الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:11:21.14:47
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:741.50
يورو:1099.16
دولار هونج كونج: 95.261
ين ياباني:6.7556
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

مجلة صينية: الصين الناهضة والولايات المتحدة المعزولة

معارض بولندى للحرب شارك في مظاهرات بوارسو عاصمة بولندا يوم 24 مارس الماضى رافعا شعارا مكتوبا عليه //جورج .بوش ارهابى رقم واحد//

بكين 21 نوفمبر/ نشرت مجلة // شيوشي شيباو // الصينية فى عددها الصادر اليوم تقريرا تحت عنوان // الصين الناهضة والولايات المتحدة المعزولة// وفيما يلى موجزه:
بعد حادث // 11 سبتمبر// ادخلت الولايات المتحدة تعديلا هاما على استراتيجيتها العالمية، تعتزم الولايات المتحدة بناء نظام دولة حر لتحقيق //استقرارها فى هيمنة القطب الواحد// او بناء نظام متسم ب// الامبراطورية الامريكية الجديدة// وذلك باعتبار // مكافحة الارهاب// والوقاية من انتشار الاسلحة والقوة الامريكية المتفوقة الفريدة نقطة اساسية، وبالاعتماد على قوتها العسكرية واعتبار توازن القوى الصالح للحرية اطارا اساسيا، والانفراد والمبادرة بالضرب وسيلة رئيسية، ومفهوم القيمة اساسا اخلاقيا، فان هذا هو // قرن امريكى جديد// او // السلام تحت حكم الولايات المتحدة//. من الواضح ان هذه الاستراتيجية قد تجاوزت استراتيجية الهيمنة التى باشرتها خلال اكثر من نصف القرن، وان هذه الاستراتيجية وصفوها فى الولايات المتحدة بانها استراتيجية // الامبراطورية الجديدة//. ولها نواح تالية: الاولى، قامت بالتقدير الجديد لكلمة // التهديد// ترى ان التهديد رقم واحد الذى تواجهها الولايات المتحدة هو // الجمع بين التطرفية والتقنيات//، وان القوى التى يمثلها الان رئيسيا هى ارهابيون و// الدول البلطجية//. الثانية، تتخذ استراتيجية المبادرة بالضرب ازاء التهديد الذى تواجهه. والثالثة، تؤكد اكثر على الوسيلة العسكرية والقوة الفعلية العسكرية من خلال مجرى السعى وراء المصالح الوطنية الامريكية، وتسعى الى ما يسمى الامن المطلق عن طريق السعى الى التفوق العسكرى. والرابعة، تؤكد على //حريتها فى العمل// للانفراد اثناء معالجتها للشؤون العالمية، تجاهلا الادوار التى تلعبها الاليات والمنظمات الدولية من شتى انواعها، والخامسة، استغلالا فرصة حري //مكافحة الارهاب//، يتم تشكيل اطار خاص بالعلاقات الجديدة بين الدول الكبرى لتدخل الدول خارج النظام بعينى الولايات المتحدة مثل الصين وروسيا والهند فى نظام // الامبراطورية الجديدة // تحت قيادتها، لخفض اعتماد الولايات المتحدة على شركائها التقليديين؛ وتكشل بين هذه الدول الكبرى علاقات خاصى بالكبح المتبادل لكى تعجز عن تقديم تحديات امام مكانة هيمنتها. السادسة، تؤكد ما يسمى // التفوق الاخلاقى// بالاضافة الى // // المسؤولية الاخلاقية// عن العالم، لتخطط وتصلح العالم حسب مفهوم القيمة الامريكية باقصى جهودها. السابعة، تدعو الى احلال // حلف المتطوعين// او // الحلف المؤقت // او // حلف المواضيع// محل الحلف العسكرى الالثابت. الثامنة، تدخل تعديلا هاما على // النشر العسكرى فى الجبهة الامامية//، ومضامينها الرئيسية هى زيادة القواعد العسكرية وتقليل عدد افراد قواتها فى الخارج. وسيتم انتقال خط// النشر فى الجبهة الامامية// للقوات الامريكية الى الجنوب فى اسيا والباسفيك. تنسحب النقطة الرئيسية للنشر العسكرى من الخط الاول فى غرب الباسفيك الى الخط الثانى الذى يتخذ جزيرة قوام قاعدة محورية ، و استراليا قاعدة لوجيستية، و جنوب اسيا الشرقى محورا؛ ابتداء من المنطقة القوسية الشكل المتمثلة فى الشرق الاوسط واسيا الوسطى وجنوب اسيا الشرقى، وعبر اسرال قواتها فى العراق وايسا الوسطى ، ونشر قواتها فى المملكة العربية السعودية الى الدول الخليجية الصغيرة لتعزيز الشبكة القاعدية فى جنوب اسيا الشرقى، لمحافظة على تهديد ايران وسوريا والسيطرة على جنوب اسيا الشرقى؛ فى اوربا نقلت قواتها فى المانيا الى بولندا وتشيك ورومانيا.
ان استيراتيجية // الامبراطورية// مصدرها افكار دبلوماسية للمحافظية الجديدة. ان حرب العراق التى شنتها الولايات المتحدة فى عام 2003، تعد ممارسة وتفتيشا لاستراتيجية الامبراطورية الجديدة، اذ حققت الولايات المتحدة هدفها الرامى الى ممتغيير الحكم //، ولكنها عاجزة عن السيطرة على الوضع فى العراق لتقع فى الحرج. بارتفاع اصوات المقاومة ضد الحرب داخل الولايات المتحدة اضطرت حكومة بوش الى سحب قراة 30 الف جندى من العراق رمزيا، ويعادل هذا الرقم ما زادته من عدد افراد القوات الامريكية فى الحملة الاستراتيجية باسم الموجة الهائجة /surge / .
الواقع ان حرب العراق تم شنها بالقوة منذ البداية. وذلك بحجة تدمير اسلحة الدمار الشامل للصدام حسين، ولكن، كان هنكا دلائل على ان لم تكن فى العراق مثل هذه الاسلحة, ولم ستم شن حرب العراق بتكليف من الام المتحدة حتى لم تصادق عليها منظمات متعددة الجوانب / مثل الناتو/. الواقع ان الولايات المتحدة قد ادخلت تعديلا استراتيجيا عالميا منذ الزمان، و واختبرت المبادرة بالضرب والانفراد فى العراق مرة فقط وحتى الان لم تنته هذه المشكلة. ومن المستحيل ان تستخدم الولايات المتحدة القوة مرة اخرى فى ترويج الديمقراطية. نظرا لاقتراب حكومة بوش من الانتخابات عام 2008، يمكن ادخال تعديل متزايد على الاستراتيجية العالمية الامريكية رغم انتخاب مرشح من اى حزب رئيسا. وستتم المحافظة على المضامين الاساسية فى الاستراتيجية العالمية الامريكية، ستتخذ مكافحة الارهاب والوقاية من الانتشار محورا، والقوة الفعلية الفريدة اساسا، والقوة العسكرية دعامة، وتدفع عولمة الاقتصاد اقتصاديا، لتفتح السوق الامريكية فى الخارج وامدادات الطاقة، وتعتبر توازن القوى الصالح للحرية اطارا اسياسيا لبناء نظام دولى حر لتجنب ظهور اى دولة كبرى عدائية فى اوربا واسيا، وتمدد بكل ما فى وسعها عمر الهيمنة الامريكية تجنبا تدهور الولايات المتحدة فى وقت مبكر.

[1] [2]



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الصين والولايات المتحدة تعقدان الاجتماع الـ18 للجنة المشتركة  للتجارة ببكين فى ديسمبر

 الصين تحقق في قضية مصانع ستيرويدات وتتعاون مع الولايات المتحدة

 هيل يزور الصين لبحث قضايا المحادثات السداسية

 تعليق : الحوار والتشاور سعيا وراء توافق

 تعليق : مكسب اميركا اقل من خسارتها عبر حربها التجارية

 الولايات المتحدة تعتزم تعزيز استثماراتها فى الصين ، وتدعو الى  زيادة انفتاح السوق

 محادثات هاتفية بين وزير خارجية الصين ووزيرة الخارجية الامريكية

 رئيس الاركان المشتركة الامريكية يزور الصين

 الصين تجرى مشاورات مع الولايات المتحدة والمكسيك بشأن الدعم

 الرئيس التنفيذى لمنطقة مكاو يجتمع بمسؤول بوزارة الخزانة الامريكية

1  المنتخب الليبي لكرة القدم يفوز على نظيره السعودي في الدورة العربية 2-1
2  الان روبرت المسمى بالرجل العنكبوت الفرنسى يتسلق جبلا شديد الانحدار بصفر اليدين فى الصين / صور/
3  رانيا اصغر ملكة فى العالم
4   صناعة الاطعمة واللوازم اليومية الاسلامية فى الصين
5   تحليل: // الامن المطلق// للولايات المتحدة و// عدم الامن المطلق// للعالم

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة