الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:01:26.07:52
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1080.24
دولار هونج كونج: 106.09
ين ياباني:8,0414
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: كندا ترغب فى ان // تنفصل عن الولايات المتحدة وتنضم الى اسيا//

بكين 26 يناير/ نشرت صحيفة // غلوبل تايمز// الصينية تعليقا ينظمه عالم من معهد العلاقات الدولية الحديثة الصينى تشير فيه الى ان كند ترغب فى ان تنفصل عن الولايات المتحدة وتنضم الى اسيا وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا التعليق:
خلال الفترات الطويلة, كانت هناك قوتان تدفعان فى كل وقت عملية // انفصال كندا عن الولايات المتحدة//.
تأكيد اختلاف القيمة وتعجيل خطوة الانفصال عن الولايات المتحدة
احداهما شعور كندا بتقرير المصير الوطنى المتزايد. والاخرى ميزات تعدد الثقافة المتعاظمة يوما بعد يوم خلال الفترات الطويلة.
نظرا لخاصية وضعها الجغرافى, يقلق كثيرا من الكنديين ان بلادهم تصبح ما يسمى // خوشا خلفيا// للولايات المتحدة, وتغرق فى الهاب الهيمنة الامريكية, وتفقد استقلال واكتمال حالة الرفع الوطنية الاثمن لبلاده. عليه, يحذرهم فى كل لحظة من انهم كنديون فى الوقت الذى يدركون فيه اهمية الولايات المتحدة.
بصفتها دولة مهاجرة تعيش فيها القوميات وذات الثقافات وتمتاز بخصائص قوة التنقل, اصبحت كندا دولة اكثر تسامحا فى الزواج من نفس الجنس وتعاطى الحشيشة, وذلك يخالف الاتجاه الاجتماعى المحافظ يوما بعد يوم فى الولايات المتحدة, اضافة الى ذلك, تنوى حكومة كندا تأكيد اختلافها عن الولايات المتحدة بشأن القيمة السياسية, لضمان بقائها قطبا فريدا فى الثقافة السياسة الدوليتين دائما, وتعامل الولايات المتحدة السن بالسن فى مسائل عديدة بما فيها ادوار الامم المتحدة وحرب العراق.
بعد ان تولى بول مارتن رئيس الوزراء منصبه فى نهاية عام 2003, عجلت كندا عملية // الانفصال عن الولايات المتحدة// كثيرا. كان مارتن قد تولى منصب وزير المالية ووشيد ثقته السياسية المطلقة فى التحقيق الناجح لانعاش اقتصاد كندا, واقترح تأسيس // مجموعة من 20 دولة// فى الازمة المالية فى جنوب شرق اسيا, وكسب للكنديين سمعة دولية. وذلك منح مارتن رأسمالا سياسيا لدفع عملية انفصال كندا عن الولايات المتحدة.
بعد الحرب الباردة, وخاصة منذ حرب العراق, شهدت العلاقات الداخلية فى المجموعة الغربية برئاسة الولايات المتحدة تعديلا متواصلا, اذ تعجلت عملية // الابتعاد عن الولايات المتحدة// , و// الانفصال عن الملايات المتحدة// بلا انقطاع. وشهدت جميع كتل السلطة الكبرى اعادة فى التنظيم من جديد. فتغيرت تغيرا التشكيلة الدولية والانتظام الدولى. تحت هذه الخلفية, ازداد شعور كندا بالمطالبة بجلوسها على طاولة واحدة مع الولايات المتحدة.نظرا لوجود النفط الوفير اصبح لكندا احتمال ل// الانفصال عن الولايات المتحدة//, لذا فان كندا تدفع بجد واجتهاد اصلاح الامم المتحدة وتدعو بجد ونشاط الى اقامة // الية لاجتماع الزعماء لمجموعة من 20 دولة//, محاولة فى تغيير الوضع الحالى للتشكيلة الدولية لقيادة الدول الكبرى الغربية القليلة, وترفع التأثيرات السياسية ل// الدول الناشئة// بكل جهودها, لكسب مكانتها الدولية الاعلى لها, وتخطو بذلك // الانفصال عن الولايات المتحدة// بخطوات سريعة.
تخفيف الاعتماد على صادراتها الى الولايات المتحدة وتنقل مصداقيتها الاستراتيجية الى اسيا
فى المرحلة الراهنة, شهدت كندا والولايات المتحدة علاقات اعتمادية غير متناظرة حادة اقتصاديا. فى عام 2003, وصل حجم التجارة الخارجية الكندية الى الولايات المتحدة الى 530.8 مليار دولار كندى ممثلا 85 بالمائة من اجمالى حجم صادراتها ووارداتها. وان العلاقات غير المتناظرة اقتصاديا والدور المتبادل لتقرير المصير الوطنى سياسيا جعلت كندا تشعر بتعاظم الازمة. تدرك كندا ادراكا واضحا ان وضع جميع البيضات فى سلة واحدة خطير للغاية. لا تفقد كندا الرأسمال المستخدم فى المساومة تدريجيا فحسب, بل ستتحمل مخاطر هائلة لعدم ثبات الاقتصاد الامريكى ايضا.
وفى الوقت نفسه, ترى كندا // دول السوق الناشئة// فى اسيا تتعاظم قدرتها الاستهلاكية يوما بعد يوم, وتحتاج الحاحا ايضا الى التكنولوجيا والموارد والخدمات من شتى انواعها, وذلك يتيح لكندا مجالا للتعاون الاقتصادى مع كندا. اشارت حكومة كندا بوضوح الى ان الولايات المتحدة وكندا تشهدان علاقات تنافس على الاسواق الناشئة, تزداد الاتصالات التجارية بين الولايات المتحدة والدول الاسيوية, فلا بد من ان تستعيد الاراضى المحتلة للاسواق الحاسمة فى الصين والهند.
الاهتمام بدور الصين ودفع التعاون بين الصين وكندا
ان جوهر استراتيجية انفصال كندا عن الولايات المتحدة هو تحقيق توازن فى مكانتى الولايات المتحدة واسيا فى الاعتمادين الاقتصادى والسياسى. وان العامل الداخلى دفع تحويل هذه الاستراتيجية هو تقدير كندا استراتيجيتها لاسيا وخاصة للصين. وفى المجال البصرى الاستراتيجى الكندى, اصبحت الصين دولة اقتصادية كبرى, وان نهوض اقتصاد اسيا الناجم عن النمو الاقتصادى السريع الصينى هو اكبر نقطة ساطعة لاقتصاد العالم فى المرحلة الراهنة. وليس ذلك فحسب,بل ستصبح الصين دولة سياسية كبرى ايضا, واصبح لها حق الكلام المتعاظم. قال مارتن بصراحة ان كندا ليس لها رأسمال فى المشاهدة, يجب عليها ان تتحرك فورا وتعجل التعاون مع الصين.
ومع هذا الهدف بدأ مارتن زيارته لاسيا فى يناير عام 2005, ويعتبر الصين هدفا رئيسيا لزيارته. وفى حين تنظيم الوفد التجارى الكبير الثالث لزيارة الصين اعد مارتن سلسلة من المواضيع السياسية المعنية بتنمية مستقبل الدولتين والتى يناقشها مع الزعماء الصينيين.
ان تعجيل كندا خطوة // الانفثال عن الولايات المتحدة// هو نتاج وظاهرة لانتقال اقتصاد العالم والمصداقية السياسية الى اسيا, وفى الوقن نفسه, جزء من عملية انفصال العالم عن الولايات المتحدة. ليس من الصعب ان ننظر الى ان اوربا وامريكا اللاتينية تستغلان فرصة سانحة لنهوض اسيا لتوسيع التعاون مع اسيا اقتصاديا وسياسيا. وذلك يخلق شروطا مواتية ايضا للصين واسيا فى التنمية, وسيحدث تأثيرا عميقا فى التشكيلة الدولية فى المستقبل. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: بلير لا يرغب فى ان //يلحق// ببوش - تقلب الولايات المتحدة لبريطانيا ظهر المجن بسبب ايران

 تعليق: سلطة عباس الجديدة لا تدعو الى التفاؤل

 تعليق: لماذا يؤكد بوش على // توحيد البلاد//؟

 تعليق: الجزرة ام العصا ؟

 تعليق: بعد الانتخابات فى فلسطين, يحتاج السلام الى الذكاء والصبر

 تعليق: قوة استقلال تايوان تحاول تحقيق التحالف العسكرى مع الولايات المتحدة واليابان فى اسيا والباسفيك

 تعليق: دبلوماسى صينى يعلق على مسألة الشرق الاوسط

 تعليق : ثعبان ينمو رأس جديد له مرة تلو اخرى

 تعليق: الوضع الجديد فى // عصر عباس// ليس سهلا

 تعليق: عباس يأتى بآمال لفلسطين

1  تعليق: سلطة عباس الجديدة لا تدعو الى التفاؤل
2  تعليق: لماذا يؤكد بوش على // توحيد البلاد//؟
3  تعليق: بلير لا يرغب فى ان //يلحق// ببوش - تقلب الولايات المتحدة لبريطانيا ظهر المجن بسبب ايران
4  وزارة التجارة: صادرات المؤسسات الشعبية الصينية تتجاوز لاول مرة 100 مليار دولار امريكى
5  الفيلم الكوميدى "هل وصلنا الى هناك " يحقق اعلى الايرادات فى اول عرض له فى امريكا الشمالية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة