الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:12:25.08:17
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:733.15
يورو:1054.34
دولار هونج كونج: 93.966
ين ياباني:6.4216
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير اخبارى: المعارضة الكندية قد تضغط لاجراء انتخابات مبكرة فى  عام 2008

اقترحت كل الاحزاب المعارضة الثلاثة فى كندا يوم الاحد ان يخططوا لاسقاط الحكومة المحافظة العام القادم، الامر الذى قد يحدث فى وقت مبكر مثل شهر مارس.
وقال الزعيم الليبرالى ستيفان ديون وزعيم الحزب الديمقراطى الجديد جاك لايتون وزعيم تكتل كويبيكن جيلز دوسيب انهم لا يعتقدون ان حكومة الاقلية سوف تستمر خلال عام 2008 وذلك خلال مقابلات مع التليفزيون الكندى.
وقال القادة ان ميزانية الربيع الاتحادية التى يجب اعلانها قبل 31 مارس قد يتم رفضها عن طريق التصويت عليها بعدم الثقة مما يدفع الى اجراء انتخابات.
وذكر ديون ان الكنديين قد توصلوا الى "العتبة النفسية " للسخط على الحكومة بعد عامين من تقلدها الحكم، معللا ذلك بسوء ادارتها لقضايا البيئة.
مما يذكر ان ديون قضى وقتا شاقا بعد انتخابه فى ديسمبر الماضى زعيما لليبراليين يتعامل مع الاسئلة المستمرة حول قدراته الزعامية التى حسمت بخسارته للانتخابات فى كويبيك وتصنيفه المنخفض فى الاستطلاعات، الأمر الذى اجبره على مساندة المحافظين من اجل تجنب التوجه الى صناديق الاقتراع.
الا انه اقترح يوم الاحد ان يتم احداث تغيير فى عام 2008 وقال " اننا نحتاج لرؤية ميزانية ونحتاج لرؤية قوانين تقترحها الحكومة وبعد ذلك نقوم بالتصويت تبعا لذلك".
واضاف خلال مقابلة تمت فى وقت سابق "ان عام 2008 سوف يكون ساحة لمباراة كرة اخرى. انك لا تستطيع ان تبقى الى الابد حكومة ترغب فى الموت".
يذكر ان ديون الذى يدافع عن الرخاء الاقتصادى والعدل الاجتماعى وتعزيز البيئة باعتبارها ثلاث دعائم لمنهجه لا يوافق على موقف رئيس الوزراء ستيفن هاربر من بروتوكول كيوتو حول تغير المناخ وسياسة خفض الضرائب والسياسة الافغانية واشياء اخرى.
وكان اقتراع جرى مؤخرا قد اظهر ان الليبراليين الذين ظلوا متراجعين لفترات طويلة يقفون الان راسا برأس مع المحافظين. وان موقف المحافظين غير الشعبى فى مؤتمر بالى لتغير المناخ دفعهم الى الوراء بمقدار 6 نقاط مئوية فى الدعم الشعبى الى 30 فى المائة فى الوقت الذى ارتفع فيه الليبراليون اربع نقاط ليصل دعمهم الى 32 فى المائة وفقا للاستطلاع الذى نشر الاسبوع الماضى .
وقال جاك لايتون زعيم الحزب الديمقراطى الجديد ان المحافظين قد جروا كندا الى الطريق الخاطىء بسبب قضايا البيئة والحرب فى افغانستان.
وانحى لايتون باللائمة فى حديثه لتليفزيون كندا على ديون لتركه هاربر يبقى فى الحكومة. "وانه ظل طوال الخريف يدعم السيد هاربر وامتنع عن التصويت ضد خطاب العرش الذى ذكر بشكل واضح اننا سوف نبقى فى افغانستان لمدة اطول واننا سوف نمتنع عن كيوتو وسوف نقدم تخفيضات ضريبية ضخمة لهؤلاء الذين يكسبون جيدا" .
كذلك انتقد زعيم تكتل كويبيك، جيلز دوسيب بشدة موقف المحافظين من البيئة وافغانستان والاقتصاد.
وقال لتليفزيون كندا "اننى لا ارى كيف يمكن ان يدعم اى حزب معارض ميزانية المحافظين".
مما يذكر ان المحافظين قد تقدموا الى السلطة فى الانتخابات العامة فى يناير 2006 بعد حكم الليبراليين لمدة 13 عاما واحتلوا فقط 126 مقعدا فى مجلس العموم الذى يبلغ عدد مقاعده 308 و يحتاجون الى دعم من المعارضة لتمرير مشروعات القوانين وللبقاء، فى حين حصل الليبراليون على 96 مقعدا. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 رئيس وزراء كندا يعلن موعد الانتخابات

1  القطار السريع الذى سرعته 300 كيلومتر / الساعة ينزل من خط الانتاج فى الصين / صور/
2  تقرير: البضائع الصينية تدخل حياة الاسرائيليين
3   تقرير: البضائع الصينية تبرز الجو العيدى فى سوريا
4   تقرير: البيئة الاستثمارية فى افريقيا تتجه نحو احسن – لها افاق واسعة فى التنمية
5  تعليق: تحديات صارمة لا يمكن تجنبها – القضايا العمومية تتم معالجتها بالعالم كله

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة