الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:06:04.15:40
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:765.22
يورو:1028.91
دولار هونج كونج: 97.970
ين ياباني:6.2713
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق : قمة مجموعة الثمانى : الخلاف والتوافق يبقيان فى آن واحد

بكين 4 يونيو/ من المتوقع ان تفتتح قمة مجموعة الثمانى فى بلدة واقعة بشمال المانيا خلال الفترة ما بين ويمى 6 و8 من يونيو الحالى, وفى الوقت نفسه, دعت القمة زعماء الصين والهند والبرازيل والمكسيكوجنوب افريقيا ال5 دول النامية الكبرى الى الحوار. ان المواضيع الرئيسية لهذه القمة هى سياسة المناخ والطاقة وحماية الملكية الفكرية وحرية الاستثمار بالاضافة الى تنمية افريقيا, وتعتبر سياسة المناخ وتنمية افريقيا موضعين فى الاولوية الاولى لهذه القمة. نظرا لاعتبار البلد المضيف المانيا تغير المناخ موضوعا رئيسيا للمناقشة لذلك فان هذه القمة وصفتها وسائل الاعلام الغربية بانها // قمة المناخ//.عشية عقد القمة, قدم الرئيس الامريكى بوش فى مقابلة صحفية اجرتها معه وسائل الاعلام الاوربية استراتيجية طويلة الامد لمواجهة تغير المناخ, واوصى بتحديد الهدف الطويل الامد لتقليل الغاز الصوبة مع 15 دولة رئيسية لانبعاث غاز الصوبة فى العالم كله قبل نهاية عام 2008. ولكنه اصر على ان نسبة تقليل غاز الصوبة الملموسة تسيطر عليها الدول هى نفسها. وقال انه هو الذى شغل عملية // بعد بروتوكول كيتو//, ويرى ان استغلال التقنيات الجديدة تتجلى باهمية حاسمة لتقليل غاز الصوبة. وفى الوقت نفسه, انتقد بوش بصورة غير مباشرة المانيا بموقفها من ابعاد الطاقة النووية, ويرى // انه اذا رغب الناس فى ان يقللوا حجم انبعاث غاز الصوبة فعلا, فيجب ان يكثفوا جهدهم لمناقشة مسألة الطاقة النووية للاغراض المدنية.//
مواجهة لاقتراح بوش الجديد المذكور انفا, فان ردود فعل الاتحاد الاوربى ابعادية , ويرى ان اقتراح بوش الجديد ليس الا حديث متداول, اى لا مؤشر التقليل المقيد ولاصفقات حجم الانبعاث بالاضافة الى الاهداف الغامضة. اما الاتحاد الاوربى فهو يتمسك بوجود هدف ملموس ومقيد لتقليل غاز الصوبة. يرى الاتحاد الاوربى ان حملة كبح احترار المناخ فى العالم كله يجب ان تجرى تحت اطار الامم المتحدة, وان مؤتمر حماية المناخ المتعدد الجنسيات برئاسة الولايات المتحدة خارج اطار الامم المتحدة لن يجتذب انظار الاتحاد الاوربى.
بصفتها // صديقا وثيقا// لبوش, اعربت المستشارة الالمانية البلد المضيف انجيلا ميركل شفويا عن ترحيبها باقتراح بوش الجديد, ولكن شخصا ذا نظر ثاقب يدرك ان مثل هذا الترحيب لا يهدف الا الى خلق الجو الطيب عشية عقد القمة, ومن الصعب ان يستر الخلاف الكبير بين اوربا والولايات المتحدة بشأن مسألة سياسة المناخ. قبل القمة , طرحت المانيا // هدف الدرجتين المئويتين// اى بالرغم من ان معدل حرارة الجو فى العالم ينخفض الا ان ارتفاعها لن يتجاوز درجتين مئويتين, ويعنى ذلك ان حجم انبعاث غاز الصوبة فى العالم كله يجب ان ينخفض بنسبة 50 بالمائة فى عام 2050 بالمقارنة مع مستوى انبعاث غاز الصوبة فى عام 1990. وفقا لما كشف عنه انه اذا قيل بان ميركل تعلقت بالاوهام لتوصل القمة الى هدف التقليل, فنبذتها الان واحلت عبارات غامضة محلها.
اضافة الى ذلك, ترى الدول النامية الحديثة ان المسؤوليات الرئيسية المؤدية الى احترار المناخ فى العالم كله تتحملها الدول الغربية المتطورة, ولكن, لاجل كرة ارضية مشتركة للبشرية وتحت اطار التنمية المستدامة, ستواجه الدول النامية مسألة احترار المناخ على مبدأ // المسؤوليات المشتركة ولكنها تختلفة//, اما الدول المتطورة يجب عليها ان تكثف جهودها لتقليل حجم انبعاث غاز الصوبة وتلتزم بتعهداتها ازاء تقديم المساعدات المالية ونقل التقنيات الى الدول النامية.
بعد قمة مجموعة الثمانى عام 1999 وعام 2005, اصبحت افريقيا موضوعا رئيسيا تتناولها مجموعة الثمانى للمرة الثالثة, ومضمونها الملموس هو النضال لاجل تنمية افريقيا والفقر ومرض الايدز. دعت المانيا مجموعة الثمانى الى تحديد علاقاتها مع افريقيا موضع // علاقات شريك الاصلاح// ومعنى ذلك // مساعدة افريقيا فى ادارة الحكومة جيدا وتحسين الظروف الاستثمارية ودفع المزيد من الديمقراطية والعدالة, وتقليل الفساد//. لذا فدعت المانيا الى حضور زعماء مصر والجزائر ونيجيريا والسنغال وغانا الخمس دول افريقية للقمة بالاضافة الى جنوب افريقيا, لان المانيا ترى ان ادارة السلطة فى هذه الدول تتفق مع رغبات الغرب, وذلك يبعث على // نماذج اصلاح افريقيا//. خلال السنوات الاخيرة, حققت الدول الافريقية تقدما معينا فى تنمية اقتصادها, ووصل معدل انمو الاقتصادة السنوى الى 4.5 بالمائة. وفى عولمة الاقتصاد اليوم, يرى العالم ان افريقيا ابعدت عن العولمة بعيدا حينا, ولكن تسوية مسألة تنمية افريقيا جيدا تتكيف مع مصالح الجميع, ولن تستطيع القارة الافريقية ولا يجب ايضا ان تقف فى // حافة// لموجة عولمة الاقتصاد, وذلك اصبح توافقا متزايدا لدى المزيد من الناس.
الحقيقة ان الاعضاء الرئيسية لمجموعة الثمانى مصالح امنية واقتصادية واستراتيجية فى افريقيا, وان اهتمامها بافريقيا حاجة حقيقية ذاتية لها . تساعد الدول المتطورة افريقيا فى تحقيق الاستقرار الطويل الامد وتحسين وضع الفقر والتخلف وذلك لا يفيد الشعب الافريقى فحسب, بل يساعد على القضاء على الخطر الكامن للتهديد الامنى التقليدى للدول المتطورة. وفقا لما كشف عنه, ستتعهد مجموعة الثمانى فى هذه القمة باقامة النظام الصحى الفعال واجهزة الدول فى افريقيا ولكن هدف ذلك يرمى الى تسهيل الاستثمارات الخاصة فى افريقيا, واى فعالية يحدث ذلك بالنسبة الى افريقيا سيراقب الناس فى المستقبل. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير: السعى الى توسيع تأثير افريقيا

 تقرير: تشكيلة جديدة فى اسيا: التعددية والانفتاحية

 تقرير: لماذا يجب بذل الجهود لتخفيف حدة تناقض الفائض التجارى الخارجى الكبير المفرط

 تقرير: القوات الحكومية اللبنانية تقصف مخيم لاجئين فلسطينيين مما يؤدى الى مقتل 50 شخصا / صور/

 تقرير : الازدهار أم الانهيار – الشرق الاوسط يواجه خيار المستقبل

 تقرير: علاقات التعاون الاستراتيجية الصينية المصرية تحرز نجاحات عظيمة

 تقرير: افريقيا تحقق نجاحا ملحوظا فى اجتذاب الاستثمارات الاجنبية المباشرة

 تقرير: المباراة التأهيلية لسباق // جسر اللغة الصينية// لعام 2007 تقام فى مصر

 تقرير: معسكر عسكرى امريكى فى العراق يتعرض للهجمات مما يؤدى الى مقتل 9 واصابة 20 اخرين بالجروح ويسجل رقما قياسيا فى هذا العام بهذا الخصوص

 تقرير: هل تحفز ايران الدول الشرق الاوسطية الى ظهور // حمى محطات توليد الكهرباء النووية// ؟

1  تعليق: مبدأ ان الواحد ينسقم الى اثنين السخيف
2  تقرير: السعى الى توسيع تأثير افريقيا
3  تعليق: ما هو سبب // النقصان// فى عدد افراد القوات الامريكية المرسلين الى الجبهة الامامية ؟
4  سبعة جنود امريكيون قتلوا واجمالى عدد القتلى من افراد القوات الامريكية يصل الى 3494 منذ حرب العراق
5  تعليق: القوات الامريكية تنفق 10 مليارات دولار امريكى ولكنها تظل عاجزة عن القضاء على القنابل على جانب الطريق

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة