الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:07:22.13:38
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 811.11
يورو:1001.41
دولار هونج كونج: 104.78
ين ياباني:7,3059
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: // داء الهوس الاحادى بشأن تهديد الصين // سخيف

بكين 22 يوليو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان// داء الهوس الاحادى بشأن تهديد الصين السخيف// وفيما يلى موجزه:
اصدرت وزارة الدفاع الامريكية فى يوم 19 يوليو الحالى / تقرير حول القوة العسكرية لجمهورية الصين الشعبية// لعام 2005. ومضموناته الرئيسية التالية: الاول, مواصلة المبالغة فى // تهديد الصين//. يرى التقرير انه //من المحتمل ان تستغل الصين قوتها العسكرية والاقتصادية فى الاحتيلاء على المكانة القيادية فى اتصالاتها الامنية والاقتصادية مع شركائها التجارية//. الثانى, المبالغة من سوء النية فى النفقات العسكرية والقوة العسكرية الفعلية الصينية, ويدعى ان // النفقات العسكرية الصينية الفعلية وصلت الى 90 مليار دولار امريكى فى عام 2005, محتلة المركز الثالث فى العالم, والمركز الاول فى اسيا بهذا الخصوص: يسرع جيش التحرير الشعبى الصينى بخطوات التحديثات ليرفع التهديد النووى, وقدرته على الضرب الدقيق, وبالنظرة الى الفترات الطويلة, فان القوة العسكرية الصينية قد تشكل // تهديدا فعالا مؤكدا// لاسيا والباسفيك والدول الاخرى. الثالث, المبالغة متعمدا فى فجوة القوة العسكرية الفعلية بين جانبى مضيق تايوان.
بيد ان رغى // تهديد الصين// التى اعدها التقرير تتلاشى واحدة تلو الاخرى امام الوقائع. على سبيل المثال, افترى التقرير على ان تعاظم الصين سيهدد دول جوارها, ولكن, فى اليوم التالى من اصدار هذا التقرير, بدأت خطة انخفاض الرسوم الجمركية لمنطقة التجارة الحرة للصين / الاسيان بتنفيذها. وفى اكتوبر عام 2003, انضمت الصين الى // معاهدة الصداقة والتعاون لجنوب اسيا الشرقى// , وحددت مع الاسيان علاقات الشراكة الاستراتيجية الموجهة نحو السلام والازدهار. وفى قمة منظمة شانغهاى للتعاون الذى عقد فى يوم 5 من هذا الشهر, وافقت جميع دول اسيا الوسطى على مكافحة الارهاب, وتعزيز التعاون مع الصين فى استغلال الطاقة. اضافة الى ذلك, ستقام المحادثات السداسية بشأن المسألة النووية الكورية فى يوم 26 من هذا الشهر فى بكين, ان ذلك نجاح اخر حققته الصين بفضل توسطها من اجل دفع الامن والاستقرار لاسيا والباسفيك. لذا فهل الصين قوة بناءة ام ما يسمى // التهديد// فى اسيا والباسفيك وذلك وعروف ادى دول هذه المنطقة.
بالنسبة الى تصريحات بان النفقات العسكرية الصينية وصلت الى 99 مليار دولار امريكى, حتى مؤسسة راند الامريكية تبدى ملاحظاتها المختلفة ازاء ذلك. خىل فترة ادخال تعديلات على هذا التقرير, اشار تقرير وارد من هذه المؤسسة الامريكية الى ان وزارة الدفاع الامريكية تبالغ دائما فى النفقات العسكرية الصينية, وان النفقات العسكرية الصينية التى قدرتها وزارة الدفاع الامريكية فى عام 2003 اعلى من النفقات العسكرية الصينية التى قدرته مؤسسة ران الامريكية ب 71 بالمائة. فى عام 2004 وصلت النفقات العسكرية الصينية الى حوالى 25.5 مليار دولار امريكى, ولكن النفقات العسكرية الامريكية وصلت الى 455.9 مليار دولار امريكى, وذلك يمثل 17.8 ضعف بالمقارنة مع النفقات العسكرية الصينية. ويمثل نصيب الفرد من النفقات العسكرية الامريكية 77 ضعف نصيب الفرد من النفقات العسكرية الصينية. وان النفقات العسكرية الصينية تمثل 6 بالمائة من النفقات العسكرية الامريكية وذلك يستخدم فى حماية مساحات اراضيها التى تساوى مساحاى الاراضى الامريكية تقريبا. فكيف تهدد الصين بالولايات المتحدة ؟ وبالعكس, للولايات المتحدة علاقات عسكرية خاصة مع تايوان. وذلك يعرقل التوحيد والامن للصين. صدق مقال نشرته صحيفة هالدتريبيون العالمية الامريكية كل صدق ان الولايات المتحدة التى اصيبت بداء // الهوس الاحادى لتهديد الصين// تتجاهل حتى وقائع اساسية احيانا.
بالنسبة لدوافع التقرير لتناول //فجوة تباين القوة العسكرية الفعلية// بصفحات مطولة شأنها شأن // مطامع سيما تشاو يعرفها كل الناس – سيما تشاو رئيس وزراء مملكة وى 211 الى 265 / كلن يطمع سرا فى اغتصاب العرش//, وذلك ليس الا رغبة فى شراء شلطات تايوان لمزيد من الاسلحة الامريكية وبصورة اسرع. ان وزارة الدفاع الامريكية بصفتها تاجرا فى الاعلانات والترويج لمنتجات مجموعات الصناعة الحربية الامريكية, من الطبيعى الا تفقد اى فرصة لزيادة مبيعات الاسلة الامريكية. وفى الوقت نفسه, يفخ التقرير فى // تهديد الصين// له هدف اخر وهو مواصلة فرض الضغط وعرقلة رفع الاتحاد الاوربى لحظر اسلحته الى الصين, ومعارضة بيع اسرائيل اسلحتها للصين.
نشرت صحيفة هرالد تريبيون العالمية الامريكية مقالا بقلم وزير الخارجية الامريكى الاسبق كيسنجر وقال فيه ان الصين تقوم بنشاطاتها اساسا فى داخل اراضيها الحدودية منذ عام 2000, وان افتراض ضرورة وقوع الصراعات الاستراتيجية بين الصين والولايات المتحدة خاطىء وخطير, هذه هى نتيجة توصل اليها بعد قيامه بالتحليلات الشاملة لثقافة الصين وتقاليدها التاريخية . من الذى كتب التقرير حول // تهديد الصين// يجب عليه فعلا ان يتخلى عن // عقليته للحرب الباردة// السخيفة ازاء الصين التى تصر على المشى فى طريق التنمية السلمية.
اننا واثقون بان جميع محترفى السياسة والجم الغفير من الجماهير الشعبية فى العالم كله وبما فى ذلك الولايات المتحدة طالما لا يمتلكون فكرة مسبقة ويحترمون الحقائق, من الصعب ان يتوصلوا الى استنتاج صحيح. ان ما يسمى // تهديد الصين// ليست الا افتراءات يصنعها وينشرها عدد قليل من انصار الصقور الامريكية متعمدة. وان التقرير الذى تم صنعه لكل الجهود يشكل هجوما لا مبرر له على الصين وتدخل فظ فى الشؤون الداخلية للصين. اما هؤلاء المصابون ب// داء هوس آحادى // من الاحسن ان يزوروا الطبيب فى اسرع وقت ممكن, ولا ينظروا ب//عيونهم المريضة// الى تقليب العالم رأسا على عقب. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: الحظ الوطنى حسن واللغة الصينية شائعة

 تعليق: لماذا تشهد الاوضاع الفلسطينية الاسرائيلية تعقدا مفاجئا ؟

 تعليق: التجارب الدولية والخصائص الصينية

 تعليق: من زيارة رايس للصين نرى العلاقات الصينية الامريكية

 تعليق: // خرق الحصار الكبير// للدبلوماسية النفطية الصينية

 تعليق: مفتاح لحل مسألة التربية والتعليم

 تعليق: الغرب لم يحقق فعاليات فى مكافحة الارهاب- لماذا ليس من السهل ان يتم تحطيم // القاعدة//؟

 تعليق: حكومة الوحدة الوطنية السودانية_ ترمى الاسلحة وتتوجه نحو السلام

 تعليق: امير البحر المسلم تشنغ خه يخص العالم

 تعليق: دول اسيا الوسطى تطالب القوات الامريكية بانسحابها فى الموعد المحدد – البنتاجون الامريكى يرفض وضع الجدول الزمنى للانسحاب

1  تحليل اخبارى: رحلة رايس فى السودان غير عادية
2  تعليق: سياسة المعيار المزدوج الغربى ازاء الشرق الاوسط فى طيانها الارهاب
3  تعليق: حول حادث انفجار لندن
4  هيل يعد بمحاولة تحقيق" تقدم حقيقى" فى المحادثات النووية
5  تقرير اخبارى : مظاهرات غضب كبيرة فى شرم الشيخ احتجاجا على الارهاب

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة