الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:02:01.09:34
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:719.98
يورو:1062.87
دولار هونج كونج: 92.266
ين ياباني:6.7335
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: الفضاء ليس منطقة حدود للولايات المتحدة

صورة خيالية لسلاح فضائى امريكى

بكين اول فبراير/ نشرت صحيفة النور الصينية فى عددها الصادر يوم 31 يناير تعليقا تحت عنوان // الفضاء ليس منطقة حدود للولايات المتحدة// وفيما يلى موجزه:
افادت الانباء بان الصين وروسيا تقدمتا مرة اخرى بمسودة مشروع حول المعاهدة الى مؤتمر نزع السلاح وذلك فى مؤتمر نزع السلاح الذى عقدته الامم المتحدة فى جنيف. ولكن هذا الطلب العادل رفضته الولايات المتحدة قاطعا، اذ قال مسؤول فى وزارة الخارجية الامريكية علنا يوم 24 يناير الماضى ان // معاهدة نزع السلاح الجديدة وذات قوة مقيدة ليست اداة فعالة تحمى مصالح الامن الفضائى الطويلة الامد للولايات المتحدة وحلفائها اساسا//.
لماذا رفضت الولايات المتحدة رفضا حازما التوقيع على // معاهدة لحظر الاسلحة فى الفضاء الخارجى//؟
يذكر ان اكثر من 3100 مركب فضائى فى مدار الكرة الارضية تطير الان حول الكرة الارضية، وثلثاها فقدت دورها. و70 بالمائة من هذه المراكب تخضع للولايات المتحدة، ان عدد المراكب الفضائية التى تطلقها الولايات المتحدة سنويا يتجاوز ما تطلقه من المراكب الفضائية دول اخرى الى حد كبير.
ان استغلال تقنيات الفضاء الخارجى قد جعلت الولايات المتحدة تتحول الى اكبر دولة اعتمادا على الفضاء فى العالم فى الوقت الحاضر. ان 90 بالمائة من الاتصالات العسكرية للقوات المسلحة الامريكية ، وقرابة 90 بالمائة من الاستخبارات الاستراتيجية العسكرية، وتحديد الموقع لكافة الاسلحة الاستراتيجية والتكتيكية تقريبا، ومائة بالمائة من تحديد الموقع الملاحى فى حياة الشعب الاقتصادية، ومائة بالمائة من المعلومات حول الرصد الجوى، واكثر من 50 بالمائة من المعلومات المدنية المنقولة ، هى تجئ من المراكب الفضائية الامريكية المنتشرة فى الفضاء. وتسترق المراكب الفضائية الامريكية التصوير والسمع والاكتشاف والسيطرة على جميع الدول فى العالم فى كل لحظة. وستقع المكينة الحربية الامريكية فى حالة مشلولة اذا تعرضت هذه المراكب الفضائية للتلف فى يوم ما، فستصبح القوات الامريكية عمياء وصماء، وسيتوقف الاقتصاد الوطنى الامريكى عن تداوله، وستتأثر معيشة الشعب الامريكى تأثرا شديدا. ويمكن القول بان مئات المراكب الفضائية الامريكية فى المدار الفضائى قد اصبحت // باب نشاط//.
ادركت الحكومة الامريكية هذه النقطة ادراكا واضحا. فى اكتوبر عام 2006، وقعت حكومة بوش على // السياسة الوطنية حول الفضاء// الامريكية الجديدة، اذ تعترف هذه السياسة رسميا بان الفضاء قد اصبح جزءا هاما من الاقتصاد الامريكى وسلامة الدولة وتربتها الوطنية، // ستحمى الولايات المتحدة حقوقها الوطنية وقدرتها وتحركها الحرى فى الفضاء، ترفض الولايات المتحدة المفاوضات حول اتفاق بشأن امكان تقييد دخولها الى الفضاء واستخدامها للفضاء، وتعارض اى شكل من اشكال اتفاق بشأن السيطرة على التسلح. وللولايات المتحدة الحق فى عدم السماح لاى دولة عدائية ضد المصالح الامريكية بدخولها الى الفضاء، وتعادل حرية الفضاء القوة البحرية والجوية الامريكية اهمية//. ما تعسفى وغاشم لهذه المنطق! وفى نفس الوقت، كشف ايضا عن الخوف من الافتضاح.
لماذا تشعر بالخوف من الافتضاح؟ لان كافة المراكب التى تطير فى الفضاء الخارجى ليست واقية، حتى يحتمل ان تحطم شظية من الشظايا والنفايات الفضائية فى المدار الفضائى قمر تجسس قيمته مليارات دولار امريكى، وتؤدى الى شلال كافة الاجهزة على سطح الارض. لذلك تشعر الولايات المتحدة بقلق شديد بان تطور دول اخرى التقنية الفضائية، واستخدامها فى تشويش وتخريب الشؤون العسركية والتجارية الامريكية.
المراكب الفضائي. حذرت // السياسة الوطنية حول الفضاء// الامريكية تحذيرا شديدا ان // الولايات المتحدة لا تود ان تكتشف انها تصاب بحادث مناء هيلبور الفضائى عندما تستيقظ من النوم فى فجر يوم ما//, لذلك فان الولايات المتحدة انسحبت من // معاهدة الصواريخ الباليستية المضادة// انسحابا حاسما عام 2004، واقامت قيادة الفضاء للقوات الامريكية، واصدرت برنامج الوقاية الفضائية، وخصصت جنرالا ذا 4 نجوم ليقود جيش الفضاء الامريكى، وتخطط لتأسيس وحدة من المقاتلات الفضائية قبل عام 2025، لحماية المراكب الفضائية الامركية.
فى حين ما قبل سنة، انفجر نبأ لم تثبت صحته بان الجانب العسكرى الصينى حطم قمرا صينيا فى مدار الفضاء باستخدام صاروخه المنطلق من الارض، وان هذا القمر هو قمر خاص بالرصد الجوى اطلقته الصين فى الوقت المبكر، وترك جانبا بعد اصيب بالتلف. اثير رد فعل شديد فى الولايات المتحدة والمجتمع الغربى بعد ورد هذا النبأ، حتى //يتجاوز مدى هزته فى العالم الغربى مدى نجاح الصين فى تفجير اول قنبلة ذرية فى عام 1964 //. لان الصين تقدمت الغرب فى تحطيم القمر الفضائى بصاروخها، وذلك يعادل اصابة القذيفة الطائر بالصاروخ ! حتى لم تخترق الولايات المتحدة مثل هذا الحد من الصعوبة الفنية. ويمكن التصور بان المراكب الفضائية الموجودة فى الفضاء ستصبح اهدافا للصواريخ جميع.
اصبح هذا النبأ عصا تستخدمها الولايات المتحدة لضرب دول اخرى لمواصلة السيطرة على الفضاء بانفرادها رغم عدم اثبات صحته. توقفت الولايات المتحدة اثر ذلك عن التعاون مع الصين فى المجال الفضائى بالكامل، واعربت مرارا وتكرارا عن انها // تهتم // الحكومة الامريكية بذلك، وفى الامم المتحدة ومنظمات دولية اخرى، // شرير يبادئ بالشكوى//، وكانت مليئة بفكرة مسبقة حول النشاطات الفضائية التى قامت بها الصين وروسيا فى الفضاء فى الماضى، ورفضت كافة المقترحات السلمية الفضائية التى قدمتها الصين وروسيا.
منذ دخول التحركات البشرية الى الفضاء، تبقى فى مدار الكرة الارضية حوالى 7000 نفاية فضائية يمكن متابعتها، ومعظكها خلفتها الولايات المتحدة. لاجل السيطرة على الفضاء بانفراد بصورة متزايدة نقدت الحكومة الامريكية باستهتار //تصرف الصين العسكرى لتحطيم القمر التالف//، وادعت ان القمر المحطم ادى الى اكثر من 700 شظية فى الفضاء، وذلك يهدد المراكب الفضائية الامريكية. اذا قيل بان مئات الشظايا الخيالية تهدد الولايات المتحدة، فأ لا تهدد الاف الشظايا التى خلفتها الولايات المتحدة العالم كله ؟! كم تعسفى لهذا المنطق الامريكى.
قال رئيس امريكى اننا // لا نثق ببعضنا لاننا نتمسك فى ايدينا بالاسلحة، واننا نتمسك فى ايدينا بالاسلحى لاننا لا نثق ببعضنا.// وتحت النداء المجتمع الدولى الى حظر الاسلحة فى الفضاء، يجب على الحكومة الامريكية ان تتخلى عن ايديولوجيا الحرب الباردة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   طفل عبقرى مصرى وطفل عبقرى صينى
2  الجنديات متعددات الجنسية / صور/
3  وضع حجر الاساس لاول مصنع لصناعة السيارات الصينية بالاردن
4   الثلوج تتساقط بغزارة على محافظة رام الله والبيرة
5  تقرير من اكاديمية العلوم الصينية حول التحديثات : الصين تحتل المركز الثالث فى العالم فى قوتها الوطنية الموضوعية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة