الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:12:20.16:37
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.40
يورو:912.24
دولار هونج كونج: 88.170
ين ياباني:6.7926
اتصل بنا
الاشتراك
حول نحن
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق : يجب التفكير الجدى فى اللجوء الى القوات المسلحة بين الاخوان

نشرت " صحيفة الشعب اليومية " تعليقا تحت عنوان " يجب التفكير الجدى فى اللجوء الى القوات المسلحة بين الاخوان " يوم الثلاثاء الموافق 20 ديسمبر الحالى وفيما يلى موجزه :
واثير النزاع بين الدولتين الشقيقتين اثيوبيا واريتريا من جديد بشأن المشكلة الحدودوية وزادت كل منهما من القوات المسلحة عند المنطقة الحدودية مما جعل الوضع هناك متوترا للغاية .وقد انسحب اول دفعة من 90 من رجال الامم المتحدة المكلفين بحفظ السلام من اريتريا يوم 15 من الشهر الحالى ضمانا لسلامتهم .وفى وجه ذلك ينصح الناس المحبين للسلام الجانبين المذكورين اعلاه بالتفكير الجدى فى الحرب الوشيك حدوثها فى اية لحظة.
ويجب على هذين البلدين ان يفكرا اولا وقبل كل شئ فى العواقب المترتبة على اللجوء الى القوة . وكانت حصيلة الحرب الدائرة بينهما والتى استغرقت سنتين فى المنطقة الحدودية المتنازع عليها اكثر من 70 الف قتيل . وانهما من الدول الفقيرة ويجب عليهما استغلال الطاقة الماديةو المالية المحدودة لكل منهما لتطوير الاقتصاد المحلى وتحسين معيشة شعبها الخاص ولكن الحرب غير المرغوب فيها كانت زادت الطين بلة على مواطنيهما المساكين فيا لها من خسارة وعليهما استخلاص العبر والدروس من تلك الحرب وان يتأملا بعقلانية وبدون اندفاع قبل تحريك القوات المسلحة كل على حدة .
وثانيا يجب على الجانبين ان يتطلعا الى الفوائد الناتجة عن حل سلمى للنزاعات . وان الحروب ادت بالجانبين المتحاربين الى التقاتل المضر بهما كل على حد السواء وبامتصاص هذه الدروس انخفضت درجة الحرارة لنيران الاشتباكات فى عدة نقاط ساخنة افريقية خلال السنوات الاخيرة . ولجأت الاطراف المتحاربة فى الكونغو / كنشاسا / و السودان والصومال الخ الى حل سلمى للنزاعات بدلا من الحديد والنار ولقى ذلك استحسانا وتقديرا من قبل المجتمع الدولى . وقد دلت الممارسات العملية مرارا وتكرارا على ان الحرب تبذر بذور المقت والحقد وتخلق تناقضات جديدة فقط وفى غير صالح حل دائم للمشاكل القائمة.
وثالثا يجب على الجانبين ان يضعا بعين الاعتبار ضرورة التعاون الصالح مع الامم المتحدة. والامم المتحدة تلعب فى العالم اليوم دورا مهما اكثر فاكثر فى سلسلة من المسائل مثل حماية السلام العالمى وازالة النزاعات الاقليمية وعليه فانها فازت بالدعم والثقة العامين من قبل غالبية الدول الاعضاء فيها . وان الاعمال الانفرادية التى تقوم اية دولة بها بصرف النظر عن دور الامم المتحدة تعتبر غير مشروعة ولا عادلة وتتعرض حتما لادانة المجتمع الدولى. وعلى سبيل المثال ان القوة العظمى الولايات المتحدة شنت حرب العراق بدون تفويض من الامم المتحدة فقوبلت بالاستنكارات الشديدة اللهجة والمتواصلة وهذا معلوم لدى الجميع .
ويجب وضع حرمة الامم المتحدة محل الاحترام بينما يجب على الدول الاعضاء فيها ان تلتزم بقرارات الامم المتحدة .وقد اجاز مجلس الامن للامم المتحدة قراره رقم 1640 بشأن المشكلة الحدودية بين اثيوبيا واريتريا وطالب فيه بسحب كل منهما لقواته الخاصة الى الوراء كما طلب من اريتريا ان تلغى " امرها بحظر الطيران على جوها الاقليمى " فورا وبلا شرط وهذا من جهة ومن جهة اخرى اصدر مجلس الامن الدولى بيانا رئاسيا اعاد فيه مناشدة اثيوبيا ان تقبل الحكم الصادر عن اللجنة المستقلة لترسيم الحدود حول مسار الحدود الاثيوبية الاريترية لحل المنازعات الحدودية بين البلدين فى نهاية المطاف.
وخلص التعليق الى القول بان على الجانبين الاثيوبى والاريترى ان يشحذا اليقطة والصحو اكثر ويستمعا الى نصائح الامم المتحدة فى ظل حالة حدة توتر الوضع القائم فى المنطقة الحدودية المتنازع عليها لكى يحل النزاع الحدودى بينهما عبر الاسلوب السلمى .
/ صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  استبعاد الفريق أحمد شفيق من خوض انتخابات الرئاسة فى مصر
2  استطلاع الرأي: متوسط قراءة الصينيين للكتب أربعة كتب للشخص الواحد في عام 2011
3  موت ما يقرب من ألف الدلفين في سواحل بيرو قد تكون بسبب عدوى فيروسية
4  المضاعفات السلبية للأدوية الصينية أقل بكثير من مضاعفات الأدوية الغربية
5  طلاب هندسة صينيون يصنعون جسرا ورقيا يتحمل 14 شخصا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة