الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:12:27.08:00
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1110.67
دولار هونج كونج: 106.3
ين ياباني:7,9601
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: استعراض الوضع الدولى فى عام 2004

بكين 27 ديسمبر/ بالمقارنة مع عام 2003, لم يشهد عام 2004 حربا واسعة النطاق ولا الصراع الحاد فى مجلس الامن الدولى, حتى فى الولايات المتحدة بالذات لم يحدث مثل الهجوم الارهابى الشبيه بحادث // 11 سبتمبر//. ولكن, اذا نظرنا الى العالم نظرة عميقة فيمكننا ان نرى ان الخط الرئيسى لتطوير العلاقات السياسية الدولية فى عام 2004 ما زالت تتركز فى المجابهة بين الانفراد وتعدد الاقطاب, والصراع بين الانفراد وتعدد الجوانب بشأن النظرتين الى الانضباط العالمى, وبالجملة, ما زال الصراع بين الهيمنة وضد الهيمنة.
تربط الولايات المتحدة بين مكافحة الارهاب والسعى الى الهيمنة ارتباطا وثيقا, وتروج بجهدها مؤامرة اقامة العالم بالانفراد
ان الولايات المتحدة ضحية من حادث // 11 سبتمبر //, ولقى حينا التعاطف والتأييد من جميع الدول فى العالم ولكن الولايات المتحدة تعتبر مكافحة الارهاب // فرصة سانحة// للسعى الى الهيمنة, فى عام 2003, تجاوزت حرب العراق مدى مكافحة الارهاب الى حد كبير. وفى عام 2004, ربطت حكومة بوش مكافحة الارهاب بالسعى الى الهيمنة ارتباطا وثيقا وتقدمت بخطوة كبرى الى الامام بهذا الشأن.
اولا, جعلت الولايات المتحدة قواتها العسكرية تظل تحتل العراق وتتمتع بامتيازات خارج نطاق التشريع المحلى بواسطة العراق مما تحكم بشدة على العراق وتجعله قاعدة لتنفيذ خطة // الشرق الاوسط الكبير//. وبواسطة تأسيس الحكومة الافغانية الجديدة, وطدت الولايات المتحدة قاعدة تقدم الولايات المتحدة نحو جنوب اسيا واسيا الوسطى.
ثانيا, منذ ان استخدمت الولايات المتحدة حرب افغانستان فى دس قديمها فى اسيا الوسطى, اقامت واستأجرت ما لا يقل عن 6 قواعد جوية وتمد ذراعها الى منطقة القوقاز الخارجية, واقامت فى غيورغياسلطة تتودد لها. خلال الفترات الاخيرة دس قديمها فى انتخاب ووكرا تأييدا للفئة المتوددة للولايات المتحدة محاولة فى تزايد اضعاف وفك دومينولث المستقلة.
ثالثا, تربط الولايات المتحدة مكافحة الارهاب بمعارضة الانتشار النووى ارتباطا وثيقا وتعجل على بناء شبكة خاصة بالمعارضة الدولية للانتشار النووى برئاسة الولايات المتحدة.
رابعا, ادخلت الولايات المتحدة تعديلات كبيرة على الترتيبات العسكرية فى كل العالم, ربطا مكافحة الارهاب بكبح الدول الناهضة التى // لها تهديد كامن//.
يظل تعدد الاقطاب يتطور فى المنعطفات
فى هذا العام كان احد الرموز الواضحة لتطوير تعدد الاقطاب هو توسع الاتحاد الاوربى واجازة دستور الاتحاد الاوربى مما يعزز دوره فى الشؤون الدولية.
والرمز الاخر لتعدد الاقطاب هو تلاشى اوهام روسيا فى الولايات المتحدة تماما. بالرغم من ان روسيا والولايات المتحدة تبذلان جهودهما فى تحسين وتنمية علاقاتهما الا ان روسيا تزيد من حذرها من الولايات المتحدة بصورة واضحة. تتخذ كل من روسيا والولايات المتحدة موقفها العدائى ازاء الانتخاب فى ووكرا وذلك يتنبأ بتعمق الازمة فى العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة.
نهضت الصين والهند والبرازيل وجنوب افريقيا والدول الاخرى فى الدول النامية وتعزز التعاون بينها مما اصبح قوة هامة فتطوير تعدد الاقطاب, وخاصة, ترتفع مكانة الصين الدولية مع الاستمرار فى قوتها الوطنية الشاملة.
اضافة الى ذلك, شهد التعاون بين المناطق ومنظمات التعاون فى شبه الاقاليم تطورا جديدا. على سبيل المثال, خطى التكامل الافريقى خطوة اخرى الى الامام. كما تعزز الاجتماع الاسيوى والاوربى ومنظمة شانغهاى للتعاون والاسيان 10 زاءد 3 و10 زائد واحد واتحاد التعاون الاقليمى فى جنوب اسيا وذلك اصبح قوة دافعة جديدة لتطوير تعدد الاقطاب.
الاستمرار فى الصراع بين تعدد الجوانب والانفراد فى هيئة الامم المتحدة
فى سبتمبر عام 2003 تقدم امين عام الامم المتحدة انان غيره فى انتقاد الانفراد الذى تنفذه الولايات المتحدة فى شن حرب الراق اهمالا الامم المتحدة, واكد مرة اخرى اهمية احترام الادارة القانونية, والواقع انه استمر فى انتقاد الانفراد.
منذ سنة, حاولت الولايات المتحدة فرض الهيمنة على الامم المتحدة مرات لتجعل شرعية.
من المتوقع ان تستمر المجابهة بين الانفراد وتعدد الاقطاب والصراع بين الهيمنة وضد الهيمنة لفترات طويلة, ليصبح ذلك خطا رئيسيا يشرف على اتجاه تطور الوضع السياسى الدولى خلال الفترات الطويلة نسبيا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: عام 2004, الوقاية من الانتشار النووى فى كل العالم تواجه التحديات

 تعليق: الشرق الاوسط – البحث عن المخرج فى الوضع المضطرب

 تعليق: التكامل الاقتصادى الخليجى يعانى من النكسات

 تعليق: الولايات المتحدة لا تسمح بدخول الاسلحة الى الصين محاولة فى اقامة خط حصار حولها

 تعليق: المحاكمة لا بد من ان تثير الجدل

 تعليق: المنظمات الدولية ليست // مطبخا خاصا // للولايات المتحدة

 تعليق صحيفة الشعب اليومية : الامن الدولى يعتمد على التعاون المتعدد الجوانب

 تعليق : لماذا تجرى ايران مناورات عسكرية واسعة النطاق ؟

 تعليق : الولايات المتحدة تواجه تفكك قوات التحالف فى العراق

 تعليق: لماذا تزيد الولايات المتحدة من عدد افراد قواتها العسكرية فى العراق ؟


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة