الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:04:25.07:56
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1083.99
دولار هونج كونج: 106.07
ين ياباني:7,7411
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: لا ننجح فى العمل دون الاستقرار

بكين 25 ابريل/ نشرت صحيفة غلوبل تايمز الصينية تعليقا تؤكو فيه اننا لا ننجح فى العمل دون الاستقرار وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا التعليق:
اصبحت عبارة // الاستقرار// اصطلاحا سياسيا شائعا جدا منذ انتهاء الحرب الباردة. ان الصدام الاجتماعى الشديد الناجم عن التغير المفاجىء لشرق اوربا حتى الحرب ايقظ كثيرا من الناس وأتى ايضا بكثير من التفكيرات. قدم بعض الناس مفهوم // القوس غير الاستقرارى//, كما اكتشف البعض الاخر ان دائرة الاضطراب السياسى والمناطق الاقتصادية المتخلفة متطابقة تطابقا مذهلا. وان الامثلة المؤلمة هى دول متعددة فى الشرق الاوسط وجنوب اسيا وجنوب امريكا, وخاصة يوغسلافيا حيث كانت تتمتع بغاية الرخاء والاستقرار, قيل ان البنات كن يجرأن على العودة الى بيوتهن حافيات على طول شواطىء النهر. ولكن تلك الدولة لا تبقى الان وليس هناك الا عدد كبير من الخرائب وخلافات عرقية معقدة لا تعد ولا تحصى, بالاضافة الى التضخم السرطانى الذى يبعث على الخوف.
فى المجتمع الحاضر, ترتبط جميع العوامل الرئيسية التى تقرر تنمية البلاد بالثقة ربطا وثيقا, اذ تنهض البلاد مع الاستقرار فى المشاعر الشعبية. لذا فتضع جميع الدول فى العالم الاستقرار فى اولويتها الاولى.ان الولايات المتحدة لها اكبر عدد من رجال الشرطة فى العالم, وتشهد استخبارات وهيئات امنية اكثر تقدما. بعد حادث // 11 سبتمبر//, ترك فيما الذين يزورون الولايات المتحدة انطباعات شديدة هى رؤية رجال الشرطة فى كل مكان, يبدو انهم يشكلون رمزا الى هذا البلد. من اجل تحقيق الاستقرار المحلى تراقب الولايات المتحدة الوافدين مراقبة صارمة حتى فحص بصماتهم, وتشن حروبا لمكافحة الارهاب بلا كلل ولا ملل واوغلت اليها العداء فى العالم. يمكن القول بان الولايات المتحدة تبذل كل ما فى وسعها لاجل تحقيق الاستقرار المحلى وطمأنة شعبها.
حافظ الرئيس الروسى بوتين على معدل عال لتأييده منذ تولى منصبه الرئاسى, وان السبب الهام فى ذلك يرجع الى انه وضع تنمية الاقتصاد والمحافظة على استقرار الدولة فى الاولوية الاولى, ليجعل الاكثرية الساحقة يشعرون بالامن. من حادث غرق غواصة نووية الى حادث الرهائن فى القصر الثقافى بموسكو والى مذبح البيسلان أتت الاختبارات واحدا تلو الاخر. لجأ بوتين الى وسيلة قوية فى ضرب جميع القوى المخربة للاستقرار, وقام بتحول لهيكل السلطة وعزز قوة السيطرة المركزية تحاشيا اضطراب المجتمع الروسى.
يهتم الناس بان العوامل المعنية بالاستقرار شهدت توجها //دوليا// خلال البشع عشرة سنة الاخيرة. ان العوامل المؤدية الى غير الاستقرار جاءت من الداخل فى الماضى, ولكن الان, تأتى العوامل غير المستقرة التى تزداد يوما بعد يوم من الخارج. ان الخلافات العرقية والصراع بين الدول وراءها النفوذ الغربية وذلك يجلب شعور الجماهير الشعبية فى عدد من الدول بعدم الاستقرار حتى المجابهات المحلية. على سبيل المثال, فان النزاعات الدينية فى بعض الدول وما يسمى // ثورات الالوان// تتأثر بالعوامل الاتية من الخارج.
انطلاقا من الرؤية الى التاريخ والعالم, فان الشعب الصينى محظوظ. كانت الصين خلال اكثر من 20 سنة مضت تقف دائما فى صدارة موجات التطور العالمى عن طريق دفع الاصلاح والانفتاح, وتحافظ على الاستقرار فى هذه العمليات. كما قال اصدقاء للصين ان الصين لها شيئان يبعثان على الاعجاب فى ان واحد فى العالم, احدهما اسرع نمو اقتصادها فى العالم والاخر الاستقرار الاجتماعى الطويل الامد. ان // السرعة// والاستقرار// اصبحا مضمونا رئيسيا لموديلات تطور الصين.
ولكننا يجب ان نهتم بان الصين لا يمكن ان تسير فى ريح مؤاتية, لاننا نقبى فى عالم متحول ومعقد, علينا ان نتخذ موقف الهدوء ازاء المسائل والتناقضات وما يأتى من الداخل من التشويشات. وفى ذلك فان التضامن الاستقرار فى الداخل فوق كل شىء. كنا نعتمد على الاستقرار فى تحقيق النجاح الحالى, والان نعتمد على الاستقرار فى استغلال الفرصة لكسب بيئة دولية ومجال تنمية يناسباننا اكثر. لا يمكننا ان ننجح فى العمل دون الاستقرار. هذا ليس تجربة حققتها الصين خلال اكثر من 20 عاما من الاصلاح والانفتاح فحسب, بل تجربة للبشرية الجمعاء ايضا./ صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: هناك 4 احجار عثرة فى طريق العلاقات الصينية اليابانية

 تعليق: لماذا لا ترغب الولايات المتحدة فى ان تفتح الحسابات القديمة لليابان من جديد ؟

 تعليق: اعادة تنظيم الفصائل المسلحة وتثبيت العلاقات الفلسطينية الاسرائيلية – عباس يحل العمل محل البندقية

 تعليق: الولايات المتحدة تبالغ عن سوء نية فى القوة العسكرية الصينية بهدف عرقلة رفع الاتحاد الاوربى لحظر الاسلحة للصين

 تعليق: لماذا // تنحف// القواعد العسكرية الامريكية ؟

 تعليق: الحرب الباردة لم تنته بالواقع

 تعليق: // العصا من الدولار الامريكى// و// الاصلاح الديمقراطى//

 تعليق : الانضمام الى العضوية الدائمة فى مجلس الامن ليس من الرغبة الفردية الواحدة

 تعليق : تطور الصين السلمى يدفع الاستقرار فى العالم

 تعليق: من الصعب ان يتخذ بوش موقفه //المتصلب// ازاء شارون


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة