المسلحة فى اوربا الغربية وزيادتها فى اوربا الشرقية – ما نوايا القوات الامريكية فى هذا الشأن ؟

 تعليق : المسألة النووية الايرانية – // من الصعب فك العقدة المتينة// فى يد الولايات المتحدة

 تعليق : ما هو سبب تفاقم وضع العراق بعد الحرب ؟

 تعليق: لماذا تعيد الحكومة العراقية العمل بعقوبة الاعدام ؟

 تعليق: لماذا لا يحب العرب الولايات المتحدة اكثر فاكثر ؟

 تعليق : الممارسة الواقعية تدل على ان السيطرة الكلية صحيحة وفعالة وفى الوقت المناسب

 تعليق : عمل هام لاكتمال نظام اقتصاد السوق الاشتراكى

 تعليق: تقييم العلاقات الصينية الامريكية من خلال الانتخاب الرئاسى فى الولايات المتحدة

 تعليق: تجاهلا معارضة الجانب الصينى مرة بعد اخرى تصر الولايات المتحدة على بيع الاسلحة لتايوان

 تعليق: الصين تبدى الاهتمام الشديد باقوال الجانب الامريكى وافعاله بشأن مسألة تايوان وهونغ كونغ

1  جماعة عراقية تقتل 12 رهينة نيباليا
2  مجلة صينية: الخبراء يتوقعون ان تواجه الصين 10 عوامل مخاطر قبل عام 2010
3  الصين تدعو الى استخدام الطاقة النووية سلميا – مسؤول يكشف عن التعاون مع ايران فى هذا المجال
4  الولايات المتحدة تعمل جاهدة على حشد الجنود حول ايران وترسل الجواسيس للتحريض على العصيان داخل صفوف الجيش الايرانى
5  الصين تشهد نموا عاليا فى ودائع الاهالى خلال السنوات العشر المتتالية - قد تشهد نقطة انعطاف بهذا الشأن فى هذا العام

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة