الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:01:24.14:49
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:777.55
يورو:1012.83
دولار هونج كونج: 99.687
ين ياباني:6.3872
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير: نسبة تأييد بوش وصورة الولايات المتحدة الدولية تشهدان انخفاضا معا

بكين 24 يناير/ نشرت صحيفة شباب الصين فى عددها الصادر اليوم تقريرا تحت عنوان // نسبة تأييد بوش وصورة الولايات المتحدة الدولية تشهدان انخفاضا معا // وفيما يلى موجزه:
اظهر احدث استطلاع شعبى اجرته صحيفة واشنطن بوست يوم 22 يناير الحالى ان نسبة التأييد الكلى للرئيس الامريكى من قبل الجماهير الشعبية الامريكية قد انخفضت الى معدل 33 بالمائة لتصل الى ادنى نقطة منذ تولى منصبه الرئاسى. وكان من المقر ان يصدر تقريرا وطنيا سنويا فى اليوم التالى, قالت مقالة نشرتها هذه الصحيفة ان الولايات المتحدة لم تواجه خلال عشرات السنين من تاريخها الا الوضع الحرج الذى تعرض فيه كل من ترومان ونيكسون للفضيحة.
اظهرت نتائج الاستطلاع الشعبى الوارد من صحيفة واشنطن بوست ان معظم الزوار الذين اجرى عليهم الاستطلاع يرون ان بوش لا تثق به الجماهير الشعبية عندما تحل الازمة, واعرب 51 بالمائة من الناس لاول مرة عن ملاحظاتهم المعارضة الشديدة ازاء ما عرضه بوش فى حكمه, وان نسبة عدد المؤيدين له تأييدا تاما وصلت الى 17 بالمائة فقط.
يرجع السبب الرئيسة فى انخفاض نسبة تأييه الى الاستياء المتزايد الى حرب العراق يوما بعد يوم, ويرى ثلثا الجماهير الشعبية ان هذه الحارب خاطئة, وان هذه النبسة تعد اعلى نقطة منذ نشوب حرب العراق.
كما اظهرت نتائج الاستطلاع ايضا ان استراتيجية بوش الجديدة فى العراق وخطته الرامية الى زيادة القوات الامريكية فى العراق لم تلعبا دورا فى زيادة درجات له. عندما القى بوش كلمات حول استراتيجيته الجديدة يوم 10 يناير الحالى, عارض 61 بالمائة من الجماهير الشعبية ما فعله بوش فى مسألة العراق, وفى يوم 22, ازداد عدد المعارضين 4 نقاط مئوية اخرى. يرى 60 بالمائة من الجماهير الشعبية ان الديمقراطيين يستطيعون ان يعالجوا مسألة العراق افضل من بوش.
اضافة الى ذلك, لا يرى معظم الناس ان بوش قادر على التعاون بكل جهده مع الحزب الديمقراطى الذى يشرف على الكونجرس, ولا يرون ان بوش قادر على حل جميع المشاكل التى تواجهها بلادهم. يرى 71 بالمائة من الجماهير الشعبية ان الولايات المتحدة انحرفت عن الصراط المستقيم, واظهرت هذه النتائج ان الوقت الحاضر يعد وقتا اكثر تشاؤما تتعرض له الجماهير الشعبية الامريكية بشأن اتجاه تطور بلادها منذ عشرات السنين.
كان من المقرر ان يصدر بوش تقريرا وطنيا لهذا العام يوم 23 يناير الحالى , بالاضافة الى الطب والطاقة والهجرة والتعليم والشؤون المحلية الاخرى, يدعو مرة اخرى الامريكيين الى تأييد الاستراتيجية الجديدة فى العراق. مواجهة لانخفاض نسبة التأييد لا نعرف هل ترتفع همته الى حد ما كان عليه فى الماضى عندما يلقى الكلمة.
بمناسبة القاء بوش خطابه عن حالة الاتحاد له امام الكونجرس , اعلن القسم الدولى التابع لبى بى سى يوم 23 عن استطلاع شعبى اجرته على المستوى العالمى. وذكر هذا الاستطلاع ان صورة الولايات المتحدة الدولية اصبحت اسوأ عن العام الماضى بسبب حرب العراق وتعذيب السجناء فى سجن قوانتانامو.
واجرى هذا الاستطلاع على 26.3 الف شخص فى 25 دولة خلال الفترة ما بين يوم 3 نوفمبر عام 2006 ويوم 9 يناير عام 2007. يرى 29 بالمائة منهم ان الولايات المتحدة احدثت تأثيرا ايجابيا فى الشؤون الدولية ولكن هذا الرقم كان 36 بالمائة فى العام الماضى, ويرى 52 بالمائة منهم ان الولايات المتحدة احدثت تأثيرا سلبيا فى الشؤون الدولية, وكان هذا الرقم اعلى مما كان عليه فى العام الماضى.
لا يوافق ثلاثة ارباع منهم على الاستراتيجية الامريكية فى العراق, ولا يوافق ثلثاهم على اسلوب معالجة لجأت اليه الولايات المتحدة للمرهبين المشتبه فيهم فى قواتانامو, ولا يوافق 65 بالمائة منهم على سياسة الولايات المتحدة بشأن الصراع اللبنانى الاسرائيلى, ولا يوافق 60 بالمائة منهم على معالجة الولايات المتحدة للمسألة النووية الايرانية. ولا يوافق 56 بالمائة منهم على موقف الولايات المتحدة من مسألة تدفئة الجو فى الكرة الارضية كلها, ولا يوافق 54 بالمائة منهم على السياسة الامريكية حول المسألة النووية الكورية.
يرى اكثر من ثلثيهم ان وجود القوات الامريكية عاجز عن منع الصراع الاقليمى, فى الشرق الاوسط, بل قادر على اثارة مزيد من المواجهات. وليس هناك الا 17 بالمائة منهم يرون ان القوات الامريكية تلعب دورا فى تثبيت الوضع فى الشرق الاوسط.
قال السيد ميلير المدير العام لشركة GlobeScan ان قرار حكومة بوش بزيادة القوات الامريكية فى العراق يتناقض عن الرأى العام العالمى, وقد يجعل ذلك صورة الولايات المتحدة تتدهور.
اظهر الاستطلاع الشعبى ان الجماهير الامريكية تتخذ موقف المتشكك الشديد ازاء السياسة الخارجية التى تنفذها الحكومة الامريكية, لا يوافق 57 بالمائة من الامريكيين على معالجة الحكومة لمسألة العراق ولا يوافق 54 بالمائة منهم على معالجة الحكومة لمسألة تدفئة الجو فى الكرة الارضية, ولا يوافق 50 بالمائة على سياسة الحكومة بشأن قوانتانامو والمسألة النووية الايرانية, ويرى 53 بالمائة من الامريكيين ان وجود القوات فى الشرق الاوسط اثار مزيد من المواجهات.
اضافة الى ذلك, فان السياسة الامريكية غير مرغوبة فى بريطانيا ايضا. يرى 57 بالمائة من البريطانيين ان الولايات المتحدة تحدث تأثيرا سلبيا فى الشؤون الدولية بصورة رئيسية, ولا يوافق 81 بالمائة منهم على ما فعلته الولايات المتحدة فى العراق. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تقرير: الولايات المتحدة تهدد بشن الحرب بينما تستعد ايران لمواجهتها – غيوم الحرب بدأت تحجب وجه سماء الخليج
2  تعليق: للمالكى // فكرة// اخرى فى تحسين الوضع العراقى
3  تعليق: البوشية لم تنته بعد
4  تعليق : هل تعتزم الولايات المتحدة // عض العظمة بشدة// لايران ؟
5  تعليق: الحربان الاثنتان مع الوضع الحرج الواحد

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة