الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:03:30.10:41
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1067.97
دولار هونج كونج: 106.07
ين ياباني:7,7449
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير ينتقد نجل أنان لاخفاء علاقته بشركة كوتيكنا

أخفى كوجو أنان، نجل الأمين العام للأمم المتحدة كوفى أنان، عن عمد طبيعة علاقته الحقيقية المستمرة مع الشركة التى كان يعمل بها فى السابق، وفقا لما جاء فى تقرير مؤقت نشر امس الثلاثاء/29 مارس الجارى/.
وقال التقرير، وهو ثانى تقرير مؤقت تعده اللجنة التى يرأسها بول فولكر، الرئيس السابق لبنك الاحتياط الفيدرالى الأمريكى، ان كوجو شارك بشكل ايجابى فى محاولة شركة كوتيكنا السويسرية اخفاء الطبيعة الحقيقية لاستمرار علاقتهما ، بعد أن كشفت وسائل الاعلام علاقته بالشركة فى يناير 1999.
عمل كوجو /31 عاما/ لشركة كوتيكنا السويسرية فى غرب افريقيا فى الفترة من 1995 حتى ديسمبر 1997، ثم عمل كمستشار حتى نهاية عام 1998 عندما تم منح الشركة عقدا فى برنامج النفط مقابل الغذاء.
ووفقا لما ذكرته كوتيكنا، حصل كوجو على ما يزيد على 365 ألف دولار أمريكى من الشركة ، منها 200 ألف دولار مرتبه كموظف متفرغ ، وما يزيد على 165 ألف دولار أخرى فى الفترة من 1999 حتى فبراير 2004 تحت ما يسمى عقد "غير تنافسى".
وأوضح التقرير أن كوجو أنان لم يكن امينا مع والده أو اللجنة، واتهمه بمحاولة اخفاء طبيعة علاقته مع كوتيكنا بشكل مستمر.
وأشار التقرير إلى أن كوجو خدع عن عمد والده حول "علاقته المالية المستمرة"، مضيفا أنه فشل أيضا فى التعاون بشكل كامل مع طلبات اللجنة حول كشف علاقاته المالية، ورفض الاجابة على أسئلة خاصة بمصالحه المالية حتى كشفت السجلات عنها للجنة.
ولا تزال هناك بعض الأسئلة المهمة المتعلقة بتصرفات كوجو خلال خريف 1998 إضافة إلى نزاهة أعماله وتعاملاته المالية فيما يخص برنامج النفط مقابل الغذاء، وفقا لما أضافه التقرير، الذى أكد على أن " تحقيقات اللجنة فى تلك الأمور متواصلة".
من جهة أخرى، أوضحت اللجنة ان كوتيكنا قدمت بيانات خاطئة للجمهور، والأمم المتحدة، واللجنة عبر تأكيدها ان كوجو استقال من عمله الاستشارى يوم 9 اكتوبر 1998.
وإضافة إلى ذلك، أخفت كوتيكنا علاقتها المستمرة مع كوجو عن طريق اخفاء الأموال التى كانت تدفعها له بموجب اتفاق العقد "غير التنافسى" فى الفترة من مارس 1999 حتى فبراير 2004 عن طريق شركات أخرى.
وقال التقرير المؤقت الأول، الذى صدر فى يوم 3 فبراير، ان عملية مشتريات البرنامج كانت "معيبة" وأن المدير السابق للعملية بينون سيفان انتهك قواعد اختيار مشتريى النفط العراقى.
كان برنامج النفط مقابل الغذاء أكبر عملية مساعدات إنسانية تقوم بها الأمم المتحدة واستمرت من عام 1996 حتى 2003، وهو ما سمح للحكومة العراقية ببيع النفط مقابل المساعدات الإنسانية كاستثناء من العقوبات التى فرضتها الأمم المتحدة بعد غزو العراق للكويت فى عام 1990.
/شينخوانت/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 هيئة مستقلة تعتزم اصدار تقرير جديد حول الفساد المزعوم فى برنامج النفط مقابل الغذاء للامم المتحدة

 المحققون يكتشفون ان نظام مشتريات برنامج النفط مقابل الغذاء " ملوث "

 متحدث باسم الامم المتحدة : المحققون حققوا مع أنان اكثر من مرة واحدة

 سويسرا تعتزم التعاون مع الامم المتحدة بشأن التحقيق فى الفساد فى برنامج النفط مقابل الغذاء

 الصين تأمل فى توضيح فضيحة النفط مقابل الغذاء باسرع ما يمكن

 انان يخصص ثلاثين مليون دولار للتحقيق في الاتهامات حول برنامج الغذاء مقابل النفط

 تحقيق الامم المتحدة فى فساد برنامج " النفط مقابل الغذاء"يحدد اولويات التحقيق

1  صحيفة صينية: اجهزة المخابرات الامريكية تريد //المبادرة بالضرب // ايضا
2  مصر خامس أكبر شريك تجارى للصين فى إفريقيا
3  صحيفة صينية: لا ينبغى للولايات المتحدة واليابان ان تكونا حجرة عثرة فى طريق رفع الاتحاد الاوربى لحظر اسلحتها للصين
4  قناة //العربية// تبث مشاهد التقطت قبل لحظات من اغتيال الحريري
5  الرئيس الفرنسى شيراك يزور موقع معرض اكسبو العالمى لعام 2005

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة