الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:08:08.10:08
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:756.9
يورو:1044.98
دولار هونج كونج: 96.682
ين ياباني:6.3763
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: اجتماع الزعيمين الامريكى والافغانى لمناقشة مكافحة الارهاب

بكين 8 اغسطس/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم مراسليها فى الخارج وتحت عنوان // اجتماع الزعيمين الامريكى والافغانى لمناقشة مكافحة الارهاب// وفيما يلى موجزه:
المحرر : زار الرئيس الافغانى قرضاى الولايات المتحدة يوم 5 اغسطس الحالى. ما هو هدف زيارته هذه ؟
منغ شيانغ لين / مراسل الصحيفة فى مكتب باكستان/: شهد الوضع الامنى فى افغانستان تدهورا خلال الفترات الاخيرة, ولم تحل ازمة الرهائن الكوريين الجنوبيين بعد. تهدف زيارة قرضاى للولايات المتحدة فى هذا الحين الى مناقشة كيفية الكبح الفعال لمسلحى طالبان والهجمات التى يشنها تنظيم / القاعدة/ وتحسين الوضع الامنى الافغانى المتدهور وحل مسألة الرهائن الكوريين الجنوبيين الحادة مع الرئيس الامريكى بوش. ابدى الطرفان موقفهما الموحد من وجوب التعاون مع باكستان فى ضرب تنظيم / القاعدة/ وبقايا قوة طالبان.
المحرر: اى مضمون تطرق الزعيمان الامريكى والافغانى فى المحادثان, وفى اى مجال من المجالات توصل الطرفان الى الاتفاق؟
قوان كه جيانغ / مراسلها فى مكتب الولايات المتحدة/ ناقش الطرفان الوضع الامنى داخل افغانستان ومسألة المخدرات وضرب الفساد والتعاون فى ابادة طالبان وتنظيم / القاعدة/ بالاضافة الى دور باكستان وايران فى هذه المنطقة. قال بوش فى مؤتمر صحفى مشترك عقده مع قرضاى ان طالبان // قاتل قاس للدم البارد//. يجب القضاء على المتطرفين والناشطين اذا شهدت افغانستان وضعا امنيا دائما. قال قرضاى ان طالبان قوة مسحقة ولكن بقاياها لا تزال تخفى فى المناطق الجبلية, ويجب ان يتم جرها الى الخارج لقادمة.قال بوش انه طالما نحصل على معلومات موثوق بها لا بد من ان نلقى القبض على زعماء تنظيم القاعدة.
المحرر: اى خلاف قائم فى المحادثات بين الطرفين الامريكى والافغانى؟
قوان كه جيانغ : اعرب بوش عن شكوكه فى ان تلعب ايران دورا ايجابيا فى المسألة الافغانية, ويرى ان // ايران تظل قوة تضر الاستقرار فى اى حال من الاحوال//, لذا فعلى الولايات المتحدة ان تواصل عزلها. ولكن وسائل الاعلام اهتمت بان قرضاى كان قد اشاد فى مقابلة صحفية اجريت معها قبل ايام بتأييد قدمته ايران لافغانستان فى ضرب الارهاب ومكافحة المخدرات. ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان موقف بوش غير عادى, لان قرضاى زار الولايات المتحدة بمناسبة تكرار وقوع الحوادث محليا وكان فى حاجة ملحة الى التأييد من الجانب الامريكى.
المحرر: ما هو الموقف لهذه المحادثات؟
منغ شيانغ لين: طالبان طالبت باطلاق سراح نفس عدد اعضائها المحتجزين مقابل الرهائن الكوريين الجنوبيين, ولكن الحكومة الافغانية رفضت ذلك بسبب الضغط الذى فرضته عليها الولايات المتحدة. اعربت كوريا الجنوبية التى تتلهف الى حل ازمة الرهائن عن رغبتها فى ان تبدى الولايات المتحدة مرونة مناسبة, ولا تخلق حواجز بشأن اطلاق سراح الرهائن. يرى بوش وقرضاى بالاجماع ان طالبان قوة قاسية. ويجب الا تطلق الحكومة الافغانية سراح اعضاء طالبان المحتجزين مقابل الرهائن المختطفين لان لا تغاضى عن اعمال الاختطاف.
المحرر: علم بان ايلاء الطرفين بالغ الاهتمام بدور باكستانفى مكافحةالارهاب, اى رد توجهه باكستان على مطالب افغانستان والولايات المتحدة؟
قوان كه جيانغ: يتطلع بوش وقرضاى الى اجتماع السلام لشيوخ قبائل باكستان والمزمع عقده قريبا. يرى بوش هدف هذا الاجتماه ضرب الارهاب والمضمون الرئيسى له كيفية التعاون فى هذا المجال, وكيفية البحث عن اسلوب حل هذه المسألة سويا. قال قرضاى ان باكستان دول مجاورة لافغانستان ولهما اتصالات واسعة النطاق. سيستغل فرصة اللقاء مع مشرف لمناقشة تعزيز هذه العلاقات, وكيفية التعاون يدا بيد فى ضرب الارهاب.
منغ شيانغ لين: حذر متحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية يوم 6 انه اذا اتخذت الولايات المتحدة اجراءات خارج مدى التعاون بينها وبين الولايات المتحدة فى مكافحة الارهاب وذلك يتضمن شن العمل العسكرى بانفراد فى داخل باكستان, فسيلحق اضرارا شديدة بالعلاقات القائمة بينهما, وقالت ان الجانب الامريكى تجاهل الجهود والتضحية التى بذلتها باكستان ويطلب من الجانب الباكستانى ان يدفع اكثر بشكل اعمى. وقبل يوم من ذلك القى رئيس الوزراء الباكستانى كلمة متشددة اللهجة ايضا عارض فيها شن الولايات المتحدة من جانب واحد الهجوم على الارهابيين داخل باكستان.
كانت الحكومة الافغانية تنتقد الحكومة الباكستانية مرات بانها تحمى اعضاء تنظيم / القاعدة/ بما فيهم بن . لادن, وزعماء طالبان. ولكن قال عشرات من شيوخ قبائل باكستان اكدوا انه اذا لم تسحب الحكومة قواتها من المخافر فى المناطقة القبائلية, فسيقاومون بصورة مشتركة اجتماع السلام لشيوخ القبائل فى هاتين الدولتين. ترى ان بين باكستان وافغانستان خلافات متعددة بشأن مكافحة الارهاب, وان هذه الخلافات لا يمكن حلها فى بعض الاجتماعات فقط. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   بث حفل لزفاف شاب المانى على بنت صينية عبر شبكة الانترنت مباشرة
2   تقرير : المؤسسات الصينية فى الخارج
3   الخبراء: الرعد والبرق نوع من الموارد النفيسة ايضا
4   تعليق: تضارب المصالح المتزداد توسعا بين الولايات المتحدة وايران
5  سبب وفاة عرفات يصبح لغزا –يطالب مساعده شيراك باعلان // الاسرار//

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة